عبدالعزيز الدويسان : الأزرق .. أمل بعد ألم


 14 ديسمبر 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  96

عبدالعزيز الدويسان

الأزرق .. أمل بعد ألم

عادت الأمواج الزرقاء للحركة من جديد بعد توقف استمر لعامين ، وبعد الجهود وتضافر الجميع نجحت المساعي في رفع الحظر على الكرة الكويتية الذي حرمها من المشاركة الخارجية وأثرت على التاريخ الكروي للأزرق ، وزيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني انفانتينو للكويت وأكد على رفع الايقاف وأن دل يدل على الاهتمام والاحترام لمكانة الكويت .

الأزرق بعد الغيبة سيعود للمشاركة واستضافة خليجي 23 خلال الفترة من 22 ديسمبر إلى 5 يناير 2017 ، الكويت أرض المحبة والصداقة والسلام ، وتأتي استضافة الكويت للحدث الخليجي بعد مبادرة من دولة قطر بنقل البطولة إلى الكويت احتفالا بالأزرق وهذا ليس بقريب خاصة أن هذا القرار الرسمي مع التزام قطر كبلد مضيف لمونديال الحلم 2022 في الشرق الاوسط بأن هذا المونديال للمنطقة بأكملها .

فترة التنظيم للحدث لا تتعدى أسبوعين ، المنتخب بعيد عن التجمع منذ سنتين ، قرار سريع لاستضافة الحدث ، رغبة سامية من حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد لجمع الشمل الخليجي وسط الظروف الدقيقة التي تعيشها المنطقة ، وطلب سموه من رجال الأزرق ” نبي عيالنا يشدون حيلهم ” ، الأزرق بعد المعاناة و الألم وعودة الأمل وجمهوره المتعطش ، بطولة عاطفية للكويت وجماهيرها ، كاس الخليج تعيش علاقة حب متبادل بينها وبين الأزرق الذي أحرز تقريبا نصف العدد 10 بطولات ، لك أن تتخيل المشهد وجود حضرة صاحب السمو في مباراة الافتتاح ، وامتلاء المدرجات ، وترديد الجمهور للنشيد الوطني الذي سيهز أركان الملعب هز ، ستدمع العيون فرحا ومشهد وطني مهيب وكأنه أحد الأيام الوطنية .

أزرقنا إن حقق اللقب فهو وقت الشدايد والصعاب مالها إلا عيال الكويت ، وإن لم يوفق فلهم كل الشكر والتقدير بعد الظروف والايقاف للرياضة الكويتية ، خليجي 23 بطولة تمسح دمعة الحزن على الكويت لتفتح صفحة جديدة ، نريد أن نكتب في نهاية البطولة الأزرق بعد الغيبة عاد بالهيبة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.