جول – احمد اباظه:

“أنا جوزيه مورينيو، أنا آتي بمميزاتي وعيوبي”، قالها قبل 8 أعوام لدى تعيينه مدرباً لريال مدريد، ولكن الآن الوضع اختلف تماماً، هو يأتي بعيوبه فقط..

لنفتتح الرهانات، هذا إن كان هناك من ينوي التضحية بأمواله والرهان على استمرار جوزيه مورينيو في منصبه كمدرب لمانشستر يونايتد، وهو احتمال مستبعد، كل ما يمكن الرهان عليه حقاً هو إلى أي وقت سيصمد..

لدينا مدرب يعيش في أجوائه المألوفة، صحيح أن تلك الأجواء هي ما قضى على مسيرته في آخر ناديين قبل الشياطين الحمر، إلا أن الأمر يبدو وكأنه لا يستطيع العيش بدونها، يجب أن يكون هناك صراع ما، ويا حبذا لو كان مع أثقل رأس ممكنة في غرفة الملابس.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم