الرياضي- فريد عبدالباقي:

تختتم مساء الجمعة مباريات الجولة السابعة والأخيرة من القسم الأول لبطولة «دوري فيفا» لكرة القدم حيث يحل القادسية ضيفاً على التضامن.

يرفع القادسية شعار لابديل عن الفوز من أجل تصحيح أوضاعه بالمسابقة بعد سلسلة من نتائج الغير مرضية لجماهيره الغفيرة.

جمع القادسية 6 نقاط خلال مباريات 6 بالمسابقة، وبالتالي يأمل في تحقيق الفوز بنقاط المباراة الثلاثة لانعاش آماله بالمنافسة على لقب الدوري، لاسيما أن فارق بينه وبين الكويت المتصدر أصبح 13 نقطة، وذلك بعد أن وسع الكويت رصيده إلى 19 نقطة بعد فوزه على التضامن (4-1) في افتتاح الجولة السابعة.

ويدرك القادسية أن عدم فوزه اليوم تعني رمي المنديل مبكراً في المنافسة على اللقب.. ولذلك يسعى بكل قوة إلى مصالحه جماهيره الليلة.

وكان القادسية تلقى خسارتين متتايتين على يد الكويت بهدف نظيف والجهراء و1-3.

وفي المقابل، يأمل التضامن في تحقيق أول انتصار له بالدوري، لاسيما أنه يمتلك في رصيده نقطتين فقط.

ويدخل فريق التضامن منتعشاً بتعادله الثمين على العربي (1-1) في الجولة الماضية، ويسعى مدرب الفريق جمال القبندي إلى استغلال الحالة المعنوية السيئة والتي يمر بها القادسية من أجل اقتناص نقاط المباراة أو الخروج بنقطة التعادل على أقل تقدير.

أسفرت نتائج التضامن في الدوري تعادله مع كاظمة (2-2) في الجولة الافتتاحية، وبعدها الخسارة في أربع مباريات متتالية أمام السالمية (1-2)، النصر برباعية نظيفية، والجهراء بثلاثية نظيفة، بالإضافة إلى تعرضه لهزيمة قاسية أمام الكويت (1-8)، والتي أدت إلى استقالة المدرب ماهر الشمري، وإسناد المهمة إلى مساعده القبندي حتى يصل المدرب الصربي رادويكو افراموفيتش «رادي».

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم