مبارك الوقيان : العب غيرها يا معلول !!


 23 مارس 2016  جريدة الرياضي  0 تعليق  572

مبارك الوقيان

البيان :

 

العب غيرها يا معلول

السرب الكروي الأمر الذي أدى إلى استبعاد الأزرق من تصفيات كأس العالم ونهائيات كأس آسيا التي ستقام في دولة الإمارات العربية المتحدة عام 2019.

السيد معلول الذي رفضت الهيئة العامة للرياضة وهي الجهة المسؤولة عن مخاطبة وزارة الداخلية لاستخراج الفيزا الخاصة له بالدخول إلى الكويت بناء على خطاب اتحاد الكرة بهذا الشأن إلا أنه دخل البلاد عن طريق إحدى الشركات التجارية الأخرى.

قال في التدريب الأول للأزرق إن تجمع اللاعبين حالياً هو بعدما شعر من البعض منهم رغبتهم في ذلك لمجرد التغيير من النادي إلى المنتخب، بالإضافة إلى انه يحترم عقده مع اتحاد الكرة والذي ينص على استمراره مع الأزرق حتى نهاية شهر يونيو المقبل.!

يا سيد معلول الأمور لا تدار بهذه العقلية فحدث العاقل بما يعقل وخاطبنا بالمنطق من أجل أن نصدق ما تقوله لأن العالم الكروي برمته يعلم أن المنتخب الذي تشرف على تدريبه صدر بحقه عقوبة الإيقاف وتم استبعاده من التصفيات بشكل رسمي وبالتالي فإن مسألة تدريبه الآن غير مجدية.

بل بالعكس فقد ألقى إعلان تشكيلة المنتخب قبل يوم من مباريات قبل نهائي كأس الأمير بظلالها على من تم استبعادهم من التشكيلة رغم انهم يستحقون ذلك بعد أن قدموا مستوى متواضعاً للغاية مع أنديتهم وتسببوا بخروجها من البطولة بعد أن علموا «انك استبعدتهم» !!

حيث كان الأجدر بك وأنت الشخص المسؤول عن الاختيار أن تراعي التوقيت المناسب للإعلان عن التشكيلة، رغم أن المنطق والعقل يقولان إنه طالما هناك إيقاف للكرة الكويتية فلن يكون هناك ضرورة من التجمع حتى وإن كانت هذه الفترة هي مخصصة من قبل الفيفا للعب مباريات دولية ودية .

إلا انه في حالتنا يكون الوضع مختلفاً ولا يوجد مبرر لهذا التجمع الذي «تعذر» به اتحاد الكرة وتم تأجيل مباريات الدوري لمدة ثلاثة أسابيع بحجة أن ذلك يعتبر من ضمن الخطة التدريبية التي وضعها الجهاز الفني قبل الإيقاف ولا يمكن تغييرها.!!

مشكلة نبيل معلول منذ بداية عمله مع اتحاد الكرة تدخله في أمور لا تعنيه كمدرب عن الأزرق حيث أخذ يهاجم مسؤولي الهيئة العامة للرياضة وينعتهم بألفاظ لا تليق بعد تأخرهم بصرف راتبه الشهري لأسباب إدارية مع مجلس إدارة الاتحاد، ما جعلهم يرفعون دعاوى قضائية عليه جراء ما تلفظ به في سابقة لم تشهدها ساحتنا الرياضية من قبل.!

أخر الكلام:

ويبقى الوضع على ما هو عليه وما علينا إلا الصبر إلى أن يأتي الفرج !!

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.