أ. حنان الحردان : عندما أصبحت المطاعم وسيلتنا الوحيده للترفيه ..!!


 6 أكتوبر 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  379

أ. حنان الحردان

– ناشطة رياضية و اجتماعيه
– رئيس اللجنة النسائية التطوعيه للرياضه و أمين سر لجنة الشباب والرياضة في محافظه مبارك الكبير .
– حكم العاب قوى بالاتحاد الكويتي لألعاب القوى .
-حكم غطس سابق بالاتحاد الكويتي للسباحة .
– عضو اللجنه النسائية وممثل الكويت في الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي.
– كاتبة بجريدة الرياضي الالكترونية .
– محاضر و مدرب تنمية بشرية في تعديل سلوك الشباب والاطفال .
– مؤسس حمله لا للعنف .. نعم للروح الرياضيه الأولى في الخليج.
– محاضر دولي معتمد واستشاري تربوي .
– معلمة تربية بدنية – بنين .

عندما أصبحت المطاعم وسيلتنا الوحيده للترفيه ..!!

هي حقيقه لايمكن انكارها .. تقتصر الاماكن السياحيه و الترويحيه عندنا عالسينما و المطاعم فقط .. لكن اسال نفسك بكل صراحة ..
كم مره بالاسبوع تاكل في المطعم !؟ او تاكل وجبات سريعه في عن طريق خدمة التوصيل ؟ مع اختلاف الاذواق و الحاله الماديه ، هناك عدد كبير يعتمد اعتماد شبه كلي على الوجبات السريعه و البيتزا اللي قطعه واحده منها ٢٨٠ سعره تقريباً و تحتاج لجري ٤ كيلو لحرقها !!
وكم وجبه سريعه ياكلون اطفالك بالإسبوع ؟؟ وهذه مشكله اخطر ! حيث انه السعرات الحراريه في ساندويش البرقر تحتاج ل ٦ كيلو لحرقها !! ثم نتساءل !؟ لماذا اصبحت نسبه السمنه و الامراض عند الاطفال كبيره !!

و المصيبه انه اصبح عدد كبير منا و خاصه المراهقين يتباهون ب وجبات المطاعم عن طريق التصوير و نشر الصور بالسناب و غيره ! مع تعلقات غريبه تشجع على هالفعل مثل : اسباب السعاده ، مايعدل المود الا الفود ، هالبيتزا تسوو وايد ناس .. وغيرها من تعليقات !

اسباب الاقبال الشديد عالمطاعم و الاكل بشراهه في الفتره الاخيره :

١/ الدعايات التجاريه عن طريق مايسمون بالفاشينستات والتي مفترض انها تكون تعمل في مجال الفاشن و الازياء لكنها عندها تتجول في المطاعم من اجل الدعايه و الاعلان للمطاعم مقابل مبلغ مادي ضخم والمصيبه انه اعداد المتابعين يتعدى المليون و بدافع الحب و الاعجاب لهم والثقه بهم ومجاملتهم .. فإنهم مجبورين على تجربه ما يشاهدونه في هذه الدعايات بكل شغف !!

٢/ عدم التنوع في الوجبات المنزليه مما يسبب الملل بسبب تكرار نفس الوجبه !! كل يوم مجبوس كل يوم مرق لحم … الخ !

٣/ بسبب قله الاماكن السياحيه و سوء الاحوال الجويه اصبحنا نبحث عن المجمعات و الاماكن المغلقه و اللي هي عباره عن مطاعم و سينما فقط !!

٤/ كثره المناسبات و الزوارات و مايقدم فيها من حلويات و اكل دسم و بوفيهات فخمه و اذا رفضت الاكل فأنت اكيد لم يعجبك الأكل او انه دون المستوى و هذه اهانه !!

٥/ مرض الشهيه العصبيه و بعض الامراض الاخرى المتعلقه بالهرمونات و الغدد و غيرها .

طيب ماهي لنتيجه المتوقعه ؟

١- انتشار الامراض المزمنه قلب ، سكر ، ضغط و سمنه مما تهدد بحياتنا و حياه اطفالنا ( بعيد الشر ) ..

٢- اجتماعياً يصاب الشخص اللي يعاني من السمنه بالانطواء و العزله تجنباً للاحراج و خاصه الاطفال و هذا الشي اشوفه بعيني في المدارس يومياً !!

٣- خسائر ماديه قد يستهين فيها الشخص لكن مع الوقت ستكتشف انه راتبك اغلبه اصبح من نصيب للمطاعم !

٤- نحن شعب معظمه يعاني من مشاكل في المعده و أولها القولون و قرحه و غيرها .. والسبب العادات السيئه مثل شرب القهوه عالريق و الشاي و بعد الاكل مباشره و كذلك الاكثار من المشروبات الغازيه و الدهون و الوجبات السريعه والاكل بعد النوم مباشره بهدف الاسترخاء !!!

ما الحل و البديل ؟؟؟

١- حقيقه علميه انه الاكل مصدر من مصادر السعاده لكن اكلات معينه مثل : الدارك شكليت ، الاسماك ، الموز ، المكسرات ، القهوه ، بيض ، عسل ، التوت ، المعكرونيه ، اللبنة .

٢- مايمنع انه الانسان يستمتع بوقته في اي مكان كان لكن .. لا تكثر الجلوس و حاول تتحرك لمسافات طويله و الافضل انك تاكل اكل بيت نظيف افضل من انك تختم الطلعه في مطعم ..

٣- نقولها للمره المليون .. الرياضه حياه الرياضه بحد ذاتها سعاده .. لاتهملون صحتك مقابل سعادتكم و طلعتكم . مع ضروره تخصيص ٢٠ دقيقه عل الاقل يومياً للمشي لانه جسمك محتاجها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.