كورة :

قال جونزالو هيجواين، نجم ميلان المعار من يوفنتوس، اليوم الخميس، إن البيانكونيري هو من قام بطرده، خلال الميركاتو الصيفي الماضي.

وأوضح هيجواين، في تصريحات لصحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت” الإيطالية، ملابسات رحيله عن اليوفي، بقوله: “في نهائي كأس إيطاليا كان لدي فكرة، مفادها أن شيئًا ما قد كُسر، ثم حصلوا على رونالدو”.

وتابع: “قرار المغادرة لم يكن لي، لقد أعطيت كل شيء ليوفنتوس، وفزنا بالكثير من الألقاب.. ثم وصل كريستيانو، والنادي أراد أن يحقق قفزة في الجودة، وقالوا إنه لا يمكنني البقاء، وإنهم يحاولون إيجاد حل.. الحل الأفضل كان ميلان”.

وعما إذا كان يريد الانتقام في مواجهة يوفنتوس، هذا الموسم، قال الأرجنتيني: “لا، على الإطلاق، أشعر بعاطفة نحوهم لأنهم عاملوني بشكل جيد، الزملاء والمشجعون، لكنني لم أطلب المغادرة أبدًا، لقد طردوني كما يقول الجميع.. وشعرت على الفور بحب ميلان وقد أقنعوني”.

وحول الأمر الذي يريد جلبه من يوفنتوس لميلان، أجاب نجم ريال مدريد السابق: “هم يسجلون ثم يفوزون، في حين أننا نفوز لكننا نستقبل الأهداف.. علينا أن نتعلم الانتصار كما يفعلون، يوفنتوس مثل آلات الحرب”.

وأضاف: “ماسيمليانو أليجري (مدرب اليوفي) حسنني في بعض الجوانب.. كيف أساعد الفريق وكيف أهاجم نحو المرمى”.

حب ثم كراهية

وعن غضب أوريليو دي لورينتيس، رئيس نابولي، بسبب طريقة تعاقد يوفنتوس مع هيجواين، حين دفع البيانكونيري الشرط الجزائي، قال اللاعب: “لم أكن الأول في هذا الصدد، كان هناك لافيتزي وكافاني أيضًا.. لقد حصل (رئيس البارتينوبي) على 94 مليون يورو من صفقتي”.

وواصل: “لقد واجه الجميع مشكلات معه (دي لورينتيس)، ليس لدي أي شيء سلبي لأقوله، كان لدي هناك (في نابولي) 3 سنوات جميلة، لقد أحبوني والآن يكرهونني.. يومًا ما سأقول كل ما لدي، لا أستطيع الآن القيام بذلك”.

وعن قدوته عندما كان طفلًا، قال هيجواين: “رونالدو البرازيلي كان قدوتي طوال حياتي، كنت آخذ منه كل شيء، كان لا يُقارن، ولا يوجد أحد أفضل منه”.

وأكمل: “أفضل اللاعبين الذين لعبت معهم على صعيد الموهبة، هما ميسي وجوتي.. الجميع كان يعرف كل شيء عن ليو، وكان شرفًا أن ألعب معه، لكن جوتي فاجأني”.

وأخيرًا، حول إمكانية انضمام زلاتان إبراهيموفيتش لميلان، قال: “يجب أن تسأل النادي، كل ما يمكنني قوله، هو أنني أحب اللعب إلى جانب لاعبين رائعين، وهو واحد منهم”.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم