واصل الفرنسي كريم بنزيما، عروضه المبهرة مع ريال مدريد، بعدما قاد الفريق الملكي أمس للفوز على إسبانيول بنتيجة 4-2، ليصبح الهداف الأول للميرنجي هذا الموسم برصيد 15 هدفًا في كافة البطولات.

وقدم بنزيما، مباراة رائعة، بعدما بات أكثر حسمًا على المرمى بإحراز هدفين، فضلًا عن أدواره المهمة كمهاجم صريح.

ونشرت صحيفة “ماركا”، تقريرا كشفت فيه عن أسرار تألق بنزيما في الفترة الأخيرة، على النحو التالي:

المشاركة حتى النهاية

ظل بنزيما الورقة الأولى لتغييرات ريال مدريد، سواء مع كارلو أنشيلوتي أو زين الدين زيدان، حيث اعتاد الثنائي على استبداله ما بين الدقيقتين 60 و70.

ومع وصول جولين لوبيتيجي ثم سانتياجو سولاري، بدأ بنزيما في المشاركة لمدة 90 دقيقة، مما ساعده على الاستمرارية المطلوبة والوصول لأفضل حالة بدنية وجسدية له.

رحيل رونالدو

طوال 9 أعوام قضاها بنزيما بجوار كريستيانو رونالدو، كان للنجم البرتغالي النصيب الأوفر من الفرص أمام المرمى، وكان كريم يكتفي بدور الممول له.

ومع رحيل الدون، أصبح بنزيما يقضي وقتًا أطول في منطقة جزاء الخصم، وحمل على عاتقه مسئولية قيادة هجوم الفريق وهو ما يقوم به بالفعل، بالإضافة لدوره خارج منطقة الجزاء.

الثقة والدور القيادي

وصفت الصحيفة بأن بنزيما هو كريستيانو بالنسبة لسولاري، حيث أوضحت بأن المدرب يمنح ثقته الكاملة للنجم الفرنسي داخل غرفة خلع الملابس رفقة سيرجيو راموس في خط الدفاع، ولوكا مودريتش في الوسط.

ووصل كريم إلى ما يكفي من النضج والخبرة لتأديه هذا الدور في الريال، كما أن ثقة سولاري جعلته يتحلى بالهدوء أمام الانتقادات.

ثنائية مع فينيسيوس

في ظل غياب ماركو أسينسيو وجاريث بيل، ظهر فينيسيوس جونيور ليصبح الخيار المثالي لمشاركة بنزيما في خط الهجوم.

ويحب بنزيما، المشاركة في اللعب، ولكنه لم ينس مهمته كمهاجم صريح، وهي إحراز الأهداف، فكان تواجد الشاب البرازيلي بجواره، يمنحه الفرصة لمواجهة مرمى الخصم، بالإضافة لمهاراته التي جعلت بنزيما يلعب في مساحة وحرية أكبر.ش

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم