عبدالعزيز الدويسان

ارث كروي

أرقام وانجازات واخفاقات ، ضحكات ودمعات ، بهجة و حزن ، ذكريات وأجيال تعاقبت ، علم من أعلام البريمرليغ ، الفرنسي ارسين فينغر الذي قضى نحو 22 عام في تدريب الارسنال وأحد الأرقام الصعبة في عالم كرة القدم لمدرب استمر وصمد بهذه الفترة الطويلة لتدريب فريق واحد ، وتبقى القصة والغصة خلال هذه المواسم عدم احراز اللقب الأكبر و الأقوى على مستوى القارة لقب الشامبيونزليغ وماحصل بالتحديد في 2006 خسارة النهائي من برشلونه 1/2 ، والسنوات الأخيرة وما حملت من ضغوطات وتغير في قواعد اللعبة والأموال التي تصرف في اللعبة وسياسة الارسنال وعدم ضخ الكثير من الأموال لمجاراة الأندية وفينغر الذي لا يجاري الاندية بالصرف وتراجع الفريق مجموعة عوامل ساهمت بالإعلان عن الرحيل بعد طول السنوات على مدار أكثر من عقدين من الزمن .

وإن قلت آرسين فينغر يجب ذكر الأرقام هو المدير الفني الأنجح في تاريخ آرسنال ، بإحرازه 10 بطولات كبرى ، والأهم أنه خلال أول 20 سنة في مسيرته مع النادي استطاع إنهاء البريمرليغ في أحد المراكز الأربعة الأولى ، وخلال موسم 2004 حقق مالم يتمكن فريق آخر في تاريخ البريمرليغ من تحقيقه وهو الفوز باللقب بدون تلقي هزيمة واحدة خلال 38 مباراة ، وخلال ذلك الموسم فاز بـ 26 مباراة وتعادل في 12 ، وهو أكثر مدرب فاز بلقب كأس إنجلترا بمجموع 7 بطولات .

المدرب الفرنسي هو أكثر من قاد فريقا في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز بمجموع 823 مباراة، فاز في 473 منها ، وحده السير أليكس فيرغسون المدرب الأسطورة لمانشستر يونايتد فاز أكثر منه بإجمالي 528 مباراة ، فينغر هو أكثر مدرب فاز بمباريات في دوري أبطال أوروبا (لا تتضمن المباريات التأهيلية) بدون أن يحرز لقب البطولة ، حيث حقق 86 فوزا .

مورينيو و فينجر الكثير من العراك والاشتباك الكثير من التصريحات النارية المتبادلة بينهم حتى صرح مورينيو ضد فينغر بأنه ” متخصص في الفشل ” ، ولكن وقت الوداع في الأغلب ما تظهر العواطف قال له مورينيو ” إذا كان سعيدًا ، فأنا سعيد ، وإذا كان حزينًا ، فأنا حزين ، أنا متأكد من أننا بصفتنا نادٍ سوف نظهر لفينغر الاحترام الذي يستحقه عندما نلعب في 29 أبريل ضد أرسنال في الدوري الإنكليزي الممتاز ” .

الارسنال الذي وصل إلى نصف نهائي يورباليغ ويسعى الحصول على اللقب ليقطع تذكرة العبور لدوري أبطال أوربا الموسم المقبل بعد تراجع ترتيبه في الدوري الانجليزي ، يورباليغ هي النجاة والمنقذ للفريق وفرصة أخيرة لتكريم بسيط للمدرب فينغر .

سيظل ارسين فينغر في الذاكرة ويبقى أحد رموز الكرة الانجليزية مع اختلافات الرأي لدى الجمهور حوله ، والسؤال الذي سيكون الشغل الشاغل للكثيرين من سيخلف فينغر وأين سيذهب فينغر ؟!

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم