وكالات :

تمكن فريق ليفربول من تحقيق فوزا سهلا على كارديف سيتي، بنتيجة 4-1، اليوم السبت، على ملعب آنفيلد، ضمن مباريات الجولة العاشرة من الدوري الإنجليزي.

وأحرز محمد صلاح هدف التقدم للريدز في الدقيقة 10، وأضاف ساديو ماني الهدف الثاني في الدقيقة 66، بينما سجل هدف كارديف سيتي الوحيد، باتيرسون في الدقيقة 77.

وعاد شاكيري لإحراز الهدف الثالث في الدقيقة 85، وأضاف ماني الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الدقيقة 87.

وبهذه النتيجة ارتفع رصيد ليفربول لـ26 نقطة في صدارة البريميرليج، في انتظار نتيجة مباراة مانشستر سيتي وتوتنهام، بينما توقف رصيد كارديف عند 5 نقاط في المركز الـ17 بجدول الترتيب.

ولم تشهد أول 10 دقائق من اللقاء، أي خطورة على مرمى الفريقين، حتى تمكن محمد صلاح من إحراز هدف التقدم، بعد تسديدتين من ماني وفينالدوم، ليتابعها صلاح في المرمى الخالي.

وكاد ليفربول أن يحرز الهدف الثاني، عن طريق فان دايك، برأسية من عرضية صلاح في الدقيقة 13، ولكن يتصدى لها القائم الأيسر لمرمى كارديف، وبعدها يمنع حارس الخصم صلاح من انفراد في الدقيقة 15.

واستمرت سيطرة الريدز، وحاول أرنولد من تسديدة في الدقيقة 25، ولكن تمر بعيدة عن المرمى، ليعود فيرمينو في الدقيقة 42، بتسديدة من مجهود فردي، ولكن الكرة تذهب فوق العارضة.

وجاءت أخطر فرص ليفربول، عن طريق رأسية من لالانا في الدقيقة 45، أخرجها موريسون قائد كارديف من على خط المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدف نظيف.

في الشوط الثاني استمرت سيطرة ليفربول على المباراة، وحاول كارديف الوصول لمرمى الحارس البرازيلي أليسون، ولكن دفاع ريدز منع كل محاولات الضيوف، حتى تمكن ساديو ماني في الدقيقة 66، من إحراز الهدف الثاني بمجهود فردي وتسديدة قوية.

وفي الدقيقة 77، استغل المهاجم باتريسون، هفوة من دفاع ليفربول بين فان دايك ولوفرين، ليحرز هدف كارديف الأول في المباراة، وحاول صلاح إحراز الهدف الثاني له، بعدما حاول تسديد الكرة في الدقيقة 81، ولكنها ذهبت سهلة في يد الحارس.

وتمكن شاكيري من إحراز الهدف الثالث، في الدقيقة 85، وتأمين النتيجة لليفربول، بعد تمريرة من محمد صلاح، ومراوغة من الأول لمدافع كارديف، ليسدد على يسار الحارس.

وفي الدقيقة 87، عاد محمد صلاح مرة أخرى ليصنع الهدف الرابع لفريقه، والثاني لماني، الذي وضعها بسهولة في مرمى كارديف.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم