فرح سالم

الرؤية الاماراتية :

أريحية اللاعبين ..

تزداد أمور المنتخب سوءا من يوم إلى آخر، بسبب الاصابات بعدما فقدنا العديد من العناصر الهامة مؤخرا، ليغيبوا عن أهم استحقاق في الفترة الحالية، وبالأمس أعلن حساب المنتخب الأول عن استدعاء محمد خلفان بديلا لريان يسلم المصاب.

بالرغم من حالة التشاؤم التي تسود الشارع الرياضي نتيجة لضعف المردود الفني للاعبين وبناء على النتائج السلبية التي حققت، لكن لدينا فرصة كبيرة في التأهل إلى الدور الثاني ومن بعدها يمكن أن نلعب كل مواجهة بشكل مختلف مثلما حدث في خليجي.

لا نتفق مع زاكيروني ورؤيته الفنية بالرغم من حجم ومدى خبرته الطويلة في الكرة العالمية والإيطالية، لأن عقلية لاعبينا تختلف بشكل كبير عن ما كان يقدمه مع المنتخب الياباني، خصوصا وأن الجيل الحالي اعتاد على أسلوب ونهج واحد.

الفريق الحالي معظمه شارك مع مهدي علي في المراحل السنية وصولا إلى الأول، وكان يعتمد على الكرة الهجومية ويستمتع بلعب كرة القدم معتمدين على موهبتهم بشكل كبير، وبالرغم من وجود أخطاء تكتيكية عديدة إلا أن تفوقهم الفني كان يغطي على أخطاء المدرب.

ما يحدث الآن من جعل اللاعبين يدافعون ويعتمدون على المرتدات والاسلوب التكتيكي البحت، تعد صعبة جدا على اللاعبين الذين اعتادوا اللعب بحرية كاملة، لذلك نجدهم لا يقدمون كل ما لديهم مع الالتزام بضوابط محددة وتحركات معينة داخل الملعب.

نمتلك خامة جيدة جدا، والدليل ما قدموه في كأس آسيا بأستراليا 2015، ولكن كيف يمكن أن نعيدهم إلى مستوياتهم مرة أخرى .. هنا تكمن المعضلة، وليس لدينا حل آخر في وسائل الإعلام والشارع الرياضي الجماهيري سواء دعم الفريق معنويا وانتظار ما تفرزه خطط زاكيروني من نتائج.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم