بالفيديو/ محمد صلاح يسجل.. وليفربول يخسر نقطتين أمام اشبيلية 


 14 سبتمبر 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  79



اشبيلية (أ ف ب) – دفع ليفربول الانجليزي ثمن اضاعة مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو ركلة جزاء ليكتفي بالتعادل مع ضيفه اشبيلية 2-2، على ملعب “أنفيلد رود”، ضمن منافسات المجموعة الخامسة من في الجولة الاولى لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2017.

علما بان صانع العابه البرازيلي فيليبي كوتينيو شارك في منتصف الشوط الثاني بعد فشل انتقاله الى برشلونة الاسباني.

وبدأ ليفربول الفائز باللقب القاري خمس مرات، بقوة وهاجم بضراوة مرمى اشبيلية عبر الثلاثي المتألق والمؤلف من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه وفيرمينيو.

وارتكب مدافع ليفربول الكرواتي ديان لوفرن خطأ في تشتيت احدى الكرات العرضية فتهيأت امام وسام بن يدر التونسي الاصل الفرنسي الجنسية، ليتابعها من مسافة قريبة داخل مرمى الحارس الالماني ماريوس كاريوس (5).

لكن ليفربول تابع افضليته ونجح في ادراك التعادل عبر فيرمينو مستغلا كرة عرضية من الجهة اليسرى لالبرتو مورينو تابعها داخل الشباك (21).

ثم اضاف صلاح الهدف الثاني ليفربول بتسديدة من خارج المنطقة فارتطمت بالمدافع الدنماركي سايمون كيار وخدعت حارس اشبيلية (37).

وسنحت فرصة ذهبية لليفربول لتوسيع الفارق عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة ليفربول اثر اعاقة مانيه داخل المنطقة انبرى لها فيرمينو لكن القائم ابعدها (42).

وفي الثاني، استغل اشبيلية احدى الفرص النادرة عندما توغل يواكيم كوريا داخل المنطقة وسدد الكرة بعيدا عن متناول حارس ليفربول مدركا التعادل (72).

وحمي وطيس اللعبة في الدقائق المتبقية من المباراة لكن الفريقين لم يتمكنا من هز الشباك.

وفي مباراة ثانية، ضمن المجموعة ذاتها، تعادل ماريبور السلوفيني مع سبارتاك موسكو الروسي 1-1.

سجل للاول داميان بوهار (85)، بعد ان تقدم الثاني عن طريق الكسندر ساميدوف (59).

وفي المجموعة السابعة، انتهت مواجهة موناكو بطل فرنسا مع ضيفه لايبزيج وصيف الدوري الالماني بالتعادل 1-1.

وسجل السويدي اميل فورسبرج هدف لايبزيج الاول في تاريخه في دوري الابطال (33)، قبل ان يعادل بسرعة البلجيكي الشاب يوري تيليمانز (34).

وعاد بشيكتاش التركي بفوز ثمين من ارض بورتو البرتغالي 3-1.

ومنح البرازيلي تاليسكا الضيوف التقدم برأسية اثر عرضية من البرتغالي ريكاردو كواريسما (13)، ثم عادل الصربي دوسكو توسيتش برأسية عن طريق الخطأ في مرماه (21).

واستعاد جنك توسون التقدم بتسديدة قوية (28)، قبل ان يسجل له الهولندي المخضرم راين بابل هدف الاطمئنان في نهاية اللقاء (86).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.