الفحيحيل يبعد الكويت عن مسار المنافسة بتعادل سلبي


 1 أبريل 2016  جريدة الرياضي  0 تعليق  614

 

 

الرياضي :
قدم الفحيحيل هدية ثمينة للقادسية بعد ان فرض التعادل السلبي على الكويت في المباراة التي اقيمت بينهما في دوري فيفا ليبتعد العميد اكثر عن امكانية المنافسة على اللقب الذي اصبح في طريقه لقلعة الملكي.
وبهذه النتيجة يصل الكويت الى النقطة 47 في المركز الثاني بجدول الترتيب العام فيما وصل الفحيحيل الى النقطة 26

بدا اللقاء بشكل هادىء تماما من كلا الجانبين حيث اعتمد الفحيحيل على امتصاص حماس لاعبي الكويت واغلاق المنافذ المؤدية الى مرماه فيما لم تكن الشراسة الهجومية عند لاعبي الكويت بالشكل المطلوب وغابت الفعالية على المرمى.

وبدا الكويت بتشكيلة مكونة من بدر العازمي في حراسة المرمى وامامه فهد عوض وسامي الصانع وفهد الهاجري وحسين حاكم وفي وسط الملعب تواجد الرباعي ناصر القحطاني وشريدة الشريدة وطلال جازع وفهد العنزي وفي المقدمة ياسين الصالحي والبرازيلي فينسيوس.

وانحصر اللعب في وسط الملعب ولم تكن النزعة الهجومية في افضل حال لدى الفريقين باستثناء محاولات متفرقة عن طريق العميد اعتمدوا فيها على اختراقات كلا من فهد العنزي وتحركات ياسين الصالحي الا ان غياب فينسيوس عن التفاهم مع زميله الصالحي حال دون الوصول الى شباك الفحيحيل .

ولجا الكويت الى سلاح التصويبات بعيدة المدى عن طريق طلال جازع وشريدة الشريدة ولكناه افتقدت في اغلبها لعنصر الدقة لتخطىء المرمى في كل محاولة يقوم بها الثنائي فيما عول الفحيحيل بشكل اكبر على خلق حالة من التوازن الدفاعي الهجومي مع تكثيف اكثر في العنصر الدفاعي وهو ما اثر على التواجد الهجومي بسبب القلة العددية للاعبي الفحيحيل ليمر الوقت بلا جديد وتنتهي احداث الشوط الاول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

جاءت نتيجة التعادل في الشوط الاول لتمنح لاعبي الفحيحيل ثقة اكبر في النفس ورغبة في مواصلة اللعب بروح قتالية عالية فيما سحبت من رصيد الثقة والمعنويات عند لاعبي الكويت وهو ما ادى الى اهتزاز الاداء الابيض نسبيا.

وحاول الجهاز الفني للعميد اللحاق بالامور من خلال اجراء بعض التغييرات التي يمكن عن طريقها تغيير الوضعية ودخل خالد عجب بدلا من شريدة الشريدة لزيادة النزعة الهجومية كما دخل ايضا اللاعب شادي الهمامي بدلا من فينسيوس في محاولة لخلق توازن في وسط الملعب بعد ان وجد لاعبي الفحيحيل مساحات خالية يمكن التحرك فيها باريحية.

ومر الوقت ولم تتغير الامور وهو ما زاد من حجم الضغط على لاعبي الكويت ليدخل عبد الله البريكي كاخر ورقة رابحة للكويت بدلا من فهد العنزي واحتسب الحكم بعدها 6 دقائق وقت بدل ضائع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.