نايف هادي الجمعان : رانييري وجزاء الاحسان بالإساءة


 6 مارس 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  232

نايف هادي الجمعان
باحث إعلامي رياضي

رانييري وجزاء الاحسان بالإساءة

لعل الكل صدم من القرار الذي ينم عن عدم الوفاء لإدارة ليستر باقالتها المدرب رانييري الذي وضع النادي في مصاف الأندية البطلة في البريمير ليج ، وكان قائدا لاوركسترا الثعالب فصنع معهم أجمل المعزوفات وكتب أروع رواية ستبقى خالدةلن تنسى في تاريخ الكرة الانجليزية لانها في الأساس لن تتكرر ربما لعشرات السنين ، ولكننا نعيش في عالم الاحتراف حيث لامكان للعواطف وهي سمة كرة القدم الحديثة فلا تقبل الجماهير الا بالفوز بغض النظر عن الأداء ، ولكن من وجهة نظري الشخصية فإنني لي وجهة نظري الشخصية التي اخالف بها هذه النظرية الحديثة لكرة القدم ، فالأداء الجيد والعروض الفنية هي من يأتي بالنتائج الجيده وليس العكس .

ليستر سيتي قبل رانييري

ليستر كان ناديا ينافس على الصعود الى الدوري الممتاز ويصارع من اجل البقاء وحقق الوصافه في الدوري الإنجليزي قبل قرن تقريبا في عام ١٩٢٢ مع تحقيقه كاس الرابطة ثلاث مرات، لم يكن هناك اي لقب في الدوري الإنجليزي ، بالمعنى العامي ماله وجود في الدوري الانجليزي .

ليستر مع رانييري

رانييري قبل ان يضع ليستر سيتي بخارطة الفرق المنافسة وقهر به الفرق الكبيرة مثل ليفربول وتشلسي في الموسم الماضي ، كان له تاريخ وله الفضل في صعود ثلاث فرق إيطاليه للعب في الدوري الايطالي كان الصعود أحد أحلامها التي تحققت على يد رانييري باللعب في الدرجة الاول من هذه الفرق كالياري ، و ايضا في اسبانيا حقق بطولة كاس ملك اسبانيا مع فالنسيا ، ولكنه مع ليستر حقق احدى المستحيلات او المعجزات فخلق من هذا النادي بطلا للدوري الانجليزي الممتاز ، ولأول مره ليستر سيتي في تاريخيه يتأهل لدوري ابطال أوروبا ويصل الى دور ١٦ في المنافسة ، ولا ننسى ان درينكواتر وكانتي وشمايكل واوكازاكي وكينغ هو من صنعهم كلاعبين ابطال قادرين على المنافسه وتحقيق البطولات ولكن للأسف الشديد أصبح لبعض اللاعبين دورا أكبر من مجالس الإدارات بإقالة بعض المدربين عبر النتائج الهزيلة وهذا ماحدث مع مورينيو في تشيلسي ورانييري في ليستر وان تحسنت بعض العروض إلا أنني أعتقد أنها مؤقتة

والمثير للاستغراب أن إدارة نادي ليستر لم يكن تحقيق مركز متقدم في وارد أفكارها ناهيك عن تحقيق اللقب فقد كان أقصى طموحاتها البقاء بالدوري الانجليزي ، فكيف تقيل مدربا جعل من هذا النادي بطلا للدوري الانجليزي الذي عجزت بعض الأندية الانجليزية الكبيرة عن تحقيقه منذ ٢٦ سنه !!!!! .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.