عبدالعزيز الدويسان

نهائي باكو

أكدت الأندية الإنكليزية هيمتنها على المنافسات القارية بعد أن تأهل أرسنال وتشيلسي إلى نهائي الدوري الأوروبي ” يورباليغ ” وذلك بعد تأهل ليفربول وتوتنهام لنهائي دوري أبطال أوروبا الذي سيجري في 1 يونيو بالعاصمة الإسبانية مدريد وبالتحديد ملعب اتلتيكو مدريد ( واندا متروبوليتانو ) الذي يتسع إلى 67 ألف متفرج ، بينما يجري نهائي يورباليغ في العاصمة الأذرية باكو في 29 من هذا الشهر ويحتضن ملعب باكو الأولمبي أحد الملاعب الجميلة في العالم ويتسع لحوالي 68 ألف مقعد في نهائي إنجليزي خالص ببطولة الدوري الأوروبي بعدما تأهل تشيلسي و ارسنال على حساب آينتراخت فرانكفورت الألماني وفالنسيا الأسباني .

وما أن تأهل فريقين من انجلترا تشيلسي و ليفربول لنهائي باكو حتى ثارت التصريحات لسبب اختيارها لاستضافة نهائي يورباليغ ، والكثير من يتساءل كيفية اختيار المدن المستضيفة لنهائي الشاميونزليغ واليورباليغ ، تقوم اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بزيارة الملاعب ، وثم تجتمع لتعلن من سيستضيف ملعب النهائي بعد عامين، فمثلاً يتم اختيار ملعب نهائي 2019 في عام 2017 ليعطي المدينة المستضيفة الفترة الكافية للتحضير للحدث ، وهناك شروط لاستضافة الحدث من حيث الملعب وتصنيفه وغيرها من الأمور المختلفة ، المسألة بالأخير تعود لرأي اللجنة التنفيذية والتي فقط تصرح بمنح الملعب لجهة معينة من دون أن توضح أي دوافع أو طرق، واختيارات المدن يعتقد أنها تحاول توزيع في الملاعب بين البلاد الأوروبية وإنعاشها وتطويرها على أن تكون مهيئة لاستضافة حدث أوربي مهم على سبيل المثال لا الحصر كارديف نهائي أبطال أوربا 2017 ونهائي الأبطال 2018 في كييف الأوكرانية والسوبر الاوربي 2018 في العاصمة الأستونية تالين .

فكيف تم اختيار باكو لاستضافة نهائي اليورباليغ ، أطلق الاتحاد الأوروبي عملية مزايدة مفتوحة لتحديد الأماكن التي تقام فيها نهائيات بطولات الاندية (دوري أبطال أوروبا، الدوري الأوروبي، دوري أبطال أوروبا سيدات وكأس السوبر الأوروبي) ، تم فتح عملية تقديم العطاءات في 9 ديسمبر 2016 وتم منح الاتحادات الوطنية حتى 27 يناير 2017 للتعبير عن الاهتمام و 6 يونيو 2017 لتقديم ملفات العطاءات إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 3 فبراير 2017 أن أتحادي الكرة أذربيجان وإسبانيا قد أعربتا عن اهتمامهما باستضافة نهائي دوري أبطال أوروبا ، في 7 يونيو 2017 أكدت الاتحاد الأوروبي لكرة القدم أنها قدمت عطاءات لنهائي دوري أبطال أوروبا 2019 ، حيث اقترحت أذربيجان استاد باكو الأولمبي وأسبانيا تقترح واندا متروبوليتانو ، تم نشر تقرير تقييم العطاء من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 14 سبتمبر 2017 و تم اختيار واندا متروبوليتانو كموقع من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 20 سبتمبر 2017 ، في حين نجح ملعب باكو الأولمبي في محاولته استضافة نهائي دوري أوروبا لعام 2019.

والمنتقدين لاختيار باكو ذكروا العوائق بعد المسافة بين العاصة الأذربيجانية ولندن، التي تبلغ 4587 كم، كما لا تتوفر رحلات سفر مباشرة من لندن إلى باكو، مما سيتوجب على المسافرين التوقف في العاصمة الأوكرانية كييف ، أو في إسطنبول التركية، وركوب طائرة ثانية لباكو، مما يعني أن الرحلة قد تستغرق 10 ساعات ، وغلاء قيمة تذكرة الطيران ،كما اشتكت الجماهير من عدد التذاكر المحدود جدا للجماهير، حيث خصص الاتحاد الأوروبي لكرة القدم 6 آلاف تذكرة فقط للنادي الواحد، أي ما مجموعه 12 ألف تذكرة للجماهير، في استاد يتسع لقرابة 70 ألف متفرج ، ولم يقتصر الانتقاد على باكو حتى أسبانيا المستضيفة لنهائي دوري أبطال أوربا اشتكت روابط جماهير ليفربول و توتنهام من التكاليف الباهظة للسفر والإقامة والتذاكر، والإتحاد الأوربي دافع بقوة عن اختياره لباكو وقال ( إنه من المستحيل التنبؤ المسبق بالاندية التي ستتأهل إلى النهائي ، وأن الاختيار وقع قبل عامين ) ، وأيضا باكو ستكون في الموعد العام المقبل في يورو 2020 الذي سيقام في 13 مدينة أوربية مختلفة بمناسبة الذكرى 60 للبطولة وستستضيف جزء من المباريات على الملعب الاولمبي .

ويبقى جميل هذا التنوع في اختيار المدن لإستضافة الأحداث وعدم اقتصارها على دولة أو مدينة بعينها لتبقى كرة القدم للجميع .