عبدالعزيز الدويسان : جديد كرة القدم


 6 يوليو 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  339

عبدالعزيز الدويسان

جديد كرة القدم

كرة القدم عبر العقود والسنوات مرت بتغييرات في قانون اللعبة من أجل زيادة سرعة اللعبة أو لتفادي الأخطاء أو لزيادة الاثارة في اللعبة لاستقطاب مزيد من الجماهير ، وطبقت قبل أشهر مجموعة من القوانين ومنها لا الحصر السماح بتمرير الكرة في ضربة البداية إلى الخلف بعد أن كان القانون السابق يجبر اللاعب على تمريرها للأمام أي لما بعد خط المنتصف ، منح الفريقين وقتاً مستقطعاً أثناء المباراة لمدة قصيرة جداً من أجل شرب المياه والوقف تحت الظل حينما تلعب المباريات في ظل درجات حرارة مرتفعة ، معاقبة أي لاعب يحاول التأثير على حارس المرمى أو السخرية منه أثناء تسديد ركلات الجزاء بنيل انذار وكرت أصفر، مثل التمويه بالتسديد ، أو الإشارة لحارس المرمى بالزاوية التي سيسدد عليها وغيرها من الحركات التي يشعر حارس المرمى فيها بالإهانة. من ضمن الحالات التي ستمنع ويتم الانذار عليها هي تمرير اللاعب الكرة لزميله بدلاً من التسديد مثلما فعل ليونيل ميسي ولويس سواريز في الموسم الحالي ، وتقنية الفيديو واستخدامها في العديد من البطولات قبل أشهر ، وتبرز الآن جليا وواضح وهي من أبرز الظواهر في بطولة القارات . وقبل أيام يعمل وحسب وثيقة مسربة تداولتها بعض وسائل الإعلام العالمية فإن مجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم “IFAB”، المسؤول الأول على سن قوانين اللعبة و يتكون المجلس الدولي لكرة القدم كل من الاتحادات البريطانية الأربعة وهي ويلز ، ايرلندا الشمالية ، اسكتلندا ، انجلترا ، بالإضافة للفيفا ، كما يمكن لأي اتحاد وطني أو قاري تقديم اقتراح عن طريق أحد أعضاء مجلس الإتحاد الدولي لكرة القدم ويدرس المجلس عدة اقتراحات سيحدث تغييراً كبيراً في طريقة إجراء مباريات كرة القدم ، كما سيحدث ثورة في الرياضة الأشهر عالمياً. وينص المقترح الجديد، الذي يجري تدارسه على تقليص مدة مباريات كرة القدم من 90 دقيقة إلى 60 دقيقة، بعد 130 عاماً من العمل بهذا التوقيت ، ويسعى مقترحو التعديل الجديد إلى محاربة بعض سلوكيات اللاعبين الذين يقومون بتضييع الوقت عند فوزهم، وإلى زيادة وقت اللعب الفعلي على أرض الميدان بعد أن أظهرت إحدى الدراسات أن مدة اللعب الفعلي خلال المباريات لا تصل حتى 60 دقيقة. ووفق التعديل المقترح سيكون الحكام ماسكين بجهاز قياس وقت دقيق سيرتبط بساعة شاشة الملعب، يشغلونه حين يبدأ اللعب ويوقفونه في أية لحظة تتوقف المباراة لسبب ما، لضمان مدة زمنية من التباري الفعلي، وهذا يعني أيضا أن سينتهي العمل بما يسمى الوقت بدل الضائع وسيدرس بالتفصيل عن حالات إيقاف حكام المباريات للوقت خلال المقابلة وذلك عند احتساب ركلة جزاء أو ضربة حرة أو عند تسجيل هدف أو عند إصابة لاعب أو في حالة منح بطاقة صفراء أو حمراء لأحد اللاعبين أو عند استبدال اللاعبين أو مع خروج الكرة خارج حدود الملعب . ومن ضمن الاقتراحات أيضا عدم إطلاق صافرة نهاية الشوط الأول أو المباراة إلا بعد خروج الكرة من الملعب ، وتتضمن اقتراحات أخرى السماح للاعبين بلعب الركلات الحرة والركنية لأنفسهم دون تمرير الكرة إلى لاعب آخر وهذا الاقتراح سيزيد من سرعة واثارة داخل المستطيل الأخضر، وكذلك لا يشترط أن تكون الكرة ثابتة عند تنفيذ الركلة الحرة ، ومنح ركلة الجزاء عند لمس حارس المرمى الكرة بيده عندما يعيدها له زميله ، ويمكن أيضا احتساب هدف في حال لمس اللاعب من غير الحارس الكرة بيده عند خط المرمى أو بالقرب منه . بالفعل قوانين ومقترحات جوهرية وإن أقرت ستحدث جدلا كبيرا ولفترة طويلة للساحرة المستديرة بين مؤيد و معارض ، وبين من يدافع عنها ومن يرفضها ، ومن المنتظر أن تناقش هذه الاقتراحات خلال الأشهر المقبلة قبل الاجتماع السنوي للمجلس في شهر مارس المقبل ، وقد تقر بعض القوانين وقد يؤجل البعض ، وكرة القدم متعة وسحر الحلال والجدل عنوانها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.