البحرين تطيح بقطر في طريقها لنصف نهائي #خليجي23


 29 ديسمبر 2017  جريدة الرياضي  0 تعليق  94

وكالات :

تأهل المنتخب البحريني، للدور نصف النهائي من بطولة خليجي 23، بعد تعادله مع قطر بنتيجة 1-1، في ختام مباريات المجموعة الثانية من البطولة، والتي أقيمت مساء اليوم على استاد جابر الدولي.

ورفع منتخب البحرين، رصيده إلى 5 نقاط في المركز الثاني، وكان المركز الأول من نصيب منتخب العراق بـ 7 نقاط بعد فوزه على اليمن، واحتل منتخب قطر المركز الثالث برصيد 4 نقاط، والمنتخب اليمني في المركز الأخير بدون رصيد.

ولعب منتخب البحرين بطريقته المعتادة في كل مباريات البطولة ( 5- 4 -1) والاعتماد على الكرات المرتدة، بينما لجأ مدرب منتخب، فيليكس سانشيز، إلى تعديلين في تشكيلته بعد الخسارة من المنتخب العراقي في الجولة الماضية، بإشراكه المدافع أحمد فتحي ولاعب الوسط عبد الكريم العنزي، واعتمد على طريقة 4-5-1.

بداية المباراة شهدت لعب المنتخب القطري بشكل هجومي لتسجيل هدف يعيد آمال التأهل، ولكنه اصطدم بالجدار الدفاعي لمنتخب البحرين، والذي كان هو المبادر بالهجوم بعد 4 دقائق من بداية المباراة بتسديدة الهداف جمال راشد بعد تمريرة المتألق علي مدن، قبل مراوغته 3 مدافعين.

ولم يتمكن المنتخب القطري من فك شفرة دفاع البحرين حتى الدقيقة 30، رغم بعض الهجمات التي شكلت خطورة على مرمى الحارس سيد شبر علوي، ورغم قلة عدد هجمات منتخب البحرين إلا أنه كان الأخطر هجوميًا.

هبط أداء البحرين في الـ 15 دقيقة الأخيرة من الشوط الأول، وتراجعت للدفاع، مما أعطى المنتخب القطري المجال للهجوم الضاغط الذي أرهق دفاع البحرين.

وتسبب الحارس سيد شبر، في ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع بعد عرقلة لاعب قطر أكرم عفيف بعدما أخطأ في تقدير الكرة.

ونفذ قائد المنتخب القطري حسن الهيدوس، ركلة الجزاء بنجاح في الدقيقة 47، بعد تسديدة قوية في وسط المرمى لم يتمكن الحارس من التصدي لها، وأنهى الحكم الشوط الأول بعدها بتقدم قطر بنتجية 1-0.

دخل منتخب البحرين الشوط الثاني بتكتيك هجومي لمحاولة العودة للمباراة، ونجح الأحمر في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 57 بعد ضغط متواصل، عن طريق علي مدن.

وبعد هدف تعادل البحرين زادت التحامات اللاعبين المبالغ فيها، ليضطر الحكم لرفع البطاقات الصفراء للاعبي المنتخبين.

وقبل نهاية المباراة بربع ساعة، أجرى مدرب قطر تبديلات هجومية بدخول علي فريدون ومحمد مونتاري وخرج إسماعيل محمد والمعز عبدالله، بينما أجرى منتخب البحرين تبديلا اضطراريا لإصابة اللاعب جمال راشد الذي دخل مكانه عبدالله عبدو.

زاد استحواذ منتخب قطر على الكرة، وكان أكثر خطورة على المرمى البحريني، وكاد أن يسجل لولا صحوة الحارس سيد شبر، والتألق الكبير للمدافع سيد باقر مهدي.

وعلى عكس سير المباراة كاد منتخب البحرين أن يسجل هدفا بعد انفراد المهاجم البحريني عبد الله يوسف بالمرمى ولكنه سدد الكرة عاليًا، وزادت أوجاع المنتخب القطري في الدقيقة 89 حيث طرد فيها المدافع القطري أحمد فتحي لعرقلة اللاعب البحريني المنفرد علي مدن ليحصل على البطاقة الصفراء الثانية.

ولم تتغير النتيجة خلال الـ 6 دقائق المحتسبة كوقت بدل من الضائع، رغم أفضلية هجومية لمنتخب قطر، ليتأهل بذلك منتخب البحرين للدور الثاني وتودع قطر البطولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.