مانشستر, المملكة المتحدة | AFP |

شدد المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا الجمعة أن على ناديه مانشستر سيتي الإنكليزي تقبل ارتكاب أخطاء في احترام قواعد اللعب المالي النظيف في حال أثبت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أو الأوروبي (ويفا)، وذلك ردا على اتهامات بذلك وردت في تسريبات “فوتبول ليكس”.

إلا أن المدرب الإسباني الذي قاد الفريق في الموسم الماضي للقب الدوري الإنكليزي الممتاز، كرر ثقته بإدارة ناديه، وشدد في الوقت عينه على أن الاتهامات المالية لن تؤثر على ما يحققه الفريق.

وكشفت التسريبات التي بدأت بنشرها منذ الأسبوع الماضي وسائل إعلام أوروبية عدة منها مجلة “در شبيغل” الألمانية، أن سيتي المملوك من الوزير الإماراتي الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تعمد التحايل على قوانين اللعب المالي النظيف للاتحاد الأوروبي، من خلال السماح لأطراف راعية له في الإمارات، بضخ أموال نقدا لتغطية عجز ميزانيته.

ولم يعلق النادي بشكل مباشر على تفاصيل التسريبات، لكن نقل عنه موقع “ميديا بارت” الفرنسي الذي كان من ناشري التسريبات، اعتباره أن “محاولة الإضرار بسمعة النادي منظمة وواضحة”.

وفي تصريحات للصحافيين الجمعة، قال غوارديولا الذي يستعد لخوض “دربي” مانشستر ضد ضيفه الغريم يونايتد الأحد في المرحلة الثانية عشرة من الدوري الممتاز، “في حال قال الفيفا (الاتحاد الدولي) أو الويفا (الاتحاد الأوروبي) إننا مخطئون، سيكون علينا تقبل ذلك. لكن أنا أستمع لما يقوله النادي لي، ولدي ثقة كبيرة بالعديد منهم (المسؤولون)”.

أضاف “إذا أرادوا (منتقدو النادي) أن يقللوا من شأن ما نقوم به، فلا مشكلة في ذلك (…) نعيش حياتنا وما نحققه سيبقى في قلوبنا لما تبقى منها. كما قلت (سابقا)، أنا أثق بالأشخاص في (إدارة) النادي واذا حصل أمر خاطئ ستتم المحاسبة”.

وكان غوارديولا قال في تصريحات هذا الأسبوع، إنه “صريح تماما ولا أعرف ماذا يحدث لأنني مدرب. أنا أركز على ما يحدث على أرض الملعب، في غرف الملابس (…) الأعمال وكيفية التعامل مع هذا الوضع، أنا بعيد تماما”، مضيفا “ولكنني جزء من النادي وانا أدعم النادي تماما ونريد أن نفعل ما يتعين علينا فعله طبقا للقوانين”.

ويستعد سيتي لخوض إحدى أبرز مبارياته في الدوري هذا الموسم، باستضافة غريمه يونايتد على استاد الاتحاد للمرة الأولى منذ خسارته أمامه 2-3 في نيسان/أبريل الماضي بعدما تقدم المضيف بهدفين نظيفين.

وقال المدرب السابق لبرشلونة الإسباني وبايرن ميونيخ الألماني “خسرنا في الموسم الماضي، لكن كل مباراة هي تاريخ جديد وفصل جديد (…) ندرك قوة يونايتد. عندما يسيطرون ويصنعون الفرص يمكنهم الفوز بسهولة، ويمكن أن تشعر أنك مسيطر على المباراة لكن يقومون بمعاقبتك”.

وتابع “هذا مانشستر يونايتد. مع ليفربول، هما من أقوى الفرق في تاريخ إنكلترا (…) آمل في أن يكون دربي جيدا ونستمتع بمشاهدته”.

ويتصدر سيتي ترتيب الدوري بعد تسع انتصارات وتعادلين في 11 مرحلة، برصيد 29 نقطة وبفارق تسع نقاط عن يونايتد السابع.

إلا أن الأخير يحقق نتائج جيدة في الآونة الأخيرة بعد ثلاث هزائم في المراحل السبع الأولى، ولم يخسر في المراحل الأربع الأخيرة (ثلاث انتصارات وتعادل واحد). كما حقق “الشياطين الحمر” بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، فوزا مهما الأربعاء بنتيجة 2-1 على مضيفهم يوفنتوس الإيطالي في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا، بهدفين في الدقائق الأخيرة من المباراة.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم