خالد العتيبي
غوميز بريئ..

عندما تكون مدرب لفريق له جمهور صاحب الكلمة الأقوى في الشارع الرياضي ، جمهور وفاء للمقاعد والحضور الروحي قبل كل شيء ؛ هنا الحمل الأكبر في عاتقك تجاه ارضائهم ، بالمقابل تواجه مشكلة ادارية فنية ، عندما تكون مدرب لعناصر محلية ذات مميزات عشوائية لا تستطيع القول بأن اللاعب فلان يمتلك مهارة معينة ، لا نعمم ولكن القول بأنهم محاربين هذا ظلم لأصحاب الهمم، عندما تكون مدرب لعناصر اجنبية لم يتم تسجيلها في حسابات النادي بالشكل الرسمي الا قبيل موعد المباراة بساعات معدودة ، هنا تكون في مرحلة اثبات الوجود ، اكون او لا اكون ، لم يكن التوفيق حليفه في تغيراته ولكن اعطوا كل ذي حقٍ حقه .

1 تعليق

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم