مدريد, إسبانيا | AFP |

أكد نادي ريال مدريد سادس الدوري الإسباني لكرة القدم رسميا الثلاثاء تعيين جناحه السابق الأرجنتيني سانتياغو سولاري الذي انتهت الإثنين فترة قيادته الموقتة لمدة أسبوعين للنادي الملكي، مدربا له بعقد لموسمين ونصف الموسم حتى عام 2021.

وكتب النادي الملكي في بيان له “اجتمع مجلس إدارة ريال مدريد اليوم (الثلاثاء) 13 نوفمبر، وقرر تعيين سانتياغو سولاري مدربا للفريق الأول حتى 30 حزيران/يونيو 2021”. وكان الاتحاد الإسباني للعبة أعلن أمس لوكالة فرانس برس أن ريال مدريد ثبت سولاري في منصبه، وأن السلطات المختصة في الاتحاد اعتمدت عقده.

وجدد النادي الملكي بهذا التثبيت ثقته في مدرب فريقه الرديف “كاستيا” بعد البداية المثالية التي حققها مع الفريق الأول بقيادته للفوز في جميع المباريات الأربع الأولى التي خاضها تحت إشرافه، وهو انجاز لم يحققه أي مدرب مع النادي الملكي في مستهل مشواره التدريبي معه.

وكان ريال مدريد عين سولاري مدربا موقتا في أواخر تشرين الأول/أكتوبر بعد الهزيمة المذلة أمام مضيفه وغريمه برشلونة (1-5) في الكلاسيكو في الدوري المحلي، والتي كانت الخامسة له في آخر سبع مباريات بقيادة جولن لوبيتيغي الذي أقيل من منصبه.

لكن عدم وجود الكثير من المدربين في سوق الانتقالات في الوقت الحالي من الموسم وبعد أسبوعين في منصبه، نجح الأرجنتيني في إقناع اللاعبين والمشجعين والمسؤولين بأسلوبه ونتائجه وابتسامته.

– العلامة الكاملة –
وكان لآخر الانتصارات الأربعة التي حققها ريال السادس حاليا، الأحد على سلتا فيغو (4-2) في الدوري، تأثير إيجابي عزز فرص سولاري في استلام المهمة بشكل دائم. وتألق النادي الملكي هجوميا في مبارياته الأربع مع سولاري بتسجيله 15 هدفا، فيما اهتزت شباكه مرتين فقط.

واستفاد سولاري من خبرته مع فريقي الشباب والرديف (كاستيا) وانتشل النادي الملكي من كبوته، فقاده إلى فوز ساحق على مضيفه مليلية 4-صفر في ذهاب دور الـ32 لمسابقة الكأس، ثم على ضيفه بلد الوليد 2-صفر في الدوري المحلي، ثم فيكتوريا بلزن التشيكي 5-صفر في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل أن يطيح بمضيفه سلتا فيغو ما سمح له بتقليص الفارق الذي يفصله عن برشلونة حامل اللقب والمتصدر الى أربع نقاط (20 مقابل 24)، مستفيدا من سقوط الأخير أمام ضيفه ريال بيتيس (3-4) في المرحلة الثانية عشرة.

ويبدو أن سولاري الذي قاد فريقي الشباب من 2013 حتى 2016 ثم الرديف من حينها حتى استلامه مهام مدرب الفريق الأول، يسير على خطى زميله السابق في وسط النادي الملكي الفرنسي زين الدين زيدان الذي تم ترفيعه في 2016 من تدريب الفريق الرديف الى الاشراف على الفريق الأول وقيادته الى لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية.

وسيكون التحدي الكبير الأول لسولاري كمدرب للنادي الملكي الاحتفاظ بلقب كأس العالم للأندية المقررة بين 12 و22 كانون الأول/ديسمبر في الامارات.

ودافع سولاري عن ألوان ريال مدريد بين 2000 و2005 وتوج معه بلقب الدوري والكأس الإسبانية مرتين ودوري أبطال أوروبا والكأس السوبر الأوروبية وكأس الانتركونتيننتل مرة واحدة.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم