نايف هادي الجمعان

باحث إعلامي

قفزات تاريخية كروية !!!

لا خلاف على أن كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم، ويثار بها ويستمتع الملايين بل إن شئت قل المليارات حول العالم، ما بين أهداف مسددة وأخرى ضائعة وطرائف وغرائب وفوز وخسارة كوارث إنسانية تاريخية لا
تنسى ، عزيزي القارئ سنقدم في هذه المقالة بعض المعلومات الرياضية من الجانب التاريخي وليس من الجانب الفني التحليلي المعتاد في كرة القدم من الأرقام والإحصائيات ، إنما ستكون قصة جميلة لكل نادي أو منتخب ، وأول قصة ستكون هي :

طاعنوا الفئران !!!

لقب نادي استوديانتيس غريب نوعاً ما وهو طاعنو الفئران، والسبب في هذه التسمية تعود إلى شخص اسمه مونتيدونيكا فيليبي ولد عام 1898 وكان حريصاً ما بين عشرينات وثلاثينات القرن الماضي على قتل الفئران في سوق دي لا بلاتا باستخدام شوكة كبيرة… وهذا الرجل مشجع متيم باستوديانتس، ولأن الجميع كان يحترم ما يقوم به لصالح المجتمع، ولأنه كان قريباً من اللاعبين انتقل اللقب الذي فاز به “طاعن الفئران” إلى النادي ثم إلى كل من يتعلق به…هذا السبب أكده طاعن الفئران ذاته في مقابلات صحفية.

الطلب الغريب !!

في كأس العالم عــام 1958 طلب الاتحاد الهندي لكرة القدم من الفيفا السماح للمنتخب باللعب دون أحذية فرفضت الفيفا و بالفعل لم يشارك المنتخب الهندي في تلك البطولة ، ويعد هذا من أغرب القرارات التي يتخذ إتحاد كرة في عدم مشاركته في كأس العالم لأنه يريد أن يلعب بدون أحذية !!!!! .

ديربي الغضب

عادةً ما تشهد مباريات الغريمين الأرجنتينيين الأزليين: بوكا جونيور وريفر بلايت، وقوع أحداث عنفٍ وشغبٍ بين الجماهير، ولكن ما حدث يوم 23 من يونيو عام 1968 فاق جميع التوقعات، حيث تجمهر عددٌ كبيرٌ من مشجعي الفريقين عند إحدى بوابات ملعب المونومينتال في العاصمة بوينس آيرس، ودارت بينهم بعض المشادات الكلامية كالعادة، وتطور الأمر لحدوث بعض الاعتداءات المتبادلة، وبدلًا من تدخل رجال الأمن لفض الاشتباك، قاموا بإغلاق البوابة رقم 12 وحبسهم داخل منطقةٍ ضيقة، لتتدافع الجماهير الهائجة نحو البوابة المغلقة، مسببةً الكارثة الأسوأ في تاريخ الكرة الأرجنتينية، والتي أسفرت عن مصرع 71 شخصًا وإصابة حوالي 150.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم