ذكرت تقارير صحفية بريطانية، أن مانشستر يونايتد، بدأت تحركاته من أجل تعويض الرحيل المحتمل لنجم الفريق بول بوجبا.

وبحسب موقع “ESPN”: فإن هناك مراقبة من قبل النادي الإنجليزي يراقب الثنائي الفرنسي الشاب موسى ديمبلي، مهاجم ليون، وبوبكري سوماري، لاعب وسط ليل.

وأكد الموقع أن أولي جونار سولسكاير يحتاج إلى تدعيم خط هجومه، بعد رحيل الثنائي روميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز إلى إنتر ميلان، كما يعاني مانشستر يونايتد من نقص حاد في مركز لاعب الوسط الدفاعي.

وتمت مقارنة سوماري (20 عامًا) بمواطنه بول بوجبا، نجم مانشستر يونايتد، وذلك بعد تألقه مع ليل ومنتخب فرنسا للشباب.

وارتبط بول بوجبا بالرحيل عن مانشستر يونايتد، سواء في يناير أو الصيف المقبل، في ظل اهتمام قوي من ناديي يوفنتوس وريال مدريد.

ويرغب مسؤولو مانشستر يونايتد في التوقيع مع سوماري، لتعويض الرحيل المحتمل لبوجبا، وفي حال تألقه بملعب أولد ترافورد، التفكير من جديد في استثماره بإعادة بيعه بمبلغ كبير وتحقيق مكاسب مالية، حيث يعتبر سوماري أحد خريجي أكاديمية سان جيرمان، كما خاض 40 مباراة في الدوري الفرنسي.

وفي الهجوم يحتاج سولسكاير إلى بديل للثنائي أنطونيو مارسيال وماركوس راشفورد، خاصة وأن الأول يعاني من إصابات متكررة.

ويعتبر ديمبلي (23 عامًا) خيارًا مناسبًا ليونايتد، حيث يتمتع بقدرات تخديفية عالية.

وانتقل ديمبلي إلى ليون العام الماضي، قادمًا من سيلتيك الأسكتلندي مقابل 20 مليون جنيه إسترليني، ونجح في تسجيل 26 هدفًا في 56 مباراة.