يواصل الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي، تطوير نفسه، وأسلوبه في التدريب.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية، إن بيب جوارديولا، يريد أن يرى تدريبات الفريق من الأعلى، عبر تصويرها بطائرة بدون طيار.

وأوضحت أن جوارديولا طلب من موظفي النادي أخذ دروس في كيفية التحكم بالطائرات التي تحلق بدون طيار، وذلك من أجل تصوير تدريبات الفريق.

وقال مصدر مقرب من مانشستر سيتي للصحيفة: “جوارديولا لديه عين مذهلة ترى التفاصيل، وهو دائمًا ما يبحث عن طرق لتحسين العمل، كان يبحث عن فكرة من أجل التطوير، وشخص ما ذكر فكرة الطائرات بدون طيار”.

وأضاف: “كان أحد اللاعبين يملك واحدة وتم استخدامها خلال جلسة تدريبية، وأدرك الجميع أنها كانت طريقة رائعة لتسجيل اللقطات التي سيتم عرضها للاعبين، وسوف تساعد في إظهار الطرق وأساليب اللعب وشكل الفريق في أوقات معينة”.

وأشارت الصحيفة إلى أن أي شخص يرغب في امتلاك طائرة بدون طيار كهواية فهو لا يحتاج لترخيص، أما في حالة رغبة امتلاكها من أجل العمل فيجب الحصول على دورة تكلفتها 1000 جنيه إسترليني.

ولا يعد مانشستر سيتي أول من يستخدم هذه الفكرة، فقد حصل مدرب تشارلتون أتلتيك تحت 14 عاما، ديفيد باودليلي على رخصة استخدام طائرة بدون طيار من الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أنها تساعده في السيطرة على تدريبات الفريق ورؤية اللاعبين من الأعلى.

وفي العام الماضي قام مانشستر يونايتد بحظر أي حركة طائرات بدون طيار بالقرب من ملعب تدريباته خوفًا من تجسس المنافسين.

كووورة

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم