كورة :

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق ديربي الغضب بين إنتر وميلان، اليوم الأحد، بجوزيبي مياتزا (سان سيرو)، في الجولة التاسعة من الكالتشيو.

إنتر ميلان يحتل المركز الثالث برصيد 16 نقطة، بينما يأتي ميلان بالمركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة.

حظوظ متقاربة

ويبدو أن حظوظ كلا الفريقين، في تحقيق الفوز بالمباراة متقاربة للغاية، في ظل تشابه الظروف التي يعيشها الثنائي حاليًا.

ويعيش الإنتر وميلان فترات رائعة مؤخرًا، بعد بداية غير مقنعة في الدوري الإيطالي، قبل أن يعودا إلى مسارهما الصحيح ويحققان عدة انتصارات متتالية.

في البداية، بدأ إنتر ميلان مشواره في الدوري الإيطالي بفقد 8 نقاط من أصل 12 نقطة ممكنة في الجولات الأربعة الأولى، قبل أن ينجح في العودة لطريق الانتصارات، وتمكن من تحقيق 4 انتصارات متتالية، ليبدأ في العودة لمكانه الصحيح بالمربع الذهبي.

أما ميلان فخلال الجولات الخمس الأولى، لم يحقق سوى فوز وحيد، بينما خسر في مباراة وتعادل في 3 أخرى، وجمع 6 نقاط من أصل 15 نقطة ممكنة، قبل أن يعود أيضًا لمساره ويحقق انتصارين متتاليين، ويقدم أداء مغايرا عما ظهر عليه من قبل.

منطقة خطر

يدق مركز حراسة المرمى في إنتر ميلان، ناقوس الخطر في النيراتزوري أمام ميلان، بالرغم من تألق سمير هاندانوفيتش، في بعض المباريات الأخيرة.

هاندانوفيتش يعد نقطة ضعف في فريقه، فبالرغم من التألق في بعض المباريات، إلا أن الحارس السلوفيني أبرز ما يهدد النيراتزوري، خاصة وأنه استقبل العديد من الأهداف خلال مواجهات الروسونيري.

فأمام ميلان، لعب هاندانوفيتش، 23 مباراة بالدوري الإيطالي، فاز برفقة إنتر في 6، وتعادل في 10 بينما خسر في 7.

ولم ينجح حارس النيراتزوري في الحفاظ على نظافة شباكه إلا في 7 مباريات فقط من أصل 23.

وإجمالاً خلال الـ23 مباراة التي لعبها، استقبلت شباكه 34 هدفًا، كما لعب مباراتين ضد ميلان بكأس إيطاليا، واستقبل في إحداهما هدفا.

ومع دخول مرماه لـ35 هدفًا، أصبح ميلان ثالث أكثر ناد تسجيلا للأهداف في مرمى هاندانوفيتش، بعد فيورنتينا (47) وروما (45).

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم