كورة:

دافع فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد، عن قرار المدرب الإسباني للميرنجي جولين لوبيتيجي.

ونقلت صحيفة “ماركا” تصريحات الموهبة البرازيلية التي أكد خلالها بأنه هو من طلب الاستمرار في اللعب مع الكاستيا، للتأقلم واكتساب المزيد من الخبرة.

وأضاف فينيسيوس: “لقد خضت الفترة التحضيرية مع الفريق الأول قبل انطلاق الموسم، وأنا أعلم بأنه قد أشارك مع الكاستيا”.

وتابع: “فضلت المواصلة هنا بدلا من البقاء في المنزل، هذا سوف يساعدني على التأقلم مع الطقس وطريقة اللاعب وكل ما أحتاجه كلاعب”.

وسيغيب اللاعب الشاب عن الكلاسيكو أمام برشلونة، الأحد المقبل، بعدما تحصل على بطاقة حمراء في المباراة الأخيرة التي جمعت ريال مدريد كاستيا مع سيلتا فيجو.

يذكر أن لوبيتيجي قد تعرض لهجوم من جمهور ريال مدريد، بعدما قرر أن ينتقل فينيسيوس للتدرب مع الكاستيا.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم