حسين الشمري : نهاية حزينه لوزير السعادة !.


 17 فبراير 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  496

حسين الشمري

برشلونة ، إلى متى ؟

منذ ٨ سنوات تقريباً ، او من عهد غوارديولا و برشلونه يطبق اسلوب هجومي يكاد أن يكون بشكل مبالغ فيه بعض الأحيان ، فمنذ بداية هذا الاسلوب كان الاغلب يجهله ولا يجد طريقة لايقاف هذا الفريق الذي يملك تركبيه هجومية معقدة جداً ويصعب فكها بإختلاف اعضائها ، بل أن امر فك هذه التركبيه والتغلب على برشلونه في ذلك العهد لم يكن سهلاً حيث أنه لم يستطيع في ذاك الوقت سوا فريقان ان يوقفان البرشا ، حيث تعادل و خسر امام اثليتيك بيلباو و اتليتكو مدريد ، وايضاً عندما تواجه الفريقان مره اخرى مع برشلونه كان رد برشلونه عليهم قاسياً بفوز بنتيجه كاسحه.
ولكن مع المواسم واعتماد برشلونه بشكل واضح وصريح على التكتيك الهجومي بالرسم ٤-٣-٣ ، اصبح التغلب على برشلونه بشكل اسهل من ما كان بالسابق ، وكان اخر هذه الهزائم تلك الكارثية التي مني بها الفريق امام فريق العاصمه الفرنسية باريس سانت جيرمان برباعية نظيفة.
حيث من وجهه نظري المتواضعه كان يجب على مدرب برشلونه لويس انريكي تغيير الخطة فـ في بعض المباريات تحتاج لتغيير الطريقة التي يلعب بها فريقك لغرض الفريق الذي تواجهه اذا كان على الورق اقوى منك في الوقت الحالي ، حيث باريس كان يطبق طريقة ٤-٥-١ ومشتاقاتها “٤-٦-٠ ، ٤-٢-٣-١، ٤-٣-٢-١” وتحول الطريقة إلى ٤-٣-٣ في الحالة الهجومية ، فمدرب باريس السيد ايمري عمل على تكثيف خط الوسط و بث الروح فيه ، فكان يجب على السيد لويس انريكي بأن يغير برشلونه طريقة لعبه إلى ٤-٢-٣-١ و العمل على تكثيف الوسط وقتل روح باريس من خلال الاستحواذ الايجابي بعكس الاستحواذ السلبي الذي يطبقه برشلونه في الآونه الأخيرة (إستحواذ بلى فاعلية) فكان فريق برشلونه مفكك وبدا وكانه يلعب الادوار الإقصائية لدوري ابطال اووربا للمره الأولى ، في الختام هذا ماهو إلا رأي لناقد لا يملك تلك المعلومات الفنية التي يملكها هؤلاء المدربين وماهو إلا تفسير لبعض الخبرات المكتسبه ، و نتمنى لبرشلونه العوده في لقاء الإياب الصعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.