الانباء :

ظهر القادسية في مباراته التي خسرها من الكويت أول من امس بصورة غير مرضية لجماهيره الذين صدموا من العرض المتواضع مقابل تفوق خصمه ومنافسه اللدود، ورأينا ان القادسية لم يوفق في اختيار عناصره المحترفة وفي مقدمتهم المدافع إيبابوي بكر والمهاجم أكسل ماي اللذان ظهرا بحالة متواضعة وخصوصا المدافع بكر الذي حل بديلا للغاني رشيد سومايلا لحاجة الأصفر إلى مدافع قوي مع قرب اعتزال مساعد ندا، في حين أن المدرب اقتنع بقلة حيلة المهاجم الغابوني أكسل ماي ولم يشركه أساسيا واستعان به في الشوط الثاني وخيب ظنه.

أما المهاجم الكاميروني رونالد وانغا فكان مستغربا تراجع مستواه في مباراة الكويت ولم يكن ظاهرا للجماهير وتين أنه لم يتسلم مستحقاته المالية ورواتبه منذ فترة فمن الطبيعي ألا يكون مهيأ من الناحية النفسية، ويجب على الإدارة سرعة دفع مستحقاته لكي يستعيد بريقه.

يذكر أن رونالد سجل هدفي الفوز على الكويت في كأس السوبر في انطلاقة الموسم الحالي.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم