أعلن المركز الاعلامي بنادي القادسية عن اطلاق خدمة التواصل عبر برنامج الواتس أب رسميا للصحفيين والاعلاميين بعد أن خصصت ادارة الاصفر رقما هاتفيا للمركز الذي زود به مختلف الجهات والوسائل والشخصيات الاعلامية حيث يهدف القائمون على المركز من خلال هذه الخدمة الى التواصل المباشر مع الاعلام الرياضي والرد على استفسارات واسئلة الصحفيين والاعلاميين وتنظيم العمل ليكون مصدرا للمعلومة الصحيحة والدقيقة اضافة الى الحسابين الرسميين للمركز على موقعي التواصلالاجتماعي التويتر (QadsiaClub@)  والانستغرام (Qadsia_Media_Center@)  وكذلك فقد أعلن المركز الاعلامي عن البريدين الألكترونيين ( Qadsia_MC@hotmail.com ) و (QadsiaMediaCenter@gmail.com ) واللذين سيتم المراسلة عن طريقها بشكل رسمي مؤقتا ريثما يتم اطلاق الموقع الألكتروني الرسمي للنادي من جديد  حيث سيتم تخصيص بريد الكتروني رسمي عن طريق الموقع بعد الانتهاء من التعديلات والتصاميم على الموقع مهيبا بمختلف الجهات الإعلامية  اعتماد الوسائل المذكورة للاتصال بشكل رسمي مع المركز الاعلامي واعتماد الأخبار المرسلة اضافة الى التعاميم والكتب الرسمية الصادرة من النادي كما اعتمد المركز شعاره الرسمي عبر مواقع وحسابات التواصل الاجتماعي .
وناشد المركز جميع الوسائل والجهات الاعلامية بالمسارعة في الاشتراك في الخدمة عن طريق ارسال رسالة (واتس اب) تحمل الاسم والجهة الإعلامية لاعتمادها على الرقم المخصص مع ضرورة اضافة الرقم الى جهات الاتصال في اجهزة الصحفيين والاعلاميين وكذلك إرسال بريد إلكتروني للبريدين الإلكترونيين الخاصين بالمركز والموضحين أعلاه  لتلقي اخر الاخبار والتعميمات الصادرة من النادي بشكل رسمي بعد أن قام بالتوصية الى أمانة السر في الاصفر التي اعتمدت التوصية مثمنة الجهود الحثيثة التي يقوم بها أعضاء المركز الاعلامي في النادي برئاسة عضو مجلس الادارة الشيخ فهد الاحمد الذي قدم كل الدعم والاهتمام والمساندة للمركز للقيام بدوره على الشكل الذي يخدم المجال الاعلامي بالنادي الملكي .
وكان المركز قد اصدرالاسبوع الماضي  بيانا  حاد اللهجة تجاه ناشري الاخبار الملفقة ومروجي الاشاعات المغرضة حول القلعة الصفراء  طالب فيه بضرورة العودة اليه عبر جميع الوسائل المتاحة من قبل الصحف والبرامج التلفزيونية والفضائية مؤكدا انه سيقدم التعاون المطلوب من خلال التواصل الدائم والمباشر لتلافي تلك الاشاعات والاخبار  سواء ً المعروفة مصادرها أو المجهولة والتي طالت النادي في الآونة الأخيرة وتهدف الى زعزعة الثقة بين النادي وجماهيره المحبة والوفية في الوقت الذي أكد فيه المركز انه سيكون الحصن الحصين لنادي القادسية متسلحا بالمصداقية والشفافية مع كافة الوسائل والشخصيات الاعلامية .