القادسية للاقتراب من اللقب في مواجهة كاظمة


 2 أبريل 2016  جريدة الرياضي  0 تعليق  610

الأنباء :

 

تختتم مساء اليوم منافسات الجولة الـ ٢٢ من دوري VIVA بمواجهتين أهمها وأقواها التي ستجمع القادسية المتصدر (٥٣ نقطة) مع كاظمة الرابع (٣٤ نقطة) على ستاد الصداقة والسلام في قمة مباريات البطولة، ففي حال فوز الأصفر سيكون على بعد خطوة من تحقيق لقب الدوري للمرة السابعة عشرة في تاريخه بعد سقوط الكويت في فخ التعادل السلبي أمام الفحيحيل، الأمر الذي يعني زعامته لأقوى البطولات بفارق لقب عن غريمه التقليدي العربي، أما البرتقالي فيريد الاحتفاظ بالمركز الرابع، لاسيما أن الأخضر تمكن أمس من تقليص فارق النقاط بينهما الى نقطة واحدة بعد فوزه على النصر ٥-١.

وفي المواجهة الثانية يريد الجهراء العاشر (١٨ نقطة) الاقتراب من منطقة الوسط على حساب اليرموك قبل الأخير (١١نقطة) عندما يلتقيان على ملعب الساحل.

الأصفر والبرتقالي.. دائما معقدة

يدرك القادسية ومدربه الكرواتي داليبور ستاركفيتش أن مواجهة كاظمة دائما ما تكون صعبة، خاصة أنه واجهه هذا الموسم ٣ مرات في البطولات الرسمية وتعادل معه في الدوري ١-١ وخرج على يده من كأس سمو ولي العهد بعد الخسارة ٣-٤ لكنه تمكن من رد الدين في كأس سمو الأمير وتغلب عليه بهدف دون رد، ما يعني أن حظوظ الفريقين دائما متساوية ولا يوجد تفوق سوى بالمراكز والنقاط أما في الملعب فالكفة دائما متساوية.

ويملك الأصفر مجموعة متميزة من اللاعبين في جميع الخطوط بواقع لاعبين أو أكثر في كل مركز ففي حراسة المرمى تجد نواف الخالدي واحمد الفضلي وفي الدفاع تكثر الأسماء لكن أبرزها عامر المعتوق وخالد ابراهيم وضاري سعيد وخالد القحطاني ومحمد راشد وعبدالرحمن العنزي والغاني رشيد صوماليا، أما خط الوسط فدائما ما يكون بقيادة فهد الانصاري وصالح الشيخ واحمد الظفيري وسلطان العنزي وعبدالعزيز المشعان وحمد أمان ومحمد الفهد وطلال العامر والغيني سيدوبا سامواه، وعندما نريد أن نذكر المقدمة فيجب ان يكون في مقدمتهم نجم الفريق بدر المطوع وبرفقته احمد الرياحي أو الكرواتي ايفان ومعهما سعود المجمد وفيصل عجب، كل تلك الأسماء تعطي اريحية للمدرب في اختيار تشكيلة مثالية قادرة على تحقيق الفوز بشرط ان يكونوا في يومهم سواء المدرب من خلال التكتيك أو اللاعبون من خلال التركيز.

وعلى الطرف المقابل ارتفع رتم أبناء العديلية في المنتصف الثاني من الموسم وأظهروا مستوى مميز بفضل تطبيق اللاعبين فكر المدرب الروماني فلورين ماتروك، وهذا ما يريد تأكيده البرتقالي في مواجهة اليوم الذي دائما ما يتعلق أمام الأصفر.

ويدخل كاظمة المواجهة بهدوء أكثر ففوزه سيعني احتفاظه بالمركز الرابع بصورة كبيرة أما تعادله أو خسارته لن تؤثر عليه كثيرا بعكس المنافس الذي سيكون تحت الضغط بصورة أكبر ما سيسمح للاعبي البرتقالي باللعب بأريحية أكثر واللعب دون ضغوط وفق إمكانياتهم خاصة أن الفريق يملك مجموعة متجانسة من اللاعبين يتقدمهم مشاري العازمي وحمد الحربي وناصر فرج ومحمد الداود والبرازيلي باتريك فابيانو.

متكافئة في الساحل

على الرغم من فارق النقاط السبعة بين الجهراء واليرموك، تعتبر المواجهة متكافئة في الوقت الحالي بسبب تراجع مستوى أبناء القصر الأحمر في الآونة الأخيرة وارتفاع مستوى اليرامكة نوعا ما لكن دون حصد النقاط، ما يعني أن ملامح النتيجة النهائية لن تتضح إلا مع إطلاق الحكم صافرة النهاية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.