الرياض (د ب أ) – اعتمد الاتحاد السعودي لكرة القدم رسميا تخفيض عدد اللاعبين المسجلين في قائمة الفريق الأول لأندية دوري المحترفين إلى 28 بدلا من 33 لاعبا اعتباراً من الموسم المقبل.
واتخذ اتحاد الكرة السعودي عددا من القرارات المنظمة للدوري حيث تم اقرار تسجيل سبعة لاعبين أجانب كحد أقصى، وتضمين الكشوفات خمسة لاعبين سعوديين على الأقل تحت 23 عاما، ومعاملة لاعبي مواليد السعودية تماما كمعاملة اللاعب السعودي على أن يكونوا اثنين بأحد أقصى في قائمة كل ناد، واعتماد تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم كشرط للتعاقدات مع اللاعبين غير السعوديين بحيث لا يتجاوز تصنيف المنتخب الذي يحمل اللاعب الأجنبي جنسيته المراكز الـ100 الأولى في تصنيف الفيفا اعتباراً من الموسم ما بعد المقبل.
واعتمد اتحاد الكرة دراسة تأسيس شركة متخصصة لتطوير الحكام السعوديين بحثا عن زيادة الأجور والمكافآت، وإعداد برامج تأهيلية وتطويرية لرفع كفاءتهم، وتقييم سنوي لأداء الحكام وفق المعايير الدولية، وإلزام الأندية بمراعاة ميزانيتها السنوية وألا يزيد إجمالي مصروفاتها عن إجمالي دخلها، وألا يتجاوز البند المقرر للاعبين والمدربين 70 بالمئة من إجمالي دخل فريق كرة القدم، وتصرف النسبة المتبقية على جوانب التطوير والإدارة والتشغيل والاستثمار والمصروفات الأخرى، اعتباراً من الموسم ما بعد المقبل.
وفيما يخص الحضور الجماهيري تم اعتماد تطبيق 80 بالمئة من المقاعد للفريق المستضيف و20 بالمئة من المقاعد للفريق الضيف في المسابقات كافة باستثناء المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين ومباراة كأس الهيئة العامة للرياضة لبطل السوبر، اعتباراً من الموسم المقبل.
وتضمنت القرارات الجديدة تطبيق اشتراطات الأجهزة العاملة في الفريق الأول لكرة القدم اعتباراً من الموسم المقبل وهي أن يكون المدير الفني حاصلا على رخصة التدريب الاحترافية أو ما يعادلها، وأن يكون أحد مساعدي المدير الفني سعودياً وحاصلاً على رخصة التدريب الأولى أو ما يعادلها.

ترك الرد

اكتب تعليقك
اسمك الكريم