أكد البلجيكي إيدين هازارد، لاعب تشيلسي، أن مدربه ماوريسيو ساري، يطلب منه أن يكون أكثر أنانية، ليسجل 40 أو 50 هدفا في الموسم الواحد.

وقال هازارد في تصريحات لصحيفة “التايمز” اليوم: “أنا لست أنانيا، طريقتي من الممكن أن تكون نقطة ضعفي وتقف أمام وصولي للقب أفضل لاعب في العالم، المدربون مثل جوزيه مورينيو و أنطونيو كونتي والآن ساري، يطلبون مني تسجيل 40 أو 50 هدفا في الموسم، ولكن هل أنا قادر على فعل ذلك؟ أنا لست متأكدًا.”

وأضاف: “من الممكن أنهم يعتقدون أنني قادر على فعل لك، ولكني أعرف نفسي وأعتقد أنني لن أقدر ولكني سأحاول.”

وتابع: “أحب أن أكون نجمًا، ولكن في نفس الوقت أحب تمرير الكرة لشخص آخر لإحراز هداف، وهدفي هو مساعدة الفريق للفوز بشيء”.

وانتقل هازارد للحديث عن ساري موضحا: “أحب طريقة كرة القدم التي يقدمها، هو مدرب عظيم، ورغم أنه رجل كبير ولكن طريقة تفكيره هي نفس طريقة تفكيري، عندما نمتلك الكرة يكون لدينا الكثير من الحرية، ليس لي فقط ولكن للمهاجم والجناحين أيضا.”

وواصل:” لقد لعبت مباراتين فقط مع جونزالو هيجواين، وأعرف أنه يمكننا أن نفعل أشياء عظيمة معًا، ليس فقط معه ولكن مع المهاجمين والأجنحة الآخرين، تشيلسي ليس فقط هازارد وهيجواين، بل نحو 25 لاعبا، ولكن الأرجنتيني مهاجم مذهل.”

وبسؤاله عن الرقابة الفردية التي كان يفرضها عليه مورينيو عندما كان مدربًا لمانشستر يونايتد، أجاب: “أنا أحب ذلك، وأعتبره تحديا بالنسبة لي، إذا كان هناك شخص واحد يبقى معي دائمًا، أحاول أن أقدم بعض السحر وأحرز الأهداف أو أن أقوم بصناعتها.”

يذكر أن تقارير تحدثت عن اقتراب، هازارد، من الانتقال لريال مدريد في الصيف المقبل، خاصة بعد تصريحات اللاعب الأخيرة بأنه اتخذ قراره النهائي.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم