وكالات :

تتجه الأنظار، مساء اليوم الأحد، إلى ملعب “جوزيبي مياتزا” لمتابعة مباراة ديربي الغضب بين آسي ميلان وجاره ومضيفه إنتر ميلان في الجولة التاسعة من عمر الدوري الإيطالي.

وتظل مواجهة ديربي الغضب من اللقاءات المنتظرة في الدوري الإيطالي بغض النظر عن نجوم الفريقين أو ظروفهما الفنية أو الترتيب.

فوارق الترتيب

تبدو ثمة فوارق شاسعة في الترتيب فإنتر يحتل مع مديره الفني القدير لوتشيانو سباليتي المركز الثالث برصيد 16 نقطة، ويأمل إنتر الفوز لتقليص الفارق مع يوفنتوس المتصدر صاحب الـ25 نقطة والذي توقفت انتصاراته بعد 8 مباريات كاملة.

ويحتل ميلان المركز الحادي عشر برصيد 12 نقطة وبالتالي الفوز قد يصعد به عدة مراكز مع مديره الفني جينارو غاتوزو.

عقدة مياتزا

لا يعرف إنتر طعم الخسارة على أرضه أمام ميلان منذ 8 أعوام تقريبًا ليبدو الأمر في طريقه للتحول إلى عقدة، خاصة أن الروزانيري لم يفز على ملعب “جوزيبي مياتزا” منذ الـ14 من نوفمبر 2010 بهدف النجم السويدي زلاتان إبراهيموفتش من ضربة جزاء.

واللافت أن تلك المباراة كان جيناورو غاتوزو مدرب ميلان الحالي لاعبًا بها.

إنتر وأفكار سباليتي

تبدو صفوف إنتر مكتملة قبل ديربي الغضب وهو ما يجعل الفرصة مهيأة أمام ظهور أفكار المدير الفني لوتشيانو سباليتي الذي يعتمد على طريقة 4ـ2ـ3ـ1.

وينتظر إنتر تألقًا من حارسه السلوفيني سمير هاندانوفيتش لمساعدته في مباراة الديربي، بينما يراهن سباليتي على صلابة دفاعه الذي استقبل 6 أهداف في 8 مباريات، ويعتمد المدير الفني على الرباعي البرازيلي جواو ميراندا والسلوفاكي ميلان سكيرنار بجانب الكرواتي سيمي فرساليكو الظهير الأيمن وخبرة الغاني كوادو أسامواه الظهير الأيسر.

ويلعب سباليتي بثنائي ارتكاز هو الأوروغوياني ماتياس فيسينو صاحب المجهود الوافر، والمميز بورخا فاليرو النجم الإسباني ضابط الإيقاع في وسط الملعب، وأمامه صانع الألعاب البلجيكي رادجا ناينغولان، أحد نجوم الموسم في إنتر.

ويملك المدير الفني جناحين سريعين هما السنغالي كيتا بالدي والكرواتي إيفان بيريستش مع المهاجم الأرجنتيني القدير ماورو إيكاردي.

طوفان ميلان

ينتظر جمهور ميلان طوفانًا هجوميًّا من فريقه وروحًا قتالية يتسم بها أداء الروزانيري في المباريات الكبيرة وهي سمة المدرب غاتوزو، الذي كان لاعبًا لا يهدأ في وسط الملعب.

ويعتمد غاتوزو على طريقة 4ـ3ـ3 بالرهان على حارسه جيانلويجي دوناروما وأمامه الرباعي الأرجنتيني ماتيو موساشيو والكولومبي كريستيان زاباتا والظهير الأيمن إجنازيو أباتي القائد الإيطالي والظهير الأيسر السويسري ريكاردو رودريغيز.

ويعتمد غاتوزو على ثلاثي الوسط بقيادة الأرجنتيني لوكاس بيليا والإيفواري فرانك كيسي وصانع الألعاب الإيطالي الموهوب جياكومو بونافينتورا الذي سجل 3 أهداف هذا الموسم.

ويلجأ غاتوزو لصانع الألعاب الإسباني سوسو والتركي هاكان كانلوغلو مع المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين، وأكد عماد دربالة، محلل الكرة الإيطالية، لـ”إرم نيوز”، أن مباريات ديربي الغضب دائمًا ما تتسم بالندية وليس لها معايير رغم اختلاف ظروف الترتيب وأجواء الفريقين.

وأضاف: “ننتظر صراعًا مثيرًا بين هيغواين وإيكاردي، وأيضًا في صناعة اللعب بين رادجا ناينغولان وإيفان بيريستش في إنتر وسوسو وبونافينتورا في ميلان”.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم