سالم الملاله : إعلامي من الجيل الذهبي


 11 فبراير 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  682

سالم  الملاله

إعلامي من الجيل الذهبي

حين ينوي الإنسان الكتابة عن شخصية يحتار من أين يبدأ خصوصا عندما يتناول قامة من قامات الرياضة
كالصحفي والناقد صاحب القلم الحر الذي يتميز بجرأة الطرح والنقد الإعلامي الراقي المخضرم مطلق نصار مزعل .

كانت بداياته في الثمانينات من خلال كتابة المقالات التشجيعة للمنتخب الوطني لكرة القدم في مشاركته ضمن بطولة كأس أسيا السابعة في الكويت ونشرت مقالاته في جريدة السياسة وعمل صحفيا بها وخلالها تنقل في العمل الإعلامي من تقديم النشرات الرياضية في برنامج مساء الخير ثم تقديمه للبرامج الرياضية الحوارية والناقدة كبرامج ( نجوم الملاعب وعالمكشوف ) كما يعتبر إعداده وتقديمه لبرنامج الراي المكشوف على قناة الراي من أهم محطاته الإعلامية التي حققت شهرة واسعة واستضاف خلالها العديد من الشخصيات الرياضية من داخل وخارج الكويت ، كما أن للنصار العديد من المشاركات في البطولات والمؤتمرات والندوات الإعلامية داخل وخارج البلاد ،
أسهم النصار في إصدار عدد من كتب اعتزال اللاعبين
وتوثيق عدد من الدورات الاولمبية التي شاركت بها الكويت
وأصدر كتاب توثيقي عن مسيرة البرنامج الرياضي الاذاعي ((عالمكشوف )) وكتاب عن أول بطولة كرة يد تخلد ذكرى رئيس نادي السالمية السابق المرحوم بإذن الله سالم فهد السالم الصباح
أهداني النصار كتابه “تجربتي في الإعلام الرياضي” والذي تشرفت بقراءته والاستفادة منه وتجولت في صفحاته التاريخية في ماضي جميل للرياضة الكويتية التي كانت ترتقي بأمثال هؤلاء الإعلاميين الذين أخذوا على عاتقهم مسؤولية تبني الرياضة إعلاميا بالاهتمام وتسليط الضوء على أهم قضاياها حتى أن الصحفي يحرص على معرفة الأخبار بنفسه متنقلا بين الأندية ليأخذ الخبر بشفافية ولا ينتظر الأخبار تأتيه ، وأنا أقرأ هذا الكتاب وجدت إعلامي مميز في كم من العطاء والانجازات في مسيرة إعلامية مشرفة تستحق منا الاهتمام وهو مدرسة أكاديمية إعلامية رياضية حقيقية بالتجربة والممارسة والبرهان هو وكل من الإعلاميين فيصل القناعي ومحمد المسند وعبدالرحمن الدوله وجابر نصار من الإعلاميين الذين ابتعدوا كل البعد عن المصالح الذاتية والانتماءات الرياضية وميولهم الشخصية وتميزوا بقول الرأي الحيادي بصدق وثبات على مبدأ دون التلون  من أجل صناعة رياضة حقيقية تبدأ بالروح وتنتهي بالسلوك وترقى باسم الكويت في الرياضية محليا وعربيا وعالميا .. 
أمثال هذه الرموز الإعلامية هم قدوات تستحق التكريم ومثال أعلى نقتدي بهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.