ماجد عوض : ما يهذري المهذري إلا من رفع الإيقاف


 21 أغسطس 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  821

ماجد عوض

ما يهذري المهذري إلا من رفع الإيقاف

أن تصل متأخراً خير من أن لا تصل أبداً.

وأخيراً بدأت الأندية الكويتية بإتخاذ خطوة جادة لتصحيح المسار الرياضي بعد طلب إنعقاد جمعية عمومية غير عادية لإتحاد القدم بطلب مقدم من نادي السالمية برئاسة الشيخ تركي اليوسف ، فله كل الشكر لإتخاذه هذه الخطوة التي كنا ننتظرها منذ سنوات ، لتعديل النظام الأساسي ، ومن ثم طرح الثقة بالإتحاد السابق -المعترف به من الفيفا- برئاسة الشيخ طلال الفهد ، وتشكيل لجنة إنتقالية لإدارة إتحاد كرة القدم ، ومخاطبة الفيفا بهذا القرار ، وهو قرار ملزم للفيفا كونه قرار الجمعية العمومية صاحبة السلطة على الإتحاد ، فهي من يتخذ القرارات لحل ، وتشكيل أي إتحاد إستناداً على لوائح الفيفا واللجنة الأولمبية الدولية.

ولننتظر حينها رد المنظمات الدولية ( الفاسدة ) ونرى ما هي الأعذار التي قد تتذرع بها للتشكيك بقرار الجمعية العمومية .

من يريد رفع الإيقاف يجب عليه مساندة ودعم دور الأندية في عقد الجمعية العمومية غير العادية.

ومع هذه الخطوة المباركة – الصادمة – نلاحظ أن المهذري بدأ بالطعن ، والتشكيك ، والتخوين ، ومحاولة ضرب الأندية التي إتخذت هذا القرار.

كما نلاحظ أن المتباكين بالأمس على حال الرياضة الكويتية في مواقع التواصل الإجتماعي ، وفي وسائل الإعلام المختلفة ، مطالبين برفع الإيقاف ، نجدهم اليوم يهاجمون ويحاربون قرار الأندية!

ما السبب في هذا الهجوم ؟ ولماذا يريدون استمرار إيقاف الرياضة ، ويسعون لإبقاء الوضع على ما هو عليه ؟
هل يقتاتون من ذلك؟

الذي أعلمه أنه في حالة رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية فإن البعض ممن كان يتصدر المشهد الرياضي سوف ينتهي دوره ! ويختفي من الساحة الرياضية لأنه كان مجرد أداة في هذا المشهد ، كذلك هناك فئة مأجورة كانت تدار بواسطة ( قروب whatsapp) ستنقطع الأجرة عنها اذا رفع الإيقاف ، لذلك يهذرون !

يجب أن نتفائل بمحاولة رفع الإيقاف ، ويجب دعم هذه الخطوة من الأندية التى تحاول رفع معاناة الشباب الرياضي منذ أكثر من سنتين من الإيقاف القاتل لطموح الشباب الرياضي الذي طالما رسم البسمة في الشارع الرياضي بإنجازاته في المحافل الدولية .

بالمتخصر:
..ما يهذري المهذري إلا من حر السخونة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.