رغم الفوز العريض الذي حققه المنتخب السعودي على نظيره الكوري الشمالي، بنتيجة 4-0، مساء الثلاثاء، في مستهل مشاركته بكأس آسيا، إلا أن جميع لاعبي الأخضر رفضوا التصريح في المنطقة المختلطة لملعب مكتوم بن راشد بمدينة دبي.

وبعد محاولات الإعلاميين المتكررة مع جميع اللاعبين الذين مروا من المنطقة المختلطة، إلا أنهم اعتذروا عن الحديث، مؤكدين أن ذلك تنفيذا لتعليمات إدارة المنتخب.

كما رفض رئيس الاتحاد السعودي، قصي الفواز، الذي مر من المنطقة المختلطة، الحديث أيضا للإعلاميين، الذين توجهوا للمسؤولة الإعلامية، وعبروا عن احتجاجهم بعد أن اضطروا للانتظار ما يزيد عن الساعة للحصول على آراء اللاعبين في المباراة ومشاعرهم بعد هذا الفوز الكبير دون أي فائدة.

المسؤولة الإعلامية، أكدت أن الاتحاد الآسيوي، ليس بمقدوره إلزام أي لاعب بالحديث لوسائل الإعلام المكتوبة، لكنها وعدت بنقل الأمر لمسؤوليه، حين طالب الإعلاميون بمساواتهم بالإعلام المرئي، حيث يجبر لاعبان للتحدث في المنطقة المخصصة.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم