عبدالعزيز الدويسان : درس وارث كروي


 12 مارس 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  292

عبدالعزيز الدويسان

درس وارث كروي

التحدي ، العزيمة ، الاصرار ، التفاؤل ، نعم نستطيع والعبارات التحفيزية والتشجيعية التي تنبعث من الداخل وتشحذ الهمم والوصول للقمم ، اللاعبون آمنوا بأنفسهم وقدراتهم وحظوظهم وقدراتهم على قهر المستحيل ، برشلونه سقط برباعية في فرنسا من باريس سان جيرمان ولن يمحي هذه الخسارة إلا بانتصار كتلوني يرد الاعتبار ويؤهل الكتيبة الكتلونية إلى دور الثمانية .انريكي الذي تصاعدت الانتقادات بحقه في الفترة الأخيرة وجاءت صفعة الأربعة من الفريق الباريسي ثم انتظر وانتصر على خيخون بسداسية ليعلن القرار بشكل رسمي نهاية الموسم ، انريكي منذ 2014 حتى الآن حقق 8 ألقاب وهو ثالث أكثر مدرب في تاريخ برشلونه احرازا للبطولات بعد غوارديولا (14 لقباً) ويوهان كرويف ( 11 لقب ) ، انريكي في المؤتمر الصحفي قبل لقاء الاياب ” نحن في جولة مفتوحة على مباراتين وإن كان الخصم قد سجل 4 أهداف فنحن سنسجل 6 أهداف ” ، ” نيمار قبل الاياب ” سأسجل هدفين على الأقل ضد باريس ” . برشلونه دخل اللقاء بكل ما أوتي من قوة وضغط وتركيز وفعالية هجومية وسجل الهدف الأول عبر لويس سواريز وهو هدفه رقم 65 في 64 مباراة مع برشلونه في الكامب نو في جميع البطولات ، وقبل نهاية الشوط الأول بلمسة من الرسام انيستا يسجلها المدافع خطأ في مرماه لينتهي الشوط الأول بنتيجة جيدة للكتلان ، ومع بداية الشوط الثاني سيناريو ولا أروع بالحصول على ضربة جزاء ويسجها ميسي ، ليأتي بعدها كافاني الذي سجل أول هدف ضد برشلونه في الكامب نو في دوري أبطال أوربا هذا الموسم ويزيد من متاعب برشلونه ، لم يستسلم الفريق الكتلوني يهاجم ويقاتل ويحاول ونيمار يسجل من ركلة ثابته وذلك في الدقيقة 88 ، الحكم يحتسب 5 دقائق وقت بدل ضائع ، ويحصلون على ركلة جزاء يسجلها نيمار ، متبقي ثواني معدودة الحارس شتيغن يهجم ويشكل إضافة هجومية ونيمار بتمريرة في العمق والبديل سيرجيو روبيرتو يضع بصمته ويصنع الحدث ويسجل هدف التأهل لتنتهي المباراة 6-1 ، برشلونه ويحفرون أقدامهم على حجر التاريخ لتكون ملحمة كروية تذكر عبر الزمن ، المارد الكتلوني ينثر سحره على المستطيل الأخضر ويعلنها مدوية نعم نستطيع ويعزف أجمل سيمفونية على مرمى الحصون الباريسية ، أداء جماعي ، امكانيات فردية ، مساندة جماهيرية ، لتبقى القلعة الكتلونية حصينة ومتينة وقوية ، برشلونه أول فريق يتجاوز خسارته ذهابا برباعية في الأدوار الاقصائية لدوري أبطال أوربا ، واول فريق يبلغ ربع النهائي في 10 مواسم متتالية ، قدم الفريق البرشلوني درس في الأمل وتحدي المستحيل ، مباراة الأحلام والآمال وحبس الأنفاس ، مباراة تاريخ وارث في عالم المستديرة ، قدموا رسالة بأن الذي فات مات ونحن نصنع الصولات والجولات ، برشلونه يكمل المشوار والعودة بعد الانهيار بتقديم مباراة متعة وإبهار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.