قال المكسيكي خافيير أجيري، المدير الفني للمنتخب المصري، اليوم الاثنين، إنه راضٍ عن أداء فريقه، خلال التعادل مع النيجر (1-1)، في ختام تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2019.

وأوضح أجيري، خلال المؤتمر الصحفي التقديمي، قبل مواجهة نيجيريا الودية غدًا، أنه فضل الدفع ببعض الوجوه الشابة والعناصر الجديدة، في لقاء النيجر، لاكتساب الخبرات والوقوف على مستوياتهم.

وأضاف: “تولي تدريب منتخب مصر، كان تحديا كبيرا بالنسبة لي، وأعلم حجم الضغوط الموجودة، بسبب خوض بطولة أمم إفريقيا في مصر، لكن ثقتي كبيرة في قدرة اللاعبين على التتويج باللقب”.

وتابع: “عندما توليت تدريب المنتخب المصري، كان أمامي خيارًا واحدًا، وهو ضرورة تخفيض معدل أعمار اللاعبين، والبحث عن مواهب جديدة، ووضع خطة طويلة المدى، وهو ما بدأنا في تنفيذه”.

واعتبر أن مواجهة نيجيريا على أرضها، غدا الثلاثاء، ستشكل اختبارا صعبا، في ظل قوة المنافس وكثرة نجومه.

وأعلن أجيري أن معسكر الفراعنة الاستعدادي للبطولة، سينطلق في السادس من حزيران/يونيو المقبل، علما بأن مصر ستحتضن المنافسات، بين 21 حزيران/يونيو و19 تموز/يوليو.

DPA :

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم