تورينو, إيطاليا | AFP :

أخَر مانشستر يونايتد الإنكليزي تأهل يوفنتوس الإيطالي الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بفوزه الدراماتيكي عليه في عقر داره 2-1 الأربعاء في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثامنة.

وسجل الإسباني خوان ماتا (86) والبرازيلي اليكس ساندرو (89 خطأ في مرمى فريقه) هدفي مانشستر بعد أن تقدم يوفنتوس عن طريق نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو (65).

ورفع يونايتد رصيده الى سبع نقاط مقابل 9 ليوفنتوس الذي كان بحاجة إلى التعادل فقط لبلوغ الدور المقبل، وبقي متقدما بفارق نقطتين على فالنسيا الإسباني الذي فاز في وقت سابق اليوم على ضيفه يونغ بويز بطل سويسرا 3-1.

على ملعب اليانز ستاديوم في تورينو، سيطر يوفنتوس الذي فاز في الجولة الثالثة 1-صفر على ملعب اولد ترافورد في مانشستر، على المجريات في الشوط الأول، وحاصر من البداية ضيفه في منطقته، وأرغمه على الدفاع بكثافة عددية للحيلولة دون اهتزاز شباكه.

وفي الدقيقة التاسعة سدد لاعب وسط يوفنتوس الأوروغوياني رودريغو بنتانكور كرة قوية ارتطمت بمدافع وتحولت الى ركنية، ومن إحدى الهجمات المرتدة النادرة، كاد التشيلي ألكسيس سانشيز يسجل هدف السبق ليونايتد لكن الكرة سبقته الى خارج الملعب (27).

وحصل الضيف على ركلة حرة في مكان مناسب نفذها التشيلي بالحائط ليرتد بها الألماني سامي خضيرة بهجمة معاكسة وتسديدة قوية سيطر عليها الحارس الدولي الإسباني ليونايتد دافيد دي خيا (30)، ثم أبعد كرة للكولومبي خوان كوادرادو قبل أن يصيب خضيرة أسفل القائم الأيمن اثر عرضية من رونالدو (34).

وجرب رونالدو حظه من داخل المنطقة فارتطمت كرته بقدم مدافع وزالت خطورتها (41)، وسيطر الحارس البولندي ليوفنتوس فويسيتش شتشيسني على كرة الفرنسي بول بوغبا (45+1)، وتحولت تسديدة رونالدو الى ركنية قبيل صافرة الحكم معلنة نهاية الشوط الأول.

-فوز متأخر-
وفي الشوط الثاني، تحسن أداء يونايتد بشكل واضح عما كان عليه في الأول، وورد الدين بفوز متأخر رغم تخلفه بهدف مستفيدا من ارتباك لاعبي يوفنتوس وفقدانهم التوازن في الدقائق الأخيرة لا سيما بعد التعادل.

وفوت الفرنسي انطوني مارسيال فرصة ثمينة جدا لوضع الضيوف في المقدمة بتسديدة من داخل المنطقة ودون رقابة انحرفت عن القائم الأيسر (48)، وردت عارضة دي خيا كرة قوية للأرجنتيني باولو ديبالا (49).

وانتظر يوفنتوس حتى جاء الحل عبر الهداف التاريخي للمسابقة رونالدو الذي كسر مصيدة التسلل وتابع كرة “طائرة” رفعها ليوناردو بونوتشي خلف المدافعين ووضعها في سقف الزاوية اليسرى لمرمى دي خيا (65) مسجلا هدفه الأول في المسابقة هذا الموسم والأول بألوان فريقه الجديد المنتقل إليه من ريال مدريد الإسباني.

ورفع رونالدو الذي صام عن التهديف لـ 453 دقيقة، رصيده الى 121 هدفا في صدارة ترتيب هدافي المسابقة بفارق 16 هدفا أمام غريمه السابق الأرجنتيني ليونيل نجم برشلونة الإسباني.

وأهدر كوادرادو احدى اهم فرص اللقاء لتعزيز تقدم فريق “السيدة العجوز” بعد أن أهداه رونالدو كرة على مسافة قريبة والمرمى مفتوح أمامه فتابعها عالية ذهبت بعيدا (74)، ونجح حارس يوفنتوس في ابعاد كرة مارسيال (84).

وحصل بوغبا على ركلة حرة سجل منها البديل الإسباني خوان ماتا هدف التعادل (86).

ووضح الارتباك على لاعبي يوفنتوس، ونفذ أشلي يونغ كرة من ركلة حرة ادخلها البرازيلي اليكس ساندرو خطأ في مرمى فريقه مانحا الفوز للفريق الزائر (89).

وكان البديل الآخر ماركوس راشفورد قريبا من تسجيل الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.

وفي المباراة الثانية، على ملعب ميستايا، بدأ فالنسيا اللقاء بقوة، وانهى الشوط الأول متقدما بهدفين لسانتي مينا (14 و42) مقابل هدف للعاجي روةجيه أساليه (37).

وفي الشوط الثاني، عزز كارلوس سولير تقدم فالنسيا وفوزه بهدف ثالث (56)، ليبقى رصيد بوينغ يونز نقطة واحدة ويخرج كليا من المنافسة.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم