لجأ الكويت الكويتي للتعاقد مع المغربي عصام العدوة، لإيجاد حلول للازمة التي يواجهها منذ بداية الموسم الحالي، سواء في مركزي الوسط المدافع، أو قلب الدفاع.

ولن يكون الوقت طويلا من أجل انخراط العدوة مع الفريق، كون الأبيض مرتبط بلقاءات غاية في الصعوبة اعتبارا من 28 من الشهر الجاري، عندما يواجه القادسية في نهائي كأس ولي العهد، ليذهب بعدها بأيام معدودة إلى عمان لمواجهة أكثر صعوبة أمام الوحدات الأردني، في ملحق دوري الأبطال.

ما سبق يعني أن العدوة 32 سنة على المحك في تجربته الحالية، وأن الخبرات التي حصلها من تجاربه السابقة، سواء مع الوداد المغربي، مرورا بالتواجد في فرنسا مع لانس ونانت، ووصولا إلى إسبانيا مع ليفانتي، والبرتغال مع سي دي أفيس، ضرورية من أجل نجاحه في اختباره الجديد مع الكويت.

ويقول العدوة ل

 إن الانسجام سريعا هو الأهم في الوقت الحالي، لافتا إلى أنه واجه اختبارات صعبة طوال مسيرته الاحترافية ونجح في التغلب عليها.

وأضاف أن تواجده في الكويت جاء عن قناعة، مشيرا إلى أن الدوريات الخليجية متطورة، وأنه خرج في تجربة  مماثلة مع القادسية 2011، بنجاحات كبيرة، بعد أن انتقل إلى الدوري الإسباني.

وأبدى العدوة عزيمة كبيرة، مؤكدا أنه لا يزال يتطلع لتجارب أخرى سواء في الدوريات الخليجية أو في أوروبا مجددا.

ويدرك العدوة أن مهمة مع الكويت ستكون تحت المجهر، في إشارة منه إلى ما تردد عن تقدمه في العمر وانفاض مردوده.

كووورة :

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم