اخر الاخبار
قائمة أغلى 50 لاعب بالعالم

عالمية 11 / مارس / 2013

 

هذه القائمة ستكشف للجميع بالرصد الدقيق مصادر ثروات هؤلاء النجوم وترتيب كل منهم بين الآخرين، بدءً من اللاعب رقم 50 وصولًا إلى اللاعب الأغنى في العالم والذي يتملك الكثيرين الفضول لمعرفته ومعرفة أرقامه الخاصة.

هل يكون الفائز بالكرة الذهبية ليونيل ميسِّي هو الأغنى؟ أم يكون كريستيانو رونالدو الذي تطلب نقله إلى ريال مدريد إبرام أغلى صفقة في تاريخ انتقالات لاعبي كرة القدم؟ وماذا عن أسطورة الكرة الإنجليزية ديفيد بيكهام؟ كل هذه الأسئلة وأكثر سنجيب عليها من خلال الاستعراض التالي.

50. أليسَّاندرو نيستا (مونتريال إمباكت)

16 مليون £

انتهت مسيرة أليساندرو نيستا مع ميلان في 2012حيث وافق المدافع الإيطالي على عقد لمدة 18 شهراً مع فريق مونتريال في الدوري الأمريكي الممتاز.

نجم قلب الدفاع غادر الديافولو بعد عشر سنوات عامرة بالألقاب، حيث فاز بلقبين لدوري الأبطال، ولقبين للدوري الإيطالي، وفرض نفسه كواحد من أفضل المدافعين على مستوى العالم.

قبل انضمامه إلى ميلان، قضى 17 عاماً مع لاتسيو، حيث فاز بالكالتشيو، كأس الكؤوس الأوروبية وكأس السوبر الأوروبية. فريق مدينة روما باعه بـ 26 مليون جنيهاً استرلينياً في 2002.

نيستا كذلك سجل 78 حضوراً مع منتخب بلاده، وكان ضمن صفوف الفريق الذي حاز على لقب كأس العالم في 2006.

في كندا، صاحب الـ 36 عاماً يضيف لحسابه البنكي 3500 جنيهاً استرلينياً في الأسبوع، مع إمكانية إضافة 28 ألف جنيهاً استرلينياً في صورة مكافآت، ولكن في خلال مسيرته الـ 10 سنوات مع الروسونيري، كان يتقاضى في حدود من 55 إلى 60 ألف جنيهاً استرلينياً في الأسبوع بالإضافة إلى المكافآت، وتمتع باتفاقيات رعاية كبرى مع أمثال أديداس.

كان أيضاً من أعلى اللاعبين أجراً في صفوف لاتسيو. نيستا لديه إثنين من الممتلكات الفخمة في ميامي بقيمة 1.25 مليون جنيهاً استرلينياً، ويقال إنها وجهته المفضلة لقضاء العطلات، جبناً إلى جنب مع ما يمكله في

49. يحيى توريه (مانشستر سيتي)

16,5 مليون £

نجم خط وسط مانشستر سيتي يايا توريه هو "القلب النابض" لفريقه الذي فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي في المواسم الأخيرة، وفاز بلقب أفضل لاعب في أفريقيا.

انضم توريه لفريق المدرب روبرتو مانشيني قادمًا من برشلونة الإسباني في عام 2010 مقابل 24 مليون جنيه إسترليني، بعد أن نجح في الفوز بدوري أبطال أوروبا مع العملاق الكتالوني في عام 2009.

نجم ساحل العاج يتقاضى170 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، لكنه راتبه قد يرتفع ليصل إلى 220 ألف جنيه أسبوعيًا بما في ذلك العلاوات، وتفاوض أيضًا على حقوق صوره في ملعب اتحاد الطيران يمنحه 1.5 مليون جنيه إسترليني سنويًا، بجانب مكافأة تُقدر بـ800 ألف جنيه إسترليني في حالة التأهل لدوري أبطال أوروبا، وكان أعلى راتبًا في الدوري الإنجليزي الممتاز عندما وقع لمانشستر سيتي.

توريه هو أحد نجوم ملصقات شركة بوما للملابس الرياضية ويتفاوض على صفقة لمدة أربع سنوات مع الشركة الألمانية العملاقة، الصفقة تتضمن موافقة بوما على منح تبرعات على نطاق واسع للأطفال الفقراء في غرب أفريقيا.

بدأ مشواره مع كرة القدم في نادي أسيك ميموزا الإيفواري قبل أن ينتقل إلى بيفرين في بلجيكا ونادي ميتالوره دونيتسك الأوكراني وأولومبياكوس اليوناني ثم موناكو، قبل أن يُغادر فرنسا في عام 2007 لبرشلونة مقابل 6.7 مليون جنيه إسترليني. ابن الـ29 عامًا هو مسلم ملتزم ولديه أكثر من 70 مباراة دولية.

 

48. ميكاييل إيسيان (ريال مدريد - إعارة)

16,5 مليون £

النجم الغاني الأشهر والأغلى أفريقيًا في التاريخ "مايكل إيسان" رفع طوال مسيرته بطولات كبيرة وضخمة، فقد كانت فترة تألقه هي العهد الوردي لنادي تشيلسي وقد ربح الدوري الإنجليزي وبطولة كأس إنجلترا.

بالطبع هو الآن يخوض تجربة في الليجا رفقة النادي الملكي ريال مدريد في رحلة إعارة، بعد 5 سنوات من النضوج في الملاعب الفرنسية رفقة أندية ليون وباستيا انتقل للبوز كأغلى لاعب أفريقي في التاريخ في صفقة قدرت بنحو 24.4 مليون جنيه استرليني.

وكاسم مشهور ونجم لامع في منتصف العقد الأول من القرن الجديد، تم توقيع أكثر من اتفاق رعاية من شركات مختلفة مع نجم منتخب غانا السابق، شركات الرعاية تمثلت في شركات تنشط في أفريقيا كأم تي أن وأورانج وفان ميلك الأفريقية، بجانب بعض الشركات العالمية أمثال بيبسي ونايك.

لعب إيسيان 52 مباراة رفقة النجوم السوداء، ولم يظهر بقميص المنتخب منذ عام 2011 لاعتزاله اللعب دوليًا، مع وجود بعد التكهنات والتوقعات عن احتمالية تواجده مع غانا في المستقبل.

مايكل يمتلك مجموعة من الممتلكات في لندن نتيجة تواجده لأكثر من عام في العاصمة الإنجليزية، ولديه بعض الاستثمارات والأعمال الخيرية في بلده الأم، وفي عام 2011 سمح إيسيان لكاميرا قناة تشيلسي الرسمية بالتصوير في منزله لحلقة بعنوان "في المنزل رفقة مايكل إيسيان

47. شونسوكي ناكامورا (يوكوهاما مارينوس)

17 مليون £

ناكامورا هو بطل قومي في اليابان منذ فترة بعيدة، وأصبح واحداً من أبرز اللاعبين الأسيويين على مر الصور لأدائه وأهدافه الحاسمة واحترافه الطويل في الملاعب الأوروبية وتأثيره على أداء سيلتيك جلاسكو الاسكتلندي في دوري أبطال أوروبا.

صانع الألعاب الموهوب صاحب الـ٣٤ عاماً انطلقت قصة كفاحه عام ١٩٩٧ عندما كان في يوكوهاما، واكتسب شهرته من إيطاليا لكنه برز بقوة في اسكتلندا وانتهت قصته الاحترافية في إسبانيا مع إسبانيول.

وقع لريجينا بمبلغ مليوني دولار عام ٢٠٠٢، وهو مبلغ جيد بالنسبة للاعب من قارة آسيا، وبعد ثلاث سنوات في إيطاليا انتقل إلى سيلتيك جلاسكو ليخطف الأضواء إليه من الجميع بقيادة الفريق لثلاث بطولات دوري بالاضافة للكأس المحلية، ويعد هدفه في مرمى مانشستر يونايتد ضمن مرحلة دور المجموعات الأفضل في مسيرته الكروية قبل أن يغادر الفريق المسابقة.

وكان ناكامورا يحصل على راتب أسبوعي ٢٥ ألف جنيه إسترليني من ناديه الإسباني "إسبانيول" الذي لم يستطع المكوث فيه طويلاً ليحن بعدها للوطن إذ وقع مع يوكوهاما عام ٢٠١٠ رافضاً فكرة الاحتراف في السعودية مع نادي (النصر) براتب أسبوعي قدر بـ ٣٠ ألف جنيه إسترليني.

قائد المنتخب الياباني السابق لعب ٩٨ مباراة دولية.  لكن نجاحه الكبير مع محاربي الساموراي لم يكن السبب وراء هذه الثروة الضخمة، إنما احترافه للعب في إيطاليا ثم اسكتلندا، فقد تمتع بعقود رعاية مجزية مع شركات "كونامي، نامكو، يامادا، نيسان، يوكوهاما وأديداس".

قبل عودته إلى الدوري الياباني أكد المحللين الماليين في اليابان أن اعادة توقيع ناكاورا مع يوكوهاما من شأنه أن يولد ٩٠ مليون جنيه إسترليني لفريقه القديم خلال عامين فقط، وهذا ما حدث بالفعل مع عروض الرعاية الاضافية للتلفزيون والتي ارتفعت بنسبة ٣٠٪ في الدخل التجاري بما في ذلك مبيعات منتجاته.

46. أشلي كول (تشيلسي)

17 مليون £

هو واحد من أفضل مدافعي العالم في العقد الأخير، وهو كذلك من العناصر الأساسية التي لا غنى عنها في تشيلسي ومنتخب بلاده الإنجليزي، وكما نال تشيك 400.000 إسترليني بعد معانقة الكأس ذات الاذنين، نال هو الآخر نفس المكافأة العام الماضي كونه لعب دور بارز في النصر الذي أدخل الكأس عاصمة الضباب لأول مرة في التاريخ.

يحصل كول على 130.000 إسترليني في الأسبوع الواحد، لكن هناك من يقول أن عقده ارتفع لـ200.000 في الأسبوع الواحد بعد تمديد عقده لمدة عام قبل بضعة أسابيع، وهذا يعني أنه ربما يكسب أكثر من 600.000 إسترليني من وراء المكافآت في نهاية السنة.

عقده الأول في ستامفورد بريدج كان قدره 90.000 في الأسبوع الواحد، بينما في آرسنال كان يتقاضى 50.000 في الأسبوع قبل أن يُقرر الرحيل في عام 2006.

أشلي كول يتمتع بعقد رعاية مع شركة نايكي ولديه كتاب يحمل سيرته الذاتية يتم ترويجه منذ عام 2006، ورغم انفصاله عن زوجته السابقة "شيريل كول" بسبب خيانته لها والذي كلفه خسارة ما يقرب من نصف ثروته إلا أنه لا يزال من أغنى نجوم كرة القدم في بريطانيا والعالم.

ويمتلك الدولي الإنجليزي منزل في هامستيد يُقدر بـ5 مليون إسترليني بالإضافة إلى فيلا في دبي وشقة أخرى في بارنت وكذلك قصر خاص.

45. جانلويجي بوفون (يوفنتوس)

17 مليون £

يُعد جانلويجي بوفون حسب رأي البعض أفضل حراس المرمى على مر التاريخ والبعض الآخر يعتبره الأفضل على مستوى العالم في التوقيت الحالي والمؤكد أنه من أفضل حراس مرمى المنتخب الإيطالي تاريخياً بعدما تخطت مسيرته الدولية الـ100 مباراة وامتلاكه لمسيرة حافلة بالإنجازات شملت تتويجه بطلاً للدوري الإيطالي ثلاث مرات مع فريقه اليوفنتوس وكذلك الفوز بكأس العالم للمنتخبات مع المنتخب الإيطالي في 2006.

بوفون هو قائد إيطاليا واليوفنتوس والآن هو أيضاً واحداً من قائمتنا اليوم، لعب لأول مرة لصالح نادي بارما وهو في سن السابعة عشر وفرض نفسه أساسياً مع الفريق ليؤهل فريقه إلى كأس الاتحاد الأوروبي وينجح في تمثيل المنتخب الإيطالي لأول مرة في سن التاسعة عشر.

يوفنتوس نجح في الحصول على خدمات بوفون وهو في عمر الحادية والعشرين نظير 30 مليون يورو ليُصبح أغلى حارس مرمى في التاريخ، الآن وهو في سن الخامسة والثلاثين يُعد بوفون من أصحاب العقود الكبرى في كرة القدم الإيطالية حيث يتقاضى 100 ألف جنيه استرليني في الأسبوع مع اليوفنتوس قابلة للزيادة إلى 407 ألف جنيه استرليني في صورة علاوات للفوز، مع الأخذ في الاعتبار امتلاكه عقداً يضمن له البقاء مع الفريق حتى عام 2015.

وباعتباره واحداً من أشهر اللاعبين في إيطاليا والعالم بشكل عام فبوفون يمتلك مصادراً عديدة ربحية عن طريق الدعاية وعقود الرعاية من شركات أمثال بوما، بيبسي وفيات.

44. تشافي إيرنانديز (برشلونة)

17,5 مليون £

المايسترو تشافي هيرنانديز أثر على فريقين بطريقة أدائه، برشلونة الذي خلق ثورة في عالم كرة القدم والمنتخب الاسباني الذي حقق ثلاث بطولات متتالية بشكل لم يكن يتوقعه أحد. تشافي تخطى سقف ال100 مباراة رفقة "لاروخا" في مسيرة حقق فيها لقبي بطولة كأس أمم أوروبا ولقب كأس العالم، دون نسيان 6 ألقاب للدوري الاسباني و3 ألقاب لدوري أبطال أوروبا رفقة برشلونة، كما أنه الآن صاحب الرقم القياسي في عدد المشاركات مع البلاوجرانا.

صاحب الثلاثة وثلاثين ربيعًا مدد عقده لسنتين إضافتين رفقة برشلونة وهو ما سيمكنه من الاستمرار مع البلاوجرانا حتى 2016 براتب أسبوعي يبلغ 118 ألف جنيه إسترليني وحوافز سنوية تبلغ 814 ألف جنيه إسترليني. في الحقيقة، كان بإمكان تشافي أن يحقق مداخيلًا أكبر بكثير من مدخوله الحالي، فخلال الصيف الماضي رفض عرضًا ضخمًا من الفريق الروسي أنجي محج قلعة كان سيمكنه من الحصول على راتب أسبوعي قيمته 340 ألف جنيه إسترليني.

تشافي وقع على عقود رعاية كثيرة مع شركات عالمية كـ"شيفرولي" و"أديداس" كما أنه يملك قصرًا فاخرًا في مدينته الأصلية "تيراسا"، ورغم كل ذلك، فهو يعيش رفقة والديه وإخوانه.

43. دافيد تريزيجيه (ريفر بليت)

17,5 مليون £

هو المهاجم الفائز ببطولة كأس العالم وثالث أعلى هداف في تاريخ المنتخب الفرنسي، برصيد 34 هدفًا في 71 مباراة قبل إعلان اعتزاله دوليًا في عام 2008.

دافيد تريزيجيه اكتسب شهرته على مستوى الأندية مع اليوفنتوس خلال 11 عامًا. كان في الدوري الإيطالي من بين أصحاب أعلى الرواتب في جيله، وكان يتقاضى بموجب عقده الأخير مع النادي التوريني راتبًا أسبوعيًا يصل إلى 75 ألف جنيه استرليني إضافة للحوافز.

هو رابع أعلى هداف في تاريخ "السيدة العجوز" برصيد 171 هدفًا، لكن مسيرته على صعيد الأندية لا تقتصر على ما صنعه في إيطاليا، بل سجل كذلك 60 هدفًا في 113 مباراة مع موناكو خلال أربعة أعوام قبل انتقاله في عامه الثاني والعشرين إلى اليوفي مقابل 20 مليون يورو في عام 1999.

فسخ "تريزيجول" عقده مع اليوفنتوس بالتراضي في صيف عام 2010، قبل عام من نهايته، لينضم إلى هيركوليس الإسباني بعقد لعام واحد ثم إلى نادي بني ياس الإماراتي، لكن تعرضه للإصابة في دولة الإمارات العربية المتحدة أدت إلى فسخ عقده، الذي كان ليتقاضى بموجبه راتبًا سنويًا قدره 1.5 مليون استرليني خالية من الضرائب، بالتراضي فقط بعد ثلاثة أشهر.

يتقاضى تريزيجيه، البالغ من العمر 35 عامًا، 30 مليون استرليني حاليًا من العملاق الأرجنتيني ريفر بليت، كما يتمتع بعقد رعاية مع شركة "تروبر" لصناعة الأحذية في أمريكا الجنوبية.

42. كلارنس سيدورف (بوتافوجو)

18 مليون £

كلارنس سيدورف كان اللاعب الأول الذي فاز بدوري أبطال أوروبا في أربع مناسبات وقد حقق هذا الإنجاز خلال لعبه مع ثلاث فرق مختلفة هم أياكس، ريال مدريد والميلان.

بدأ سيدورف مسيرته من خلال أكاديمية أياكس الشهيرة ، أما أول ظهور له مع الفريق الأول فكان عام 1992 وهو ما يزال في عمر الـ16، قبل أن ينتقل عام 1995 إلى سامبدوريا الإيطالي وبعدها بسنة إلى ريال مدريد الاسباني حيث قضى ثلاث سنوات في العاصمة الاسبانية قبل أن يوَقع مع الإنتر بصفقة قدرت بـ20 مليون جنيه استرليني، ومن ثم ينتقل إلى الميلان عام 2002.

الآن وبعمر الـ36 فالدولي الهولندي السابق الذي يمتلك تاريخاً حافلاً قرر ترك الميلان حيث قضى 10 سنوات مليئة بالألقاب وانتقل الصيف الماضي إلى نادي مدينة ريو ديجينيرو البرازيلية بوتافوغو حيث حظي براتب أسبوعي بقيمة 37 ألف جنيه استرليني وحوافز ومكافئات قد تصل إلى 163 ألف جنيه استرليني، كما حظيَ بـ500 ألف جنيه استرليني كمكافئة على توقيع العقد.

وكانت شركة بوما وهي المزود الرئيسي لملابس الفريق قد ساهمت بدفع نسبة غير محددة من راتب متوسط الميدان الهولندي، ويتم استغلال شعبية سيدورف من خلال حملات ترويجية للنادي وشركة الملابس.

خلال مدة احترافه في إيطاليا كان راتب سيدورف يعد من الأعلى في السيري آ حيث كان يتقاضى 65 ألف جنيه استرليني أسبوعياً.

وينغمس سيدورف في العديد من المشاريع الخيرية في بلده الأم سورينام حيث شيَد استاد للكرة وأنشئ مؤسسة الشامبيونز(الأبطال) للأولاد.

وكان سيدورف قد ارتبط خلال مسيرته بعقد رعاية طويل الأمد مع أديداس ويمتلك العديد من الممتلكات بما فيها ضاحية ليبلون في ريو.

41. دانييلِّي دي روسِّي (روما)

18 مليون £

أصبح دانييلي دي روسي بطل كأس العالم عام 2006 من أكثر اللاعبين دخلًا في العام الماضي بعد أن مدد عقده لمدة خمس سنوات جديدة مع ناديه روما بقيمة 102 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع الواحد.

والعقد الجديد الذي حصل عليه كابتن المستقبل جعله يتفوق على زميله وكابتن النادي فرانشيسكو توتي ووضعه على قدم المساواة مع حارس مرمى اليوفنتوس جيانلويجي بوفون كأعلى اللاعبين أجرًا في السيري آ، في عقده كذلك يُسمح له بنيل 300 ألف جنيه إسترليني أخرى كمكافآت.

القائد الثاني لفريق ذئاب العاصمة كان في فريق الشباب بالنادي ولعب مباراته الأولى مع الفريق الأولى منذ أكثر من عقد - 10 سنوات- وظهر حتى الآن في أكثر من 400 مباراة مع النادي كما لعب 80 مباراة دولية مع المنتخب الإيطالي.

ما ساعد دي روسي ليملك ثروة كبيرة هو أنه حصل على 50% من عائدات حقوق استخدام صورته ويحصل تقريبًا على 3 مليون و700 ألف جنيه إسترليني سنويًا من ذلك، كما أن لديه عقود رعاية مربحة مع شركات أديداس، برينجلز وألكترونيك آرتس وقد كلفه طلاقه في عام 2009 كثيرًا.

كان دي روسي عن رغبته في الانتقال مستقبلًا للدوري الأمريكي، في حين أنه تم ربطه أكثر من مرة بالتحرك لباريس سان جيرمان ومانشستر سيتي.

 

 

40. بارك جي سونج (كوينز بارك رينجرز)

18 مليون £

بارك جي سونج هو ألمع النجوم الآسيوية في تاريخ الملاعب الأوروبية، حيث فاز بأربعة ألقاب للدوري الإنجليزي، وأصبح أول لاعب آسيوي يفوز بدوري الأبطال، عندما حاز على اللقب مع مانشستر يونايتد في 2008.

الآن يبلغ من العمر 32 عاماً، بارك غادر موطنه إلى اليابان في 2000 من أجل اللعب لفريق كيوتو قبل الانتقال إلى بي إس في آيندهوفن في 2002. في آخر مواسمه في هولندا، تألق في دوري الأبطال حيث خسر فريقه بنتيجة ضيقة من ميلان الإيطالي في نصف النهائي.

انضم إلى مان يونايتد مقابل 4 مليون يورو في صيف 2005، قبل الانضمام إلى صفوف كيو بي آر الصيف الماضي مقابل رسوم غير مُعلنة. سونج اعتزل اللعب الدولي في 2011، بعد أن شارك في 100 مباراة مع منتخب كوريا الجنوبية.

بارك يتقاضى 65 ألف يورو أسبوعياً في فريق غرب لندن، في حين كان يحصل على 75 ألف يورو كأجر أسبوعي في مان يونايتد، ولكن ما يتقاضاه بارك خارج الملعب يعوض تلك الخسارة.

جيليت استخدمت لاعب خط الوسط من أجل تعويض واحد من أشهر ثلاثي النجوم في سلسلة من الحملات الإعلانية المربحة للغاية في جميع أنحاء آسيا. بارك حل محل تيري هنري ليظهر جنباً إلى جنب مع روجير فيدرير وتايجر وودز.

بارك وقع على عقد رعاية لمدة عشر سنوات مع نايكي بقيمة 333 ألف يورو سنوياً، وهو أكبر عقد رعاية يُمنح لرياضي آسيوي. كما تمتع بعقد رعاية طويل الأمد مع شركة الخطوط الجوية آسيانا منذ 2007 بقيمة 125 ألف يورو سنوياً. هذا الاتفاق يقضي بتذاكر درجة أولى مجانية له ولأفراد أسرته.
وتشمل استثماراته متحفاً، أكاديمية كرة قدم، ومؤسسة خيرية تُسمى JS في كوريا الجنوبية. كما اشترى منزلاً لوالديه بقيمة 2 مليون يورو.

 

 

39. داميين داف (فولهام)

18,5 مليون £

انضم داميان داف /34عامًا/ لصفوف فولهام عام 2009 والآن أصبح لديه 350 مشاركة في الدوري الإنجليزي الممتاز على مدار 17 عامًا مثل خلالها أربعة أندية إنجليزية، في حين أنه ظهر بقميص منتخب بلاده الايرلندي في 100 مباراة.

هو يحصل في الأسبوع الواحد على 45.000 إسترليني بالإضافة إلى 150.000 في المكافآت، ويُحسب له أنه حقق الانتصار في مباراته الـ100 مع منتخب بلاده في يورو 2012 وبعدها مباشرة أعلن اعتزاله اللعب على المستوى الدولي.

قبل أن يوقع داف لفولهام، لعب لنيوكاسل يونايتد وكان يتقاضى في الأسبوع الواحد 70.000 إسترليني إلى أن ترك الفريق بعد هبوطه لدوري القسم الثاني، والخطوة الأبرز في مسيرته الكروية كانت في لحظة انتقاله من بلاكبيرن لتشيلسي مقابل 17مليون إسترليني، لينفجر في ستامفورد بريدج ويقود الفريق للفوز بلقبين في الدوري الإنجليزي الممتاز قبل أن يرحل في عامه الثالث لينتقل لنيوكاسل مقابل 5 مليون إسترليني.

ولدى داف شركة خاصة للعقارات تعطيه دخل يفوق المليون إسترليني في العام الواحد، كما أنه يملك بعض العقارات الخاصة في لندن وايرلندا ونيوكاسل وبعض المتنزهات على شواطئ بحر الكاريبي، بالإضافة إلى صفقة مع شركة لوكوذدا وايكون تشمل حق الرعايا.

 

 

38. بول سكولز (مانشستر يونايتد)

19 مليون £

لم يستطع الصمود أكثر من سبعة أشهر بعيداً عن القميص الأحمر، فبعد اعتزاله كرة القدم بصورة نهائية مايو ٢٠١١ قرر العدول عن قراره في يناير ٢٠١٢ ليواصل مسيرته حتى الآن مع مانشستر يونايتد، لكن الإصابة التي تعرض لها مؤخراً أفسدت عليه الكثير.

الفتى البني ساهم في العديد من الإنجازات لمانشستر يونايتد منذ أن كان عمره ١٩ عاماً، فقد فاز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في ١٠ مناسبات ومعانقة دوري أبطال أوروبا مرتين، وفي الفترة الأخيرة حصل على اشادة مذهلة من نجم برشلونة تشافي هيرنانديز الذي وصفه بأفضل لاعب في موقعه (الإرتكاز) على مدى العقدين الماضيين.

ويكسب «سكولزي» مبلغ ٧٥ ألف جنيه إسترليني في الأسبوع من مانشستر يونايتد بالاضافة للعلاوات التي تقدر بنحو ٢٠٠ ألف جنيه إسترليني في السنة الواحدة.

ابتعاد اللاعب عن زخم الأضواء والإعلانات جعل ثروته ضعيفة بعض الشيء مقارنة بلاعبين أقل منه مهارة وعطاء وعمراً داخل المستطيل الأخضر. ورغم أنه لم يسمح لنفسه باقتحام مجال الإعلانات إلا أنه ربح الكثير جراء عقده مع شركة "نايك".

سكولز الذي يعاني من الربو، تقاعد عن الخدمة الدولية في عام ٢٠٠٤ بعد توديع المنتخب الإنجليزي لمنافسات كأس أمم أوروبا بفارق ركلات الجزاء الترجيحية أمام البرتغال، قام بنشر كتاب عنوانه "قصتي" في عام ٢٠١١ وحصل منه على الكثير من المكاسب.

ويمتلك سكولز قصراً في سادليورث بمدينة مانشستر يصل سعره لعشرة ملايين جنيه إسترليني، ويقود سيارة من نوع أودي وآخرى مرسيديس.

 

 

37. أندريا بيرلو (يوفنتوس)

19,5 مليون £

ترك الفائز بكأس العالم، الإيطالي أندريا بيرلو الكثيرين من المتشككين وهم مقتنعين أنهم على خطأ منذ أن رحل عن صفوف ميلان في صفقة مجانية إلى صفوف يوفنتوس في عام 2011. لاعب الوسط ذو الطراز الرفيع كان حجر الزاوية في فوز البيانكونيري بثنائية السيري آ وكوبا إيطاليا في موسمه الأول في تورينو.

متوسط الميدان الذي يبلغ من العمر 33 عاماً لعب لميلان لـ10 سنوات، فاز فيهم بالدوري الإيطالي ودوري الأبطال مرتين علماً بأنه قدم إلى الروسونيري من الطرف الآخر للمدينة مقابل 15 مليون استرليني دفعها ميلان إلى غريمه إنتر الذي لعب له بيرلو نحو 3 مواسم، وفي ميلان كان يحصل على ضعف ما كان يحصل عليه في إنتر.

بيرلو يحصل على 47 ألف جنيهاً استرلينياً مطلع كل أسبوع من بطل إيطاليا مع حوافز ومكافآت تصل إلى 407 ألف جنيهاً استرلينياً.

ثروة مايسترو إيطاليا كانت نتيجة لتواجده في طليعة نجوم الكالتشيو لقرابة 15 عاماً متضمنة انتقالين كبيرين علماً بأنه يمتلك شراكة كبيرة مع نايكي كما يمتلك بيرلو حصة في مصنعين للصلب يخصا والده في مدينة بريشيا.

 

 

36. جو كول (ويستهام يونايتد)

19,5 مليون £

حاول مانشستر يونايتد التعاقد مع جو كول عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا من صفوف ويستهام مقابل 10 مليون جنيه إسترليني، لكن هذه الخطوة لم تتحقق وغادر كول أبتون بارك لتشيلسي في عام 2003 مقابل 6.6 مليون جنيه إسترليني وجمع ثلاثة ألقاب للدوري الممتاز وثلاثة بطولات في كأس الاتحاد الإنجليزي.

في غرب لندن، تحصل على راتبًا يقدر بـ 80 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع وتمتع برعاية مربحة مع أديداس، قبل أن ينضم إلى ليفربول في عام 2010 والذي ضمن له الحصول على 2 مليون جنيه إسترليني.

لم تكن هذه الخطوة ناجحة بالنسبة للاعب المهاري بعد إعارته إلى ليل لمدة عام قبل عودته الأخيرة إلى ويستهام يونايتد.

ورغم أن الفترة التي قضاها في ليفربول كانت مخيبة له لكنها كانت مربحة وانتهت أخيرًا في فترة الانتقالات الشتوية في يناير الماضي بعد أن سمح ليفربول للاعب الوسط الإنجليزي بعودته إلى ناديه الأول ويستهام يونايتد بعد ما يقرب من 10 أعوام بعيدًا عن أبتون بارك.

وقرر ليفربول بيع كول صاحب الـ31 عامًا للتخلص من راتبه البالغ 90 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، ووافق على بيعه للنادي اللندني مقابل 3 مليون جنيه إسترليني بعد أن كان متبقيًا 18 شهرًا في عقده.

وتشمل ممتلكات كول منزل في غرب لندن يُقدر بـ5 مليون جنيه إسترليني، وشقة فاخرة في دبي بالم جميرا بـ 1.5 مليون جنيه إسترليني، وارتفعت صافي أصوله إلى 591 ألف جنبه إسترليني في عام 2010/2011، كما تحصل على رسوم قدرها 2 مليون جنيه إسترليني من مجلة "مرحبًا" لصور زفافه من مدربة اللياقة "كارلي زوكر" في عام 2009، لكنه تبرع بالمال للجمعيات الخيرية.

 

 

35. باستيان شفاينشتايجر (بايرن ميونخ)

20 مليون £

الدعامة الأساسية لخط وسط بايرن ميونخ والمنتخب الألماني لما يقارب عقد من الزمن، القائد الثاني في بايرن ميونخ تخطى 100 مباراة دولية كما سبق له اللعب في خمس بطولات كبرى على المستوى الدولي وشارك أيضاً مع ناديه في 400 مباراة وحصد كاس المانيا 5 مرات إلا أنه كعادة لاعبي بايرن ميونخ جميعاً مازال يُعاني من صعوبات في الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا.

شفاينشتايجر الفائز بلقب الدوري الألماني مع بايرن ميونخ خمس مرات حصل قبل موسمين على عقد جديد يضمن له راتب 156 جنيه استرليني قابلة للزيادة إلى 488 مليون جنيه استرليني في السنة الواحدة شاملة المكافآت.

عقد شفاينشتايجر الذي يمتد حتى عام 2016 لم يمنعه من التصريح قبل أشهر قليلة أنه سيُفكر في الرحيل عن بايرن ميونخ عندما يقترب عمره من الـ32، كما تراجعت ثروة اللاعب بوضوح في الآونة الأخيرة عقب تغريمه من إدارة الفريق البافاري بسبب ارتدائه جوارب مُخالفة للشركة الراعية لملابس الفريق أثناء التدريبات.

شفاينشتايجر أيضاً لديه عقد رعاية ربحي مع شركة أديداس بالإضافة إلى بعض العقود الدعائية الأخرى مثل شركة فريش المنتجة لشرائح البطاطس وعقود أخرى تضمن له ما يقارب 8 مليون جنيه استرليني في السنة.

 

 

34. آريين روبين (بايرن ميونخ)

20 مليون £

مسيرة حافلة للجناح الهولندي "أرين روبين" في أكبر دوريات أوروبا فقد لعب في 4 بلدان ومثل 3 أندية كبرى في أوروبا.

قد يكون روبين هو اللاعب "الأنحس" في قائمتنا حيث تواجد في نهائيين لدوري أبطال أوروبا ولكنه لم يحقق اللقب، وأيضًا لعب نهائي كأس العالم ولم يحقق اللقب.

انتقل صاحب الـ29 عامًا من ناديه الذي تطور فيه "بي أس في أيندهوفين" إلى نادي تشيلسي صيف عام 2004 بمبلغ 12 مليون استرليني، وقد ظفر ببطولة الدوري الإنجليزي مرتين مع البلوز.

ثم رحل سريعا باتجاه نادي ريال مدريد بمبلغ 24 مليون جنيه استرليني، ولكنه لم يحقق الكثير من النجاح لينتقل إلى البايرن في 2009 بمبلغ 21 مليون جنيه استرليني ليتألق في الأليانز أرينا ويصول ويجول ويصعد لنهائي أوروبا في مناسبتين عامي 2010 و2012.

على الرغم من توهج روبين الدائم إلا أنه لم يكن يحصل على راتب أسبوعي ضخم فقد وصل راتبه إلى 85 ألف جنيه استرليني في الأسبوع مع مكافآت سنوية بلغت 488 ألف جنيه استرليني.

 

 

33. نيمار (سانتوس)

20 مليون £

يُعد نيمار أحد أبرز اللاعبين في عالم كرة القدم حالياً ، لاعب ذو قيمة كبيرة في السوق والدعاية الأبرز لمنتخب السليساو الذي سيستضيف بطولة كأس العالم في صيف العام المُقبل.

هذا ويتقاضى اللاعب ما يُقارب من 110 ألف جنيه أسترليني بعد خصم الضرائب كأجر أسبوعي مع فريقه سانتوس والذي سجل معه 17 هدف في27 مباراة ، كما توجد مكافئات إضافية تُقدر ب 244 ألف جنيه أسترليني في السنة تشترك في دفعها سبعة شركات من بينها بنك ستاندر الأسباني.

وبمجرد استكماله لعامه الواحد والعشرين بات نيمار أصغر أفضل 50 لاعب في العالم وبالرغم من ربطه بـ برشلونة ومدريد مراراً وتكراراً ، إلا أنه من غير المتوقع أن يُغادر اللاعب لدوري بلاده سوى بعد انتهاء كأس العالم.

وبالإضافة إلى ذلك يتحصل اللاعب على عدة ملايين سنوياً من الشركات الراعية وهي"نايك وباناسونيك وهيلار وفي دبليو وكلارو وستاندر وجوارنا وأنتاركيتكا وأمبيف وريد بول ويونيليفر وتينس بي وأخيراً لوبو".

وفي العام الماضي كان من المٌقدر أن تزيد ثروة نيمار من قبل أغنى الرجال البرازيلين " إيكي باتيستا " مالك وكالة DIS بنسبة تُقدر بِ 40 % من دخل اللاعب.

ويُمكن تقسيم ممتلكات اللاعب إلى قصر يُقدر بِ 1.25 مليون وشقة في ساوباولو تُقدر بِ 100 ألف جنيه أسترليني ، كما أهدى زوجته شقة تُقدر بـ625 ألف جنيه أسترليني أيضاً

ويمتلك اللاعب أيضاً يخت يُقدر ب 5 ملايين كما يقود سيارة بورشة باناميرا تربوا يُقدر ثمنها بـ 350 ألف بالإضافة إلى 9.300 ألف شهرياً يساهم بها اللاعب في دعم الأطفال.

 

 

32. بيتر تشيك (تشيلسي)

20 مليون £

بدأ الإخطبوط التشيكي في جمع ثروته عام 2004 عندما رحل من رين وانتقل لتشيلسي مقابل 7 مليون إسترليني، ثم تفجرت الثورة بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا على حساب بايرن ميونخ العام الماضي.

تشيك فاز بالكثير من البطولات مع أسود غرب لندن خلال السنوات الثماني التي قضاها داخل جدران ستامفورد بريدج، ومنها الفوز بثلاثة ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز وأربعة كؤوس محلية.

فهو يكسب في الأسبوع الواحد 100.000 إسترليني بموجب عقده الحالي، ويمكن لذلك المبلغ أن يرتفع إلى ما يتجاوز الـ600.000 إسترليني بإضافة المكافآت، غير أنه جمع 400.000 إسترليني دفعة واحدة كمكافأة بعد الفوز بدوري الأبطال.

الدولي التشيكي يفتخر بعقده مع شركة أديداس العالمية وشركة سبورتلينا التي تمنحه 7 مليون دولار في العام الواحد، كما أن صفقته مع أديداس لترويج القفزات والأحذية والقبعات تعتبر من أقوى وأكبر صفقات نجوم كرة القدم، إذ يجنى من وراءها 17.5 مليون على مدى خمس سنوات بموجب عقده مع الشركة.

وحمى تشيك عرين منتخب بلاده في 88 مباراة، وقبل أن ينضم لصفوف البلوز لعب لفريقي بلاسني وسبارتا برادج بالإضافة إلى موسمين قضاهما مع رين الفرنسي.

 

 

31. فرانشيسكو توتِّي (روما)

21,5 مليون £

فرانشيسكو توتي هو نجم روما وأحد نجوم الآدزوري المتوجون بمونديال 2006، ويُلقب "الولد الذهبي" للكرة الإيطالية وقد أحرز ما يقرب من 225 هدف في السيري آ مما يجعله الثاني على قائمة هدافي البطولة التاريخيين.

توتي يبلغ الآن عامه الـ36، ولكنه رغم ذلك مازال يحصل على راتب أسبوعي قدره 81 ألف جنيه استرليني مع حوافز سنوية إضافية تصل إلى 244 ألف جنيه استرليني. ويُعد توتي أحد أكبر الرابحين ماليًا في السيري آ خلال الـ15 عامًا الأخيرة.

شهرة توتي تبقى واسعة للغاية، والسبب في ذلك يعود للاهتمام الإعلامي به وبزوجته إيلاري بلازي وهي مذيعة تلفزية سابقة شهيرة جدًا. ويُشار للثنائي بـ "بوش وبيكس الإيطاليان"، وقد ساعدت تلك الشهرة توتي ليتحصل على عقود رعاية مربحة للغاية تتضمن شركات بارتي بوكر وفيس أوف وأي دي بوكس ونوبيلي سبا ودومس مارمي.

وقد نشر توتي كتابًا عام 2006 اسمه "أنا سأسخر منه"، ويمتلك اللاعب مجموعة أزياء "نيفر وذاوت يو" ومدرسة للكرة وفريقًا للدراجات، وتشمل ممتلكاته منزل فاخر في روما تُقدر بـ4.3 مليون جنيه استرليني وفيلا فاخرة في دبي تُقدر قيمتها بـ2.5 مليون جنيه استرليني.

 

 

30. فيليب لام (بايرن ميونخ)

20,5 مليون £

واحد من أكثر الأظهرة في العالم التي يعتبرها الجميع من الفئة الأولى. فيليب لام هو لاعب النادي الواحد والذي ترعرع في بايرن ميونخ ويقترب من إكمال الـ100 مباراة دولية رفقة منتخب بلاده.

قائد البايرن وألمانيا فاز بأربع كؤوس لألمانيا وبأربع ألقاب لبايرن ميونخ، كما كان عضواً في المنتخب الألماني الذي أنهى يورو 2008 وصيفاً لإسبانيا.

لام يحصل على راتب أسبوعي يبلغ 141 ألف جنيهاً استرلينياً بالإضافة إلى حوافز سنوية تصل لـ 488 ألف جنيهاً استرلينياً مع أحاديث عن جمعه لمبالغ تقارب الـ12 مليون جنيهاً استرلينياً في العام الواحد.
لام كان قد نشر سيرته الذاتية في عام 2011 وهي التي كانت واحدة من أكثر السير الذاتية مبيعاً تحت اسم "الفارق الدقيق، كيف تصلح لاعب كرة قدم في القمة". الكتاب اجتذب اهتمام العديد من وسائل الإعلام وخلق ضجة كبيرة في ألمانيا بعد أن انتقد لام فيه عدة مدربين سابقين له كرودي فولر وأوتمار هيتسفيلد ونصح لاعبي كرة القدم الشواذ بعدم الإفصاح عن ميولهم الجنسية حتى لا يتعرضوا لتعليقات تهجمية.

لام يمتلك تعاقداً راسخاً مع أديداس بالإضافة إلى شراكات مع نينتندو، آر تي ال، ليبيلا و كيو فوتوبخ كما أسس مؤسسة فيليب لام لدعم الأطفال المحرومين كما يعد سفيراً رسمياً ممثلاً لـ "جمعية الفيفا لإنقاذ الأطفال القرويين".

 

29. ميروسلاف كلوزه (لاتسيو)

20,5 مليون £

فرض ميروسلاف كلوزه نفسه واحداً من أكثر الهدافين رعباً في أوروبا منذ تسجيل بدايته في ألمانيا منذ أكثر من عشر سنوات.

فاز بالحذاء الذهبي في نهائيات كأس العالم 2006 بعد تسجيل خمسة أهداف للمرة الثانية على التوالي ومجموع 14 هدفاً بتوقيعه في بطولات كأس العالم تجعله على بُعد هدف واحد فقط من البرازيلي رونالدو وهو أفضل هداف في تاريخ كأس العالم.

على مدار تاريخه، سجل اللاعب ذو الأصول البولندية 67 هدفاً في 127 مشاركة مع منتخب المانشافت، على بُعد هدف واحد فقط من الهداف التاريخي للألمان جيرد مولر في الستينات والسبعينات. وهو كذلك ثاني أكثر اللاعبين مشاركة مع منتخب بلاده خلف لوثر ماتيوس.

الآن في عمر الـ 34 عاماً، كلوزه هو اللاعب الوحيد الذي يسجل خمسة أهداف على الأقل في نسختين متتاليتين لكأس العالم، واللاعب الوحيد الذي يسجل على الأقل أربعة أهداف في ثلاث نسخ مختلفة.

 

28. أليسَّاندرو دل بييرو (سيدني)

21 مليون £

ترك بطل العالم 2006 ناديه المحبوب اليوفنتوس وانتقل إلى إف سي سيدني في الصيف الماضي بعد مسيرة لا تُنسى في تورينو سجل خلالها 290 هدفًا في 705 مباراة.

مع اليوفنتوس نجح في أن يصبح الهداف التاريخي للنادي سواء في دوري أبطال أوروبا أو الدوري الإيطالي على حدٍ سواء، وفاز بستة ألقاب للاسكوديتو "الدوري الإيطالي" وببطولة دوري الأبطال خلال تواجده في نادي السيدة العجوز.

تعود النجم الإيطالي على أن يكون الرمز والاسم المفضل لدى جماهير اليوفنتوس بعد نجاحه في تورينو وتلقى اهتمامًا كبيرًا طوال حياته المهنية، وقد شعر المشجعون بنوبة من الجنون بعد رحيله إلى الدوري الأسترالي.

اللاعب صاحب الـ38 عامًا ما زال يحصل على راتب أسبوعي كبير يُقدر بـ31 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع إضافة لنصف مليون كحوافز سنوية وهو أعلى دخل ممكن في تاريخ الدوري الأسترالي وقد وقع مؤخرًا على عقد التمديد لعامٍ آخر.

ولقد بنى أليكس ثروته منذ فترة طويلة، ففي عام 2000 كان يُصنف كأعلى لاعب أجرًا في كرة القدم العالمية إضافة على الحوافز والمكافآت الشخصية.

وهو مستمر مع عقد الرعاية المُجزي من شركة أديداس وفي وقتٍ سابق كان من أكثر لاعبي العالم تسويقًا لعدة شركات، حيث تمتع بعقود رعاية طويلة مع شركات فيات، إي آ سبورت، سوزوكي ، بيبسي ، بليس، سيبو و والت ديزني.

 

27. نيكولا أنيلكا (يوفنتوس - إعارة)

21,5 مليون £

على مدار مسيرة مهنية طويلة مليئة بالألوان المختلفة في دوريات مُتعددة لُقب نيكولا أنيلكا بـ"المُعترض" بداية من مطالبته بتحسين وضعه المالي في أرسنال، وهو ما تسبب في رحيله عن الأرسنال حيث لعب لأندية عديدة كُبرى أمثال باريس سان جيرمان، ريال مدريد، تشيلسي وحاليا على سبيل الإعارة في اليوفنتوس قادماً من فريق شنجهاي شينوا الصيني.

يُعد المهاجم كثير الترحال واحداً من الذين صادفهم التوفيق في الحصول على نهاية مهنية رابحة للغاية بعد التوقيع على عقد انضمام لشينوا الصيني ضمن له 166 ألف جنيه استرليني في الأسبوع الواحد قد يزيدوا بعد إضافة المكافآت إلى 200 ألف، على الرغم من الراتب الكبير حدث نزاع على الأجر مع شانجهاي قاده للرحيل على سبيل الإعارة لفريق اليوفنتوس لمدة خمسة أشهر مع إمكانية تمديد الإعارة لموسم آخر.

بجانب راتبه فأنيلكا صاحب الـ33 يمتلك عقد رعاية قديم من أديداس كما وقع في العام الماضي على عقد رعاية مع The9 بقيمة 2.1 مليون جنيه استرليني.

مُطالبة أنيلكا براتب ضخم في أرسنال قاده للرحيل عن أرسنال حيث انتقل إلى ريال مدريد بصفقة قيمتها 22.3 مليون جنيه استرليني في عام 1999 حيث فاز هناك بدوري الأبطال ولكنه قرر الرحيل بعد 12 شهراً فقط ليختار باريس سان جيرمان الذي اشتراه مقابل 20 مليون جنيه استرليني.

في إطار المزيد من الانتقالات والتحركات بعد ذلك انتقل إلى مانشستر سيتي بـ13 مليون جنيه استرليني ثم إلى تشيلسي في 2008 بـ15 مليون جنيه استرليني حيث بلغ مجموع قيم التعاقد معه عبر مسيرته الكروية 86.8 مليون جنيه استرليني.

 

26. فيسلي شنايدر (جلطة سراي)

22 مليون £

النجم الهولندي الملقب بالمايسترو "ويسلي شنايدر" المنتقل حديثًا من نادي إنتر ميلانو الذي ربح معه الدوري الإيطالي وبطولة دوري أبطال أوروبا 2010 إلى تركيا من بوابة نادي جالطة سراي.

الصفقة رسمت ملامح الاندهاش على ملامح عشاق البيتبول حيث بلغت فقط 8.4 مليون جنيه استرليني، بعدما عرض اليونايتد عليه في الصيف الماضي ما يقارب الـ20 مليون جنيه استرليني.

ولكن بالطبع الراتب الأسبوعي عوَض شنايدر حيث يتقاضى رفقة أبناء فاتح تريم نحو 120 ألف جنيه استرليني أسبوعيًا مع مكافآت 21 ألف جنيه.

خريج أكادمية أياكس كان قد انتقل إلى النيراتزوري قادمًا من الريال في 2009 بمبلغ 12.5 مليون جنيه استرليني بعد عامين مع النادي الملكي الذي تعاقد معه قادمًا من أياكس في صفقة قدرت بـ22.5 مليون جنيه استرليني.

شنايدر ظهر في أكثر من إعلان تجاري نظرًا لكونه قائدًا للمنتخب الهولندي حيث لعب رفقة الطواحين 90 مباراة دولية، أبرز عقود الرعاية لشنايدر كانت مع نايك في كأس العالم المنصرم، وهذا بجانب زواجه من المذيعة ونجمة التلفزيون الشهيرة "يولانتي كابو"، ويمتلك البيتبول ممتلكات في ميلانو وأمستردام والولايات المتحدة الأمريكية بالإضافة إلى مدريد.

 

25. فيرناندو تورِّيس (تشيلسي)

25 مليون £

النينيو صاحب أكثر من ١٠٠ مباراة دولية بقميص المنتخب الإسباني، ساعد بلاده للتتويج بكأسين لأمم أوروبا ٢٠٠٨ و٢٠١٢ والفوز بكأس العالم ٢٠١٠ في جنوب أفريقيا، ويعد اللاعب صاحب أعلى صفقة بيع حدثت في تاريخ سوق الانتقالات الداخلية للدوري الإنجليزي الممتاز عندما انتقل من ليفربول لصفوف تشيلسي بمبلغ ٥٠ مليون جنيه إسترليني في يناير ٢٠١١.

توريس يتقاضى راتباً أسبوعياً من تشيلسي يصل لـ١٦٠ ألف جنيه إستريني، وعلى الرغم من التراجع الملحوظ في مستواه وتدني معدله التهديفي في غرب لندن إلا أنه لا يزال يتمتع بمكانة عالية بين الشركات والرعاة حيث يكسب مبالغ كبيرة جراء استغلال صورته.

ابن أكاديمية نادي أتلتيكو مدريد يكسب أكثر من مليوني جنيه إسترليني سنوياً من شركة نايك، بيبسي، إنجليس كورتي، أفيفا، جاليجو وبانكو بويج. ويظهر منذ بداية العام الماضي حتى الآن في حملات إعلانية لـ كروزكامبو، شفروليه وجاتوريد أوروبا.

ولديه عقود آخرى مع شركات كـ "كيلوج، برينجلز، بيبي جينز، كواترو، تي في تيليبيزا، ماهو توشيبا، ولا يزال كتابه الشخصي بعنوان "توريس، النينيو قصتي" الذي طرحه في عام ٢٠٠٩ يدر عليه بعض الارباح، ولتوريس بعض الممتلكات في مدريد ولندن.

 

24. ديدييه دروجبا (جلطة سراي)

25 مليون £

آخر شيء قام به "الفيل الإيفواري" ديدييه دروجبا رفقة تشيلسي كان تسجيل ركلة الجزاء التي منحت الفريق الإنجليزي أول بطولة دوري أبطال أوروبا في تاريخه، قبل أن ينتقل إلى الدوري الصيني في صفقة جعلته يحصد أموالًا طائلة.

الهداف التاريخي للمنتخب الإيفواري انتقل إلى أسود لندن سنة 2004 في صفقة قُدرت ب24 مليون جنيه إسترليني، كما أن ذلك جعله يُصنف من بين اللاعبين الأعلى راتبًا في عالم المستديرة. دروجبا ساعد تشيلسي في موسمه الأول على تحقيق لقب في الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب دام لـ50 سنة.

دروجبا تقاضى أحد أعلى الرواتب في عالم المستديرة خلال الستة أشهر التي قضاها في صفوف فريق شانجهاي شينهوا الصيني، حيث بلغ دخله 188 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، قبل أن يفضل العودة إلى أوروبا ويوقع لصالح جلطة سراي التركي بعقد يمتد ل18 شهرًا خوله الحصول على 8 ملايين جنيه إسترليني كمنحة توقيع، بالإضافة إلى راتب سنوي يبلغ 5 ملايين جنيه إسترليني ومنحة 20 ألف جنيه إسترليني مقابل كل مباراة يلعبها بقميص الفريق الذي يمثل مدينة إسطنبول.

أما خلال فترته في تشليسي، فالإيفواري كان يتقاضى أحد أعلى ثلاثة رواتب في الفريق اللندني رفقة كل من جون تيري وفرانك لامبارد، فراتبه وصل ل138 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا قبل رحيله، كما أنه تقاسم منحة 10 ملايين جنيه إسترليني مع 25 من زملائه بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا، وهو ما مكنه من حصد 400 ألف جنيه إسترليني.

ثروة ديدييه دروجبا تضخمت بعد توقيعه على عقود رعاية مع شركات "نايكي"، "بيبسي"، "سامسونج"، "أورانج فرانس" و"كونامي"، لكنه لم ينس أبدًا القيام بأعمال خيرية، فقد وهب أكثر من مليون جنيه إسترليني لمؤسسة ديدييه دروجبا الخيرية سنة 2012، كما أنه وهب 3 ملايين جنيه إسترليني التي جناها من التوقيع على عقد رعاية مع "بيبسي" لمشروع بناء مستشفى في ساحل العاج.

كرم دروجبا ظهر مجددًا خلال شهر ديسمبر الماضي حين قام بحفل عشاء كلفه 750 أف جنيه إسترليني دعا خلاله كل من ساهم في تتويج تشيلسي بدوري أبطال أوروبا من لاعبين وجهاز فني، تقني وطبي.

 

23. جون تيري (تشيلسي)

27,5 مليون £

كان جون تيري العمود الفقري لتشيلسي ومنتخب إنجلترا لمدة عشر سنوات ونجح في الجمع بعدد هائل من الجوائز خلال تلك الفترة، مثل الفوز بدوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، وبالحصول على خمسة كؤوس لكأس الاتحاد الإنجليزي وثلاثة ألقاب في الدوري الممتاز.

بسبب طبيعة المدافع البالغ من العمر 32 عامًا المثيرة للجدل لم ينجح في الوصول لمستويات الدخل التي تتساوى مع مكانته، مع ذلك لم يتمتع تيري بعلاقة طويلة ومربحة مع شركة أمبرو للملابس الرياضية التي ألغت التعاقد معه الصيف الماضي، وظهر أيضًا في بعض الإعلانات لسامسونج على الصعيد الوطني، وتمتع باتفاق رعاية مع ألعاب برو إيفوليوشن سوكر.

يتقاضى تيري 160 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا في تشيلسي ويمتلك بندًا في عقده يجعله دائمًا في فئة أعلى اللاعبين رواتبًا في الفريق، تيري هو أيضًا واحد من مجموعة صغيرة جدًا من لاعبي كرة القدم الذين دفعوا أكثر من مليون إسترليني عندما وقع اتفاقًا مع "هاربر كولينز" لنشر سيرته الذاتية الخاصة بهم في عام 2004.

تيري لديه شركة تدعي سوق الرياضة والترويج، والتي أظهرت أرصدة تقدر بـ 151.262 ألف جنيه إسترليني، مجموعة ممتلكاته تضم اثنين من القصور في ساري بقيمة 10 مليون جنيه إسترليني، وعقار بالقرب من بريستبوري للجولف في تشيستر وآخر في المغرب.

 

22. فرانك ريبيري (بايرن ميونخ)

29 مليون £

بداية ريبيري كانت لا تقل صعوبة عن بداية لاعبين أمثال ميسي .. بل أسوأ، حيث نشأ ريبيري في حي شومان فير بمدينة بولون سور مير الساحلية حيث تنتشر هناك الأبنية القريبة من السقوط.

مُعاناة ريبيري وصلت لأن عمل بإحدى شركات رصف الطرق في أبريل 2003 براتب يقل عن 100 يورو شهرياً إلا أنه خلال 3 سنوات تقريباً من ذلك أصبح نجماً ضمن كتيبة المنتخب الفرنسي في كأس العالم 2006 وتسبب تألقه في هذه البطولة أن أصبح واحداً من أفضل الأجنحة على مستوى العالم حتى يومنا هذا.

فرانك ريبيري جاء إلى بايرن ميونخ الألماني قادماً من مارسيليا في 2007 مقابل 21 مليون جنيه استرليني، منذ ذلك الحين شارك في فوز البايرن بلقبين للبوندسليجا وجاء وصيفاً لدوري الأبطال مرتين أيضاً مُساهماً بمُعدل أهداف بلغ هدف كل ثلاث مباريات.

الجناح الدولي الفرنسي صاحب الـ29 عام بات أعلى اللاعبين أجراً في تاريخ بايرن ميونخ عندما جدد عقده في 2010 وبات يتقاضى 170 جنيه استرليني قابلين للزيادة إلى 488 مليون جنيه استرليني في حال حقق بعض الإنجازات المُحددة في عقده.

ريبيري الذي شارك مع المنتخب الفرنسي في 69 مباراة دولية لديه مجموعة من المصادر الربحية خارج الملاعب مثل شركة نايكي للملابس حيث يتقاضى منها مليون جنيه استرليني في العام الواحد وكذلك شركة EA Sports المُنتجة للعبة FIFA، كما قام بدور البطولة في برنامج تليفزيوني من حلقة واحدة فقط حمل اسم"ريبيري وعرض التليفزيون" تم بثه في التليفزيون الفرنسي برعاية نايكي.

ريبيري عانى من مُشكلات عديدة في عام 2010 بعدما وُجهت له تٌهمة إقامة علاقة مع فتاة قاصر وهي نفسها التُهمة التي وجهت لكريم بنزيمة مُهاجم ريال مدريد، بينما فرض عليه الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عقوبة تأديبية عقب كأس العالم 2010 مُتهماً أياه بكونه واحد من المُحرضين على الإضراب ضد المدير الفني للمنتخب الفرنسي حينها بصحبة نيكولا أنيلكا وباتريس إيفرا.

 

21. إيكر كاسياس (ريال مدريد)

30 مليون £

ببساطة فإيكر كاسياس هو حارس المرمى الذي فاز بكل شيء، فحتى الآن فاز قائد الميرينجي بـ5 بطولات لليجا، بطولتين لدوري أبطال أوروبا، بطولة لكأس العالم وبطولتين لكأس الأمم الأوروبية، وكاسياس هو أكثر لاعب مثل المنتخب الاسباني بواقع 134 مباراة دولية وهو ما زال بعمر الـ31 عام.

كاسياس الذي قضى كامل مسيرته مع ريال مدريد كان قد شارك لأول مرة مع فريق الريال الأول وهو ما زال بعمر الـ18 سنة، الحارس الاسباني الدولي يتقاضى حالياً 94 ألف جنيه استرليني كراتب أسبوعي ويحظى بحوافز ومكافئات سنوية ممكن أن تصل لـ488 ألف جنيه استرليني، كاسياس يرتبط بعقد مدى الحياة مع الريال حيث يتجدد عقده تلقائياً في كل موسم يلعب مع الميرينجي أكثر من 30 مباراة.

عبر مسيرته المظفرة وقيادته لريال مدريد والمنتخب الاسباني فكاسياس يرتبط بعقود رعاية تقدر بملايين الدولارات، في الموسم الماضي وقع عقد رعاية ضخم مع أديداس حتى تكون المزود الرئيسي له بالأحذية والقفازات وهو بذلك أنهى شراكة طويلة مع ريبوك.

كما يتمتع كاسياس بعقود رعاية مع هيونداي، فيليبس، هيد أند ماهو، وخلال يورو 2012 شارك الحارس الكبير بحملات تسويقية لـإيبار، موفيستار، شيفروليه وكونتينونتال.

في طفولته كلف كاسياس والديه جائزة بمليون دولار عندما نسي أن يرسل توقعات أبيه لمكتب المراهنات وكان أبيه قد توقع بشكلٍ صحيح كل المباريات الـ14 التي كانت تقام وقتها، وهو يمتلك اليوم قصر بقيمة 1،5 مليون جنيه استرليني في شمال مدريد وقصر آخر مؤلف من ثلاث طوابق في بلدته آفيلا.

 

20. روبينيو (ميلان)

31 مليون £

خاض روبينيو 90 مباراة دولية مع المنتخب البرازيلي سجل فيها 26 هدفاً، وخلال هذه الفترة جمع رقماً ضخماً من الأموال جراء ثلاثة انتقالات كبرى كان جزءً لا يتجزأ منها.

البرازيلي لُقّب ذات يوم بـ "بيليه الجديد" بعد توقيعه على عقده الاحترافي الأول رفقة سانتوس في سن الـ18 قبل أن ينتقل لريال مدريد وهو في سن الـ21 مقابل 22 مليون جنيهاً استرلينياً حيث توج بطلاً للدوري المحلي رفقة البلانكوس.

في عام 2008، رحل روبينيو إلى مانشستر سيتي في صفقة قدرت قيمتها بـ32,5 مليون جنيهاً استرلينياً وبعقد يحصل بمقتضاه على 160 ألف جنيهاً استرلينياً مطلع كل أسبوع وهو ما يبلغ قرابة ثلاثة أضعاف ما كان يحصل عليه تقريباً في إسبانيا.

بعد عامين فقط في السيتي تخللتها إعارة لسانتوس، رحل روبينيو إلى ايه سي ميلان في صفقة بلغت قيمتها 10 ملايين جنيهاً استرلينياً مع حصوله على راتب أسبوعي يبلغ 63 ألف جنيهاً استرلينياً وحوافز تصل إلى 326 ألف جنيهاً استرلينياً كما ربح لقب الاسكوديتو مع ميلان. بعد ذلك أفصح روبينيو عن رغبته في العودة لبلاده ولاحت في الأفق صفقة مربحة جديدة للاعب.

أرباح روبينيو خارج المستطيل الأخضر كانت بالملايين في اتفاقيات مع شركات كنايكي، رغم ذلك إلا أن روبينيو رفع دعوى قضائية في ساو باولو في محاولة منه لكسر التفاق مع نايكي إلا أن الأخيرة ربحت القضية وسيكون على روبينيو إكمال الصفقة حتى كأس العالم بالبرازيل العام القادم.

 

19. ستيفن جيرارد (ليفربول)

32 مليون £

قائد ليفربول هو أيقونة ملعب آنفيلد وقد قضى كامل مسيرته مع ناديه، ولعب منذ انضمامه لأكاديمية النادي وهو بعُمر سبع سنوات أكثر من 600 مباراة للريدز وفاز بلقبين لكأس إنجلترا ودوري الأبطال وكأس الاتحاد الأوروبي.

ورغم أنه معروف بخجله، إلا أن جيرارد يتمتع بعقد رعاية مربح مع شركة "أديداس" يُدر عليه مليون جنيه استرليني سنويًا، فيما يبلغ راتبه 125 ألف جنيه استرليني أسبوعيًا ويحصل بجانبه على عقود رعاية من لوكوزاد ودار كتب، وقد حصل صاحب الـ32 عامًا على شارة قيادة المنتخب الإنجليزي خلال الصيف الماضي مما يعني زيادة أرباحه التجارية مستقبلًا.

مسيرة جيرارد تتضمن تواجده في 11 منصبًا إداريًا وتعيينات كأمين عام سواء في الماضي أو الحاضر، مما يتضمن شركات تعتمد على صناعة السينما.

وبلغت ثروة شركته "ستيفان جيرارد للدعايا" 3.9 مليون جنيه استرليني عام 2012، وتمتلك مؤسسة جيرارد الخيرية أصولًا قدرت قيمتها بـ128.128 جنيه استرليني في نهاية 2011.

وتشمل ممتلكات جيرارد ناطحة سحاب في دبي وقصرًا في فرشفيلد تُقدر قيمته بـ3.35 مليون جنيه استرليني، ولديه أيضًا استثمارات في وارهاوس كتشن أند بار وأعمال في ساوثبورت.

 

18. روبي فاولر (دون نادي)

32,5 مليون £

يبدو الأمر غريباً للبعض، روبي فاولر الأسطورة التهديفية لفريق ليفربول متواجد في قائمتنا على خلفية أنه لم يعتزل اللعب رسمياً على الرغم من ترك دوره كلاعب ومدرب في النادي التايلاندي موانجثونج يونايتد الموسم الماضي.

فاولر، الآن بعمر الـ 37 عاماً، هو رابع أفضل هداف في تاريخ البريميرليج بعد تسجيل 162 هدفاً في الدوري الإنجليزي لمصلحة ليفربول، ليدز يونايتد ومانشستر سيتي. وسجل 183 هدفاً طوال مسيرته مع ليفربول في جميع المسابقات.

وقع على صفقة كبيرة للانتقال إلى ليدز في 2001 مقابل 21 مليون يورو، قبل الذهاب إلى مان سيتي، ثم عودة عاطفية إلى ليفربول ومن ثم الانتقال إلى الأندية الاسترالية: بيرث جلوري ونورث كوينزلاند فيوري.

فاولر يعتبر رائداً بالنسبة للاعبين خارج الملعب، بعد بناء ثروة مذهلة، وأعمال تجارية على مر السنين. ثروته تشمل 80 ممتلكاً في ليفربول، أولدهام، إسكتلندا وويلز، حيث كان يؤجل الكثير منها.

فاولر أطلق أكاديمية لتعليم أسرار استثمار شراء الشئ من أجل تأجيره. الأكاديمية المملوكة لروبي فاولر سوف تبادل أسرار النجاح من خلال ورش عمل حرة على استثمار الممتلكات.

المهاجم استثمر أيضاً في عدة سباقات للخيول، بينما العروض الرياضية لروبي فاولر لديها قيمة صافية 750 ألف يورو كما في مارس 2012. أصدر سيرته الذاتية في 2005، ويتصدر قائمة عائداته، عمله كناقد تليفزيوني.

 

17. فرانك لامبارد (تشيلسي)

33 مليون £

فاز فرانك لامبارد بكل أنواع البطولات والجوائز خلال مسيرته المستمرة لـ12 عامًا حتى الآن مع تشيلسي بما ذلك بطولات الدوري الإنجليزي الممتاز، كأس الاتحاد الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا الذي كان بعيدًا عن المنال في العام الماضي لأول مرة في تاريخ النادي.

وسجله مع الجوائز الفردية تكشف قيمته وجهوده خاصة عندما احتل مركز الوصيف في لقب الكرة الذهبية كثاني أفضل لاعب في العالم لعام 2005، ومن الواضح أن مسيرته في ملعب الستامفورد بريدج تقترب من نهايتها ولكن صورته ومتابعته ما زالت عالية بسبب اهتمام وسائل الإعلام بعلاقته مع خطيبته ومقدمة التلفزيون كريستيان بلياكلي.

لامبارد أصبح صاحب أعلى أجر في إنجلترا عندما وقع عقدًا جديدًا مع تشيلسي في 2008 حصل فيه على 125 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع، وينتهي عقده في الصيف القادم مع النادي اللندني وليس من المرجح أن يعرض عليه مالك تشيلسي رومان إبراموفيتش التمديد ولكن لن يكون هناك نقص في العروض السخية التي ستوجه لصاحب الـ34 عامًا والذي يعتبر من أبرز لاعبي الوسط نجاعة في الشق الهجومي.

ولدى لامبارد بعض عقود الرعاية مع شركات أديداس وبيبسي تُساهم في الاستمرار في تعزيز دخله السنوي. يعيش فرانك حليًا في منزل تم تجديده حديثًا في تشيلسي يُقدر بـ10 ملايين جنيه إسترليني كما يملك شقة في لندن كم أنه يملك شقة في لندن مستأجرة من قبل بيتر لوف، وكذلك وضع لامبارد قصره للبيع مقابل 7 ملايين جنيه إسترليني -أكثر مما دفع فيه بـ3 ملايين في عام 2004-.

كما أن لديه كذلك ثلاث شقق في دوكلاندز بلندن وجناح ب3 غرف نوم في ساري بقيمة 750 ألف، بيت في شرق لندن بقيمة 165 ألف، شقة في ليتون بقيمة 187 ألف، وكذلك مخزنين في كامبريدج بقيمة نصف مليون وجناح -4 غرف نوم- في برشلونة، كما أن لاعب ويستهام يونايتد السابق سوف يقوم بهدم مستودع من طابقين في غرب لندن لبناء منزل من 4 طوابق يُقدر قيمته بحوالي 3 ملايين جنيه إسترليني.

لامبارد لديه كان لديه 3 مدراء لأعماله الخاصة وفي نهاية عام 2011 بلغت قيمة أصوله نحو 2 مليون و300 ألف جنيه إسترليني ولكن انفصاله في عام 2008 عن خطيبته السابق إيلين ريفاس أثرّ على صافي ثروته.

 

16. رايان جيجز (مانشستر يونايتد)

34,5 مليون £

وضع أكثر لاعب تتويجًا في كرة القدم الإنجليزية نفسه في تشكيلة الفريق الأول لمانشستر يونايتد منذ أن كان في الـ17 من عمره وبقى هناك منذ ذلك الحين، ومع اليونايتد فاز اللاعب الويلزي المذهل بـ12 لقبًا في الدوري الإنجليزي وأربعة كؤوس وبطولتين لدوري الأبطال.

وهو أيضا اللاعب الوحيد الذي سجل في كل موسم من الدوري الإنجليزي الممتاز منذ إقامته لأول مرة في عام 1992.

كسب الملايين من الجنيهات من خلال عقود رعاية من ريبوك وفوجي، الآن جيجز صاحب الـ39 عامًا لم يعد يحصل على مثل هذه الصفقات الضخمة من الرعاية، رغم أنه مازال يتمتع بعلاقة مع ريبوك كما يحصل على 75 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا على ملعب الأولد ترافورد.

ربما كان اللاعب المخضرم في قائمة الـ50 الأغنى لنا، لكن سمعته خارج الملعب تلقت ضربة قوية عندما وقف أمام المحكمة في عام 2011 وحصل على حكم بوقف نشر الصحافة أي تفاصيل في علاقته مع عارضة الأزياء إيموجين توماس، لكنه خسر بعد ذلك دعوى ضد صحيفة ذا صن في ما يتعلق بهذه المسألة، حيث كلفته هذه العملية برمتها حوالي مليون دولار على الأقل.

كما عانى جيجز من خسائر ضخمة بسبب مشروع مزودج مع زميله السابق في مانشستر يونايتد ومدرب إنجلترا جاري نيفيل وصلت لنحو 1.5 مليون جنيه إسترليني.

مع ذلك استمرت أصول وأملاك اللاعب في الإرتفاع، حيث قدرتها الحسابات بنحو 5.2 مليون جنيه إسترليني وذلك اعتبارًا من نهاية عام 2011، وتشمل ممتلكاته منزل الأسرة في رسلي ويُقدر قيمته بنحو 3 مليون جنيه إسترليني.

 

15. روبي كين (لوس أنجلوس جالاكسي)

35,5 مليون £

استمتع روبي كين بشراكة ناجحة مع أسطورة الإنجليز "ديفيد بيكهام" من انضمامه للوس أنجلوس جالاكسي في عام 2011، وتمكن من تسجيل 27 هدفًا من مشاركته في 47 مباراة.

عقد كين في الولايات المتحدة الأمريكية يصل لـ35.000 دولار في الأسبوع الواحد، أي في نهاية العام يتحصل على ما يقرب من الـ311.000 دولار بخلاف المكافآت وحقوق الرعايا السنوية.

يملك كين في سجله الدولي 54 هدفًا من مشاركته في 122 مباراة ويُعتبر الهداف الأبرز في تاريخ منتخب جمهورية ايرلندا، وثروته الشخصية الكبيرة اكتسبها من كثرة تنقلاته بين الأندية، حيث تمتع باللعب لأكثر من عشرة أندية مختلفة طوال مسيرته الكروية كلاعب.

بدايته الاحترافية بدأت في ولفرهامبتون ثم انتقل بعد ذلك إلى كوفنتري سيتي مقابل رسوم قُدرت بنحو 6 مليون جنيه إسترليتي عام 1999، وآنذاك كان رقم 6 مليون إسترليني ضخم بالنسبة للاعب بريطاني قبل أن يقفز خطوة كبيرة بالانتقال للإنتر برقم قياسي قدره 13 مليون إسترليني.

وتُقدر قيمة رسوم نقله ما بين الأندية العشر التي مثلها في العقد الأخير بـ75 مليون جنيه إسترليني بما فيها الخطوة الأبرز في مسيرته عندما انضم لصفوف ليفربول في صيف 2008 مقابل 19 مليون إسترليني أنعشت خزائن توتنهام.

صاحب الـ32 عامًا لديه صفقة رعايا مع شركة بوما التي أصدرت سيرته الذاتية في كتاب، وأيضًا لديه قصر في لندن يُقدر بنحو 5.6 مليون إسترليني بالإضافة إلى مزل فخم في لوس أنجلوس وبعض العقارات الخاصة في ايرلندا.

 

14. دافيد فيا (برشلونة)

37 مليون £

لعب دافيد فيا دورًا محوريًا في أهم فترات منتخب إسبانيا وفريق برشلونة، فقد حقق معظم الألقاب الممكنة رفقتهما كما أنه يُعتبر حاليًا الهداف التاريخي لـ"لاروخا". ففيا قد سجل أهدافًا مهمة خلال كأس العالم 2010 كما أنه كان هداف كأس أمم أوروبا 2008، أما في برشلونة، فقد انصهر في فلسفة الفريق الكتلوني، وكان حاسمًا في أحيان كثيرة وخاصة في نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر يونايتد.

أول انتقال كبير في مسيرته كان سنة 2005 حين ترك سرقسطة ليوقع لفالنسيا مقابل عشرة ملايين جنيه إسترليني، قبل أن ينتقل إلى برشلونة سنة 2010 مقابل 34 مليون جنيه إسترليني، مقابل عقد يخوله الحصول على 94 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا، بالإضافة إلى محفزات سنوية تصل إلى 814 ألف جنيه إسترليني.

هذين الانتقالين خولا فيا الحصول على مبلغ كبير، فالقوانين في إسبانيا تُجبر الأندية على منح اللاعبين 15% من مجموع قيمة الصفقة. بالإضافة إلى كل هذا، "الجواخي" يملك عقد رعاية طويل الأمد مع شركة "أديداس" كما أنه نشيط جدًا خارج الملعب، فقد قام بحملات دعائية متعددة لـ"بيج كولا"، "ماهو"، "ماكسيبون" و"جايملوفت".

 

13. راؤول جونزاليز بلانكو (السد)

38 مليون £

المهاجم العلامة في تاريخ إسبانيا "راؤول جونزاليس" والذي ترك مسيرة مجيدة رفقة نادي ريال مدريد بداية من عام 1994 إلى عام 2010 استطاع فيها الفوز بست بطولات ليجا بالإضافة لرفع 3 ألقاب لدوري أبطال أوروبا.

البلانكو الذي بلغ من العمر 35 عامًا قضى 16 عامًا من النجاح مع الملكي يحصد الألقاب ويجمه الأموال أيضًا حيث بقى لفترة ليست بالقصيرة الفتى المدلل لإدارة وجماهير الريال وأيضًا لمدربي المنتخب الإسباني، فقد سجل 323 هدف من أصل 741 مباراة.

وعلى المستوى الدولي سجل 44 هدفًا في 102 مباراة، وهو الهداف الأول في البطولات الأوروبية برصيد 77 هدف ولم يستطع حتى الآن أي لاعب التفوق على رقمه.

رحل راؤول منذ ثلاثة أعوام عن الريال متوجهًا صوب جيلزينكيرشن في ألمانيا ليرتدي قميص شالكة في موسمين ناجحين بالظفر بكأس ألمانيا والوصول لبطولة نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وفي الصيف الماضي فاجئنا البلانكو بالتوجه للدوريات العربية من بوابة نادي السد القطري الذي وقع معه على عقد براتب 191 ألف جنيه استرليني وحوافز تقدر بنحو 240 ألف جنيه استرليني سنويًا.

يعد راؤول من الوجوه المفضلة لشركة الملابس الرياضية الشهيرة أديداس وقد وقع النجم الإسباني على عقود رعاية مع الشركة الألمانية لفترة طويلة، وأهم ممتلكاته قصر فاخر للغاية في مدريد بجوار منزل فيرناندو توريس.

 

12. مايكل أوين (ستوك سيتي)

40,5 مليون £

انفجر مايكل أوين على الساحة العالمية في نهائيات كأس العالم ١٩٩٨ عندما قاد هجوم المنتخب الإنجليزي للترشح على حساب كولومبيا وتونس ورومانيا للدور ثمن النهائي الذي واصل فيه ابداعه أمام الأرجنتين بتسجيله هدف مارداوني من منتصف الملعب.

البداية المثالية لمايكل أوين أسست له رصيداً بنكياً وسمعة خارقة في الأوساط الرياضية والكروية على وجه الخصوص، فلم يكتف بتألقه مع المنتخب واستطاع في ظرف ثلاث سنوات قيادة ناديه "ليفربول" للتتويج بلقب كأس الاتحاد الأوروبي ٢٠٠١ بالاضافة لكأس الاتحاد الإنجليزي وكأسي السوبر في إنجلترا وأوروبا في نفس العام.

احصائيات مايكل أوين تتحدث عن ثروته الكبيرة، فلاعب واحد بهذا الجسد الهزيل استطاع تسجيل ١٥٨ هدفاً في ٢٩٧ مباراة مع ليفربول و٤٠ هدفاً بقميص منتخب إنجلترا من أصل ٨٩ مباراة دولية، ولكنه في الأونة الأخيرة بعد تجاوزه الـ٣٠ عاماً خسر الكثير من مستواه بسبب تراجع حصيلته التهديفية خاصةً منذ تركه لنيوكاسل عام ٢٠٠٩ للانتقال لمانشستر يونايتد في صفقة انتقال حر.

المسيرة القاحلة لمايكل أوين لم تؤثر على صورته أمام الشركات والمعلنين، فلا يزال وجه دائم في اعلانات شركة "أمبرو" لتصميم القمصان بعقد رعاية طويل المدى بقيمة مليوني جنيه إسترليني في السنة الواحدة، كما وقع على عقد مع شركة نايك نهاية العام الماضي، وكان منذ عام ١٩٩٨ سفيراً لشركة صناعة ساعات سويسرية "تيسو"، ويتمتع حالياً بعقد طويل الأمد مع وكيل عقارات في دبي، ولديه عقود مربحة مع برسيل ونستله.

ويمتلك مايكل أوين شركة تدر عليه أرباحاً كبيرة في السنة الواحدة تقدر بـ ٧.٥ مليون جنيه إسترليني منذ عام ٢٠١٠ بزيادة قدرها ٤٠٠ ألف جنيه إسترليني في السنة الماضية.

ويعشق اللاعب السابق لريال مدريد ومانشستر يونايتد تربية الخيول ما دفعه لامتلاك مجموعة اسطبلات في منطقة "شيشير" بالاشتراك مع "أندرو بيتفاير". وحصة مايكل أوين عشر أحصنة، ويدر عليه هذا الاسطبل ربحاً يصل لـ٨٥٠ ألف جنيه إسترليني.

ولمايكل أوين ممتلكات في البرتغال وكذلك بعض الشقق في ليفربول، وفيلا في مدينة دبي بقيمة ١.٧ مليون جنيه إسترليني، ومنزل عائلة فلينتشر بقيمة ١.٧ مليون جنيه إسترليني، كما يسافر في هليكوبتر تصل قيمتها لمليوني جنيه إسترليني.

 

11. تييري هنري (نيو يورك ريد بولز)

41 مليون £

يعد تييري هنري هداف آرسنال عبر العصور بـ228 هدفاً في 8 مواسم ذهبية عاشها مع النادي اللندني رفع فيها درع البريمييرليج مرتين وكأس الاتحاد الإنجليزي 3 مرات. الدولي الفرنسي السابق قضى عاميه الأخيرين مع النادي كقائدٍ له ووصل رفقة الفريق لنهائي دوري أبطال أوروبا 2005/2006 للمرة الأولى في تاريخ الجنرز.

هنري كان عضواً في المنتخب الفرنسي الذهبي الذي توج بطلاً لكأس العالم 1998 للمرة الأولى في تاريخ الديوك على أرضهم وكذلك توج بطلاً لكأس أمم أوروبا 2000 التي أقيمت على ملاعب بلجيكا وهولندا كما يعد الهداف الأول في تاريخ المنتخب الأزرق بـ51 هدفاً دولياً.

انتقل الغزال الأسمر إلى برشلونة في عام 2007 مقابل 16 مليون جنيهاً استرلينياً بعدما وقع على عقدٍ مدته 4 أعوام مع النادي الكتلاني مقابل 4,6 مليون جنيهاً استرلينياً في الموسم. في هذه الفترة حقق هنري نجاحاً لم يسبق له مثيل تضمنتها السداسية التاريخية في 2009 مع أبرز بطولات الأندية (الليجا، دوري الأبطال، كأس العالم للأندية).

في العام الماضي، عاد هنري إلى آرسنال على سبيل الإعارة لمدة شهرين لكنه رحل من جديد لناديه الحالي نيويورك ريد بولز حيث يحصل على راتب أسبوعي قدره 60 ألف جنيهاً استرلينياً بالإضافة إلى حوافز متغيرة بالنسبة للإنجازات والمشاركات قدرها 373 ألف جنيهاً استرلينياً.

خارج الملعب، تمتع الفائز بكأس العالم وأمم أوروبا ودوري الأبطال بشراكة مع شركة بوما للأدوات الرياضية كما جمع الأموال من إصدار كتاب خاص.

في الوقت الذي لا يعيش فيه هنري في القمة على مستوى الاتفاقيات التجارية والدعائية، تضخمت ثروة هنري بشكل كبير عبر السنين كونه واحد من أنجح اللاعبين. ربما تكون حملته الإعلانية "فا فا فووم" رفقة شركة رينو هي الأكثر تعلقاً في الذاكرة.

هنري يعد مديراً لشركة تدعى كلومير المحدودة والتي تظهر الإحصائياتت الخاصة بها أن حسابها في البنك يبلغ 55 ألف جنيهاً وتمتلك أصول تبلغ قيمتها 64 ألف جنيهاً استرلينياً. يمتلك هنري أيضاً منزلاً في هامبستيد بالقرب من لندن قيمته 5,6 مليون جنيهاً استرلينياً بالإضافة إلى شقة فاخرة في نيويورك تبلغ مساحتها 5607 قدماً مربعاً بلغت قيمتها 9,2 مليون جنيهاً استرلينياً في عام 2010.

 

10. ريو فيرديناند (مانشستر يونايتد)

42 مليون £

أحد أرقى المدافعين في إنجلترا، صنع مدافع مانشستر يونايتد اسمه في ويستهام يونايتد قبل اتمام انتقاله لليدز يونايتد في صفقة قياسية بلغت 18 مليون جنيه إسترليني، حيث كان رقمًا قياسيًا عالميًا أيضًا بالنسبة لمدافع.

في عام 2002 انضم إلى مانشستر يونايتد مقابل 30 مليون جنيه إسترليني، حيث حظي بنجاح كبير تحت قيادة السير أليكس فيرجسون وفاز بالدوري الإنجليزي الممتاز خمس مرات من ضمن البطولات الأخرى.

فرديناند إبن الـ34 عامًا والمولود في بيكهام يحصل حاليًا على راتب أسبوعي يُقدر بـ130 ألف جنيه إسترليني أسبوعيًا في أولد ترافورد، مع مكافأة محتملة تصل إلى 300 ألف جنيه إسترليني في السنة.

لديه عدد ضخم من المتابعين على تويتر يبلغ 3.8 مليون متابع، لكنه وجد نفسه في صلب جدل كبير بسبب قيامه بدعايا لشكولاته "سنيكرز" ضمن حملة إعلانية تقوم بها الشركة، قبل أن تقوم وكالة مراقبة معايير الإعلان بإزالته في وقت لاحق.

خارج كرة القدم، فرديناند لديه مجموعة متنوعة من الاهتمامات، وعُين 10 مرات سابقًا أو حاليًا كمدير أو أمين شركة.

ساعد فرديناند في إنشاء تسجيل موسيقى الطباشير الأبيض، في حين أن لديه اهتمام بمجلة الموضة #5 على الإنترنت وأزياء fivebyriofredinand.com حيث أظهرت أحدث حسابات موسيقى الطباشير الأبيض (30 أبريل 2012) ثروة تُقدر بنحو 600 ألف جنيه إسترليني.

لديه اهتمام بيع وإعادة استئجار أفلام سيون إل إل بي السادس، وكشفت أحدث حساباتها في أبريل عام 2012 القيمة الصافية بنحو 62 مليون جنيه إسترليني.

ويمتلك فرديناند الكثير من العقارات بما في ذلك منازل في لندن، بجانب قصر فاخر في إيدج ألديرلي يبلغ قيمته أكثر من 2.2 مليون جنيه إسترليني، وكذلك أماكن في بربادوس، جزر تركس وكايكوس والمغرب، لديه أيضا استثمارات في مطعم يُدعى روسو يقع في مدينة مانشستر.

لديه سيارة من نوع بنتلي أرناج تقدر بـ190 ألف جنيه إسترليني، وبنتلي كونتيننتال تُقدر بنحو 120 ألف جنيه إسترليني، على الرغم من عقابه بحظر القيادة لمدة ستة أشهر بعد أن ضبط مسرعًا ثلاث مرات في خمسة أسابيع، وهو مؤيد متحمس للجمعيات الخيرية، وكان ذلك واضحًا خاصة عندما تحدث علنًا ضد جرائم "السلاح الأبيض".

 

9. ريفالدو (ساو كايتانو)

45,5 مليون £

حائزٌ على جائزة أفضل لاعب في العالم من الفيفا، أفضل لاعب في أوروبا والكرة الذهبية، كما أنه فاز تقريبًا بكل شيء ممكن في عالم كرة القدم. صاحب الأربعين ربيعًا واللاعب الدولي البرازيلي السابق عاد مؤخرًا إلى موطنه عن طريق فريق ساو كايتانو الذي يُعد الفريق رقم 15 في مسيرته الاحترافية.

من اللاعبين الذين عاشوا الفقر المدقع، وعلامات تلك الفترة لم تختف بعد، فريفالدو مازال يفتقد لبعض الأسنان في فمه، وقصته مثيرة للاهتمام. الكل سيظل يتذكر ريفالدو بفضل السنوات الخمس التي قضاها في برشلونة بالإضافة إلى سنتيه في ميلان، والتي فاز خلالها بدوري أبطال أوروبا، كما أنه حقق كأس العالم سنة 2002 رفقة البرازيل، ليستفيد بعدها من عقد رعاية مع شركة "نايكي" الرياضية.

ريفالدو انتقل إلى برشلونة قادمًا من صفوف ديبورتيفو لاكورونيا مقابل 16 مليون جنيه إسترليني سنة 1997، كما أنه جدد عقده مع البلاوجرانا سنة 2001 ليصبح اللاعب الأعلى راتبًا في العالم بأربعة ملايين جنيه إسترليني في العام. في سنة 2002، تخلى عن عقده مع الفريق الكتلوني وانتقل إلى صفوف ميلان الإيطالي في صفقة انتقال حر.

ثروة ريفالدو استمرت في النمو خلال السنوات الأخيرة من مسيرته، ففي السنوات الثلاث التي قضاها رفقة بونيودكور الأوزباكي، كان اللاعب البرازيلي يتقاضى 5 ملايين جنيه إسترليني في السنة، كما أنه تمكن من الحصول على مليوني جنيه إسترليني سنويًا مقابل حقوق الصور.

أملاك ريفالدو تتمثل في جزء من شركة أسفار، بالإضافة إلى شركة تنشط في مجال الفن والتصميم، كما أنه يتوفر على أملاك في البرازيل وعلى جزيرة في أنجولا.

 

8. زلاتان إبراهيموفيتش (باريس سان جيرمان)

7 مليون £

زلاتان إبراهيموفيتش أحد أفضل لاعبي السويد في التاريخ، ويُعد اللاعب الأغلى في تاريخ سوق الانتقالات على صعيد المقابل المالي لانتقاله بين الأندية إذ بلغ مجموعه 150 مليون جنيه استرليني، وقد أثبت اللاعب الطويل قدراته على الملعب أيضًا بالفوز بسبعة ألقاب للدوري خلال مسيرة تضمنت اللعب لسبعة أندية مختلفة.

ويُعد رقم 55 مليون جنيه استرليني هو المقابل المالي الأكبر لانتقال اللاعب من نادٍ إلى آخر، ودفعه برشلونة حين ضم إبرا من الإنتر عام 2009، وخلال صيف 2012 أتم اللاعب انتقاله من الميلان إلى باريس سان جيرمان مقابل 16 مليون جنيه استرليني ومقابل حصوله على راتب أسبوعي قدره 220 ألف جنيه استرليني صافية من الضرائب وهو بذلك اللاعب الثاني على قائمة الأعلى راتبًا في كرة القدم عقب صامويل إيتو.

زلاتان يُقيم حاليًا في باريس وتتضمن قائمة ممتلكاته عقارات في مالمو وستوكهولم ومنتجع التزلج السويدي "آري" وميلان ونيويورك، وقد اشترى خلال الصيف الماضي جزيرة في بحيرة مالارين غرب ستوكهولم بـ2.5 مليون جنيه استرليني والتي تشمل 500 هيكتار من الأراضي الصالحة للصيد.

وقد تحول اسم "زلاتان" إلى علامة تجارية عام 2003 مما يعني أن إبراهيموفيتش يحصل على الحقوق الحصرية لاستخدام اسمه في منتجات عديدة تشمل الملابس والأحذية والسلع الرياضية. ويستمتع اللاعب حاليًا بعقد رعاية مربح مع شركة "نايك" وقد شارك في عدة حملات إعلانية وتلفزية لصالحهم، وقد أصدر اللاعب كتابًا يخص سيرته الذاتية أثار الكثير من الجدل عام 2012 ويُسمى "أنا زلاتان".

 

7. واين روني (مانشستر يونايتد)

50 مليون £

سجل روني أول مرة ضد آرسنال لمصلحة فريق إيفرتون عندما كان عمره 16 عاماً في 2002، وأصبح المهاجم الانجليزي منذ ذلك الحين نجماً شهيراً لكرة القدم.

فاز مانشستر يونايتد  بخدماته في عام 2004، ودفع 25.4 مليون جنيه استرليني من أجل ضمه، ومنذ ذلك الحين أصبح من  الركائز الاساسية للسير اليكس فيرجسون.

وخلال الفترة التي قضاها في أولد ترافورد فاز بأربعة ألقاب الدوري الممتاز، واثنين من كؤوس الدوري ودوري أبطال أوروبا.

يبلغ الراتب الأسبوعي لروني 160 ألف جنيه استرليني، والشركات الراعية له تشمل نايكي وهاربر كولينز، والتي دفعت له مقدمًا 5 ملايين جنيه استرليني خالية من الضرائب لمدة خمسة أعوام.

صدر كتاب "العقد الثالث" له عام 2010 والذي تحدث عن حياته الشخصية، وكان هذا الكتاب برعاية شركة كوكا كولا.

متزوج من حبيبة طفولته كولين، الزوجين لديهما عقارات ذات أسعار ضخمة، هناك قصر فاخر في شيشايرب 5مليون، فيلا في ويستمورلاند الملكية في بربادوس بـ 5 ملايين أيضًا، منزل فخم في دبي شقة في ولاية فلوريدا. روني اشترى أيضًا منزل في مزرعة خاصة في ديربي الغربية لوالديه.

يملك روني شركة تدعى "ستونجيت" ولديه 11 مدير أعمال وقدرت ثروتها ب4.4 مليون يورو في عام 2012.

 

6. صامويل إيتو (أنجي ماخاتشكالا)

52 مليون £

صامويل إيتو هو اللاعب الأفريقي الأكثر نجاحًا على مر العصور بعد أن فاز بلقب أفضل لاعب أفريقي للعام لـ 4 مرات، كما أنه الآن يعتبر اللاعب الأعلى أجرًا في العالم حيث يحصل على 365 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع الواحد.

النجم الأسمر يُمكنه كسب 244 ألف جنيه إسترليني إضافية في العام الواحد اعتمادًا على الأداء الذي يقدمه، في حين يدفع الفريق الروسي "أنجي" 65 ألف جنيه إسترليني كإيجار شهري لقصر فاخر في العاصمة موسكو.

وكان المهاجم صاحب الـ31 عامًا والذي فاز بالميدالية الذهبية في الألعب الأولمبية عام 2000 مع منتخب الكاميرون أحد العناصر الأكثر أهمية في في فريق برشلونة الإسباني حيث انضم له عام 2004 بمبلغ 20 مليون جنيه إسترليني، وفاز على ملعب الكامب نو بثلاثة ألقاب للدوري الإسباني ولقبين لدوري الأبطال مسجلًا 151 هدف في 232 مباراة.

وفي عام 2009 انضم إلى الإنتر الإيطالي كجزء من الصفقة التي شهدت تحول ماكسويل وإبراهيموفيتش إلى البارسا، ولكن إيتو طالب بـ2 مليون و750 ألف جنيه إسترليني من البارسا للانتقال (15% من قيمة الصفقة والتي بلغت 17 مليون و700 ألف جنية إسترليني) حسب القواعد الإسبانية، قبل أن يفوز مع النيراتزوري ببطولة الدوري الإيطالي وكذلك ببطولة دوري الأبطال مرة أخرى.

وقد نجح في زيادة دخله بالفعل بعد حصوله على عقود رعاية مُجزية من شركات مثل بوما وفورد وجون ريتشموند، قد أنفق 800 ألف لتصميم ساعات له ولرفاقه في منتخب الكاميرون بعد التأهل لنهائيات كأس العالم 2010 ولكنه استرجع هذه الأموال بصرة سريعة بعد انتقاله الضخم إلى روسيا في صيف عام 2011.

في العام الماضي اضطر صامويل إيتو لنفي مزاعم التهرب الضريبي من المدعي العام الإسباني بتهمة التهرب من دفع 3 ملايين جنيه إسترليني كضرائب مستحقة على الدخل الذي كان يحصل عليه من حقوق تسويق صورته عندما كان يلعب لبرشلونة، إيتو يملك عقارات في باريس وبرشلونة وميلانو والكاميرون.

 

5. رونالدينيو (أتلتيكو مينيرو)

63 مليون £

رونالدينيو يعتبر من قبل الكثيرين كواحد من أكثر اللاعبين الموهوبين الذين مروا على تاريخ كرة القدم، ومن المؤكد أن النقاط المضيئة في مسيرته الكروية مذهلة وتستحق القراءة.

اللاعب البرازيلي تم اختياره من قبل الفيفا كأفضل لاعب في العالم، فاز بالكرة الذهبية في 2005، حاز على كأس العالم مع البرازيل، كما حصل على دوري الأبطال مع برشلونة. صامويل إيتو زميله السابق في برشلونة يصفه بـ "العبقري".

ربما ظهر أعلى في لائحة أفضل 50، ولكن 2012 كانت سنة مكلفة لصاحب الـ 32 عاماً، حيث اضطر لفسخ عقده مع فلامنجو، بعد ادعاء نقص الرواتب، المكافآت وعائدات حقوق الصورة، جعلته يخسر الملايين من الجنيهات.

كوكا كولا قامت بفسخ عقد الرعاية السنوي بقيمة 415 ألف يورو والذي كان سارياً حتى 2014، بعد أن ارتشف رونالدينيو عبوة من الشركة المنافسة، بيبسي خلال تقديمه في أتلتيكو مينييرو.

أجر رونالدينيو انخفض من 100 ألف يورو أسبوعياً في فلامنجو، إلى 24 ألف يورو، ولكن مع إمكانية كسب 244 ألف يورو سنوياً.

على نحو غير عادٍ لنجم كبير في البرازيل، مينييرو يدفع له راتبه دون مساعدة من الشركاء التجاريين. مكانته لا تزال عالية، وهو في منافسة على مكان في تشكيلة منتخب بلاده في نهائيات كأس العالم. تتصدر قائمة عائداته عقود الرعاية مع نايكي، يوريت دل مار، دانون، EA سبورتس، لينوفو وكيبون.

في نهاية عام 2012، ملاك نادي بلاكبيرن الإنجليزي أقنعوا رونالدينيو للتوقيع مع شركة الأفلام الخاصة بهم لتصوير "رونالدينيو ضد الأجانب"، وهي رسوم متحركة من وحي سبيس جام، الذي لعب بطولته أيضاً مايكل جوردان وباجز باني.

رونالدينيو كسب الكثير من المال داخل وخارج الملعب منذ الفوز بكأس العالم 2002، وزاد دخله بشكل كبير بعدما انتقل من باريس سان جيرمان إلى برشلونة في العام التالي بعد صفقة انتقال بقيمة 25 مليون يورو. التحق بنادي ميلان في 2008 مقابل 18 مليون يورو بعقد لثلاث سنوات وبقيمة 5.1 مليون يورو في السنة بالإضافة إلى 875 ألف يورو في صورة مكافآت.

لديه أملاك في البرازيل، اليونان، برشلونة، بحيرة كومو وفلوريدا.

 

4. ريكاردو كاكا (ريال مدريد)

66,5 مليون £

من الصعب أن نفهم كيف انخفضت أسهم النجم البرازيلي "ريكاردو كاكا" في بورصة نجوم كرة القدم منذ تتويجه بلقب أفضل لاعب في العالم ٢٠٠٧ وبعد انتقاله لصفوف ريال مدريد عام ٢٠٠٩ قادماً من ميلان الإيطالي الذي توج معه بلقبين لكأس دوري أبطال أوروبا عامي ٢٠٠٣ و٢٠٠٧.

كاكا عندما إنضم للريال مقابل رسم وصل لـ٥٤ مليون جنيه إسترليني، وهو ثاني أعلى مبلغ يدفعه ريال مدريد أكثر من أي وقت مضى، لم يعتقد أحد أنه سيصبح واحدة من أسوأ صفقات النادي الملكي بسبب الإصابات المستمرة التي تعرض لها لاعب الوسط المهاجم والذي يحصل في الأسبوع الواحد على راتب قيمته ١٤١ ألف جنيه إسترليني، ويجمع في العام الواحد ٦٨٩ ألف جنيه إسترليني كمكافآت.

ثروة كاكا سوف لن تنخفض عن ٦٦.٥ مليون جنيه إسترليني حتى بعد تجاوزه الـ٣٠ عاماً فانتقاله عن قريب لصفوف أحد أندية الدوري الأميريكي الممتاز عندما ينتهي عقده مع ريال مدريد عام ٢٠١٥ لن يؤثر عليه بالسلب من الناحية المالية، فهناك دلائل على أنه قد يرتفع مرة آخرى ويصبح من ضمن أغنى لاعبي العالم بعد تمكنه من العودة لصفوف منتخب بلاده الأ،ل في سبتمبر/ أيلول الماضي، لينهي غيابه الذي دام عامين عن السامبا، بالتالي فإن الإعلانات وغيرها من أمور تسويقية ستنهال عليه قبيل انطلاق كأس العالم ٢٠١٤، ومن المتوقع أن يتجاوز في المونديال إذا واظب على المشاركة في المباريات الودية القادمة للبرازيل حاجز الـ١٠٠ مباراة دولية حيث لديه حالياً ٨٥ مباراة!.

وزاد راتب كاكا بفضل صفقات رعاية مع شركتي أديداس للملابس وإي إيه سبورت للالعاب الإلكترونية بالاضافة لتوقيعه على عقد مع شركة سوني وشركة "لينا جوارانا" للمشروبات في البرازيل كما أنه شخصية شركة "آرماني" منذ عام ٢٠٠٧.

ويمتلك كاكا قصراً في مدينة مدريد قيمته خمسة ملايين جنيه إسترليني في نفس الحي الذي يقطن به زميله في الريال "كريستيانو رونالدو" ومدربه "جوزيه مورينيو"، كما يمتلك ثلاث شقق فاخرة في مانهاتن بمدينة نيويورك.

 

3. كريستيانو رونالدو (ريال مدريد)

112 مليون £

أصبح النجم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" اللاعب الأغلى في التاريخ بانتقاله من مانشستر يونايتد إلى نادي ريال مدريد صيف عام 2009 بمبلغ 80 مليون جنيه استرليني.

الدون كان يمتلك سجلا تهديفيًا رائعًا رفقة الشياطين الحمر حيث أحرز 84 هدفًا من أصل 196 مباراة في شتى البطولات، وهو قريب من الرقم ذاته رفقة الريال في 200 مباراة، هو الهداف المتفرد للريال في السنوات الأخيرة وصاحب الفضل الأكبر في إنجازات النادي الملكي وبطولاته وخاصة اللقب الأول منذ فترة على حساب النادي الكتلوني برشلونة بهدفه الرائع في الكامب نو في 2011.

حين انتقل رونالدو من اليونايتد إلى الريال كان اللاعب الأعلى أجرًا في العالم براتب أسبوعي 157 ألف جنيه استرليني وحوافز 810 ألف سنويًا حسب الأداء ونتائج الفريق، والعلامة الأبرز هي الشرط الجزائي في عقده الذي وضعه الريال بنحو 850 مليون جنيه استرليني.

بالتأكيد لقب اللاعب الأغلى أجرًا قد ضاع من صاحب الـ28 عامًا بعد رفع راتب كلا من "ليونيل ميسي" وانتقال النجم الكاميروني "صامويل إيتو" إلى أنجي الروسي وانتقال إبراهيموفيتش إلى باريس سان جيرمان.

ولكن صاروخ ماديرا من المؤكد أنه سيقارع هؤلاء النجوم قريبًا سواء بتجديد عقده مع الريال أو بالرحيل إلى أي نادي آخر وسط الأخبار التي تؤكد رغبة اليونايتد في استعادته أو اهتمام البي أس جي والمان سيتي بخدمات الدون.

أثناء مفاوضات رونالدو التي مازالت جارية حاليًا عبر كريستيانو في فترة شهيرة عن حزنه الذي يخيم عليه، وقد ربط البعض هذا الحزن بالمبلغ الهزيل الذي يحصل عليه رونالدو من صفقات الرعاية والإعلانات التي تأتي لفريق ريال مدريد، حيث كان من المتفق أن يحصل الدون على نسبة من 40% إلى 60 % من أي تعاقد إعلاني ولكنه الآن يريد نسبته كاملة من هذه العقود وهو ما لا يجد ترحيبًا من جانب إدارة الفريق الملكي.

عوائد أفضل لاعب في العالم عام 2008 تقدر بحوالي 12 مليون جنيه استرليني سنويًا فقط من عقود الرعاية الخاصة به، فهو متعاقد بشكل خاص كنجم أول لشركة نايكي الأمريكية بمبلغ قدر بـ5 مليون جنيه استرليني، بينما باقي العوائد تأتي من شركات ككونامي –شركة الألعاب- وكوكاكولا أرماني كاسترول أويل سليا موتوريلا وغيرها الكثير ...

رونالدو بات واحدًا من أهم الرياضيين بشكل عام في الآونة الأخيرة وأصبح الرياضي الأفضل في البرتغال في السنوات الأخيرة، وهو واحد من أشهر النجوم على صفحات التواصل الإجتماعي حيث يمتلك على صفحته على موقع الفيسبوك ما يزيد عن 57 مليون متابع.

وعن ممتلكات رونالدو فحدث ولا حرج، هو يمتلك عقارات في كل مدينة لعب بها سواء في مانشستر أو في لشبونة أو حاليًا في العاصمة الإسبانية، ويتراوح سعر العقار الواحد من 3 إلى 8 ملايين جنيه استرليني، بجانب سيارته اللمبورجيني السوداء الجديدة التي يتجاوز ثمنها المليون جنيه استرليني، أيضًا لديه استثمارات في تركيا وداخل بلده الأم من خلال فندق لوكسوري وجزيرة بورتو سانتو.

 

2. ليونيل ميسي (برشلونة)

115,5 مليون £

صاحب الكرات الذهبية الأربعة كأفضل لاعب في العالم وصاحب الرقم القياسي لأكثر عدد أهداف في العام الواحد برصيد 91 هدف في 2012 بالتأكيد لم يعتاد على أن يحل ثانياً، ولكن من الواضح أنه بحاجة لإعادة النظر في سياسته المالية إذا كان يتطلع لاحتلال المركز الأول هنا.

في سن 25 عام ونجح في حصد هذا الكم من الألقاب التي شملت خمسة ألقاب للدوري وثلاث ألقاب لدوري الأبطال وكأسين لبطولة العالم وألقاب أخرى يبدو وضع ميسي في المركز الثاني مقبولاً لوجود فرصة قوية أن يتصدر القائمة يوماً ما.

ليونيل ميسي جدد عقده مع برشلونة بنهاية عام 2012 وبذلك العقد الجديد تم زيادة راتبه الأسبوعي إلى 251 ألف جنيه استرليني بدلاً من 172 ألف بدون مكافآت وهو ما يُعني أنه سيجمع تقريباً 1.5 مليون جنيه استرليني سنوياً إضافية من باب المكافآت.

قائمة مُمتلكات المُهاجم الأرجنتيني ليست مقصورة على راتبه فقط وإنما تمتد لتشمل قائمة ثانوية أخرى في روزاريو الأرجنتينية حيث نشأ هناك حيث يمتلك قصراً ثميناً تقطنه عائلته بالإضافة لقصر فاخر آخر في برشلونة، أضف إلى ذلك مجموعة سياراته التي تضم سيارات مثل R8 المُقدرة بـ 100 ألف جنيه استرليني وF430 الفيراري التي يبلغ قيمتها 135 مليون جنيه استرليني.

ميسي يملك أيضاً مجموعة من الاتفاقات الربحية لرعاية بعض الماركات العالمية مثل أديداس التي يتحصل على 2 مليون جنيه استرليني سنوياً منها، في عام 2012 وقع ميسي عقد رعاية جديد بعدة ملايين ليكون السفير العالمي لشركة الخطوط الجوية التركية وكذلك اتفاقاً آخر مع شركة بروكتر آند جامبل.

هناك اتفاقات ربحية إعلانية أخرى ولكنها لا تُذكر بجانب التعاقدات السابقة حيث يُعد سفيراً للرياضة العالمية في شركة EA Sports المُنتجة لمجموعة من الألعاب الشهيرة على رأسها FIFA بالإضافة إلى تعاقد إعلاني مع شركة بيبسي وكذلك تعاقد آخر مع شركة دولتشي آند جابانا.

 

1. ديفيد بيكهام (باريس سان جيرمان)

175 مليون £

حان الوقت للحديث عن ظاهرة كرة القدم الذي فاقت شهرته أباطرة الرياضة ونجوم الفن السابع، لم لا والحديث سيكون عن رمز التسويق الأول في العالم الذي تتصارع عليه كبرى شركات التسويق والأعمال التجارية للاستفادة منه، حيث يُعتبر اسمه بمثابة العلامة التجارية التي تزداد بريقًا كلما تقدم به العمر.

هو ديفيد بيكهام المولود في عاصمة الضباب وله باع كبير في مانشستر يونايتد، ريال مدريد، ميلان ولوس أنجلوس جالاكسي والآن دخل مغامرة جديدة مع باريس سان جيرمان، والمُدهش في مسيرته أنه حقق نجاحات غير مسبوقة في ثلاث دول مختلفة وفي الوقت الحالي يسعى لإضافة المزيد من الكؤوس والإنجازات الشخصية في عاصمة النور بعد توقيعه على قصير مع أثرياء فرنسا بناء على رغبة المدرب الإيطالي الشهير كارلو أنشيلوتي.

بيكهام في أرقام
150,000 عدد أقمصته مع باريس سان جيرمان المتوقع بيعها قبل نهاية الموسم.
3,400,000 راتبه الكامل خلال عقده الممتد لخمسة أشهر مع الفريق الباريسي، وهو يتبرع بهذا المبلغ لمؤسسة خيرية للأطفال.
20 القيمة باليورو لأرخص تذكرة لمشاهدته وفريقه ضد فالنسيا في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا في السادس من مارس.
2 أحد لاعبين إنجليزيين فازوا بلقب الدوري في ثلاثة بلدان مختلفة (إنجلترا، إسبانيا والولايات المتحدة). الثروة الكبيرة التي يمتلكها أسطورة الإنجليز حصد أغلبها من مصادر بعيدة عن رزقه الأصلي وهو ممارسة كرة القدم، ويكفي أنه غاب عن أضواء أوروبا أكثر من خمس سنوات وخلال تلك السنوات نجح في كسب أموال طائلة وهو في نهاية حقبة الثلاثينات من عمره، والمعروف أن لاعب الكرة دائمًا ما يُقدم الكثير من التنازلات في نهاية مسيرته الكروية، إلا أن بيكهام واصل العطاء وكأنه شاب في منتصف العشرينات وخالف كل التوقعات بتحقيقه إنجازات إعجازية داخل المستطيل الأخضر في بلاد العم سام وخارجه.

بالطبع هو أغنى لاعب كرة قدم بريطاني وأيضًا في العالم، فخلال عام 2012 جمع ما يقرب من الـ20 مليون دولار من أنشطة بعيدة كل البعد عن كرة القدم، أي أنه جمع أموالًا أكثر من التي جمعها عام 2011 وهذا في حد ذاته يُعتبر انجازًا بالنسبة للاعب في المراحل الأخيرة من مسيرته الرياضية كلاعب كرة قدم.

فحتى هذه اللحظة يحظى بتأييد شركات عمالقة كأديداس وبيسي وشركة H & M المشهورة بالملابس القطنية، فضلاً عن عمله في سامسونج وسينسبري بالإضافة إلى عمله في الدعاية لأولمبياد لندن التي أقيمت الصيف الماضي في العاصمة البريطانية.

لدى بيكهام مؤسسة للرعايا وحقوق اسمه، وتلك المؤسسة وجدت مُمول تسويقي دفع قرابة الـ75 مليون جنيه إسترليني ما بين عام 2002 وحتى 2009، وقيل أن ربح الشركة تجاوز الـ10 مليون إسترليني بعد الانتهاء من دفع الأجور والالتزامات في اليوم الأخير من عام 2011، ما يدل على أن ثروة بيكهام الضخمة لم تأت من عمله داخل المستطيل الأخضر فقط، إنما اعتماده على التسويق والدعاية كان القاسم المشترك وراء ما جناه في نهاية العام الماضي.

كما نُشر مؤخرًا أن قيمة حساباته السنوية من مشاريعه الشخصية (المحدودة) التي يُشرف عليها مدير أعمال زوجته "فيكتوريا بيكهام" التي كانت ضمن فريق "سبايس جيرلز" في الماضي، قد وصل لـ4.7 مليون جنيه إسترليني في نهاية العام الماضي، غير أن شركته الأخرى المحدودة المختصة في نشر "علامته التجارية" داخل المملكة البريطانية قد ربحت ما يقرب من الـ6 مليون إسترليني في نهاية عام 2011 وحتى هذه اللحظة لم يتم الكشف عن أرباحها في العام المنقضي.

هذا ولم نتحدث عن الـ7 مليون دولار التي لا يزال يتقاضها من شركة إيداس من خلال صفقات الرعاية المربحة التي شملت إعلانات لياهو، بالإضافة إلى الدخل الذي يتحصل عليه من كتبه الذي يتناول فيها سيرته الذاتية، حيث نُشر كتابه الأول عام 2001 بعنوان "ديفيد بيكهام هذا عالمي" ثم نُشر كتابه الثاني عام 2003 بعنوان "ديفيد بيكهام..هذه خصوصياتي) وحتى الآن يحصل على ملايين الدولارات من توزيع الكتاب في مختلف بلدان العالم.

بالطبع هو أغنى لاعب كرة قدم بريطاني وأيضًا في العالم، فخلال عام 2012 جمع ما يقرب من الـ20 مليون دولار من أنشطة بعيدة كل البعد عن كرة القدم، أي أنه جمع أموالًا أكثر من التي جمعها عام 2011 وهذا في حد ذاته يُعتبر انجازًا بالنسبة للاعب في المراحل الأخيرة من مسيرته الرياضية كلاعب كرة قدم.

 

في عام 2007 حصل بيكهام على 8 مليون دولار لبدء حملة إعلانات لشركة عطور في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقبل عدة سنوات انتقل لريال مدريد بعقد قيمته 25 مليون إسترليني لمدة أربع سنوات، أي أنه تحصل في العام الواحد على 6 مليون إسترليني بعد أن أمضى 10 سنوات بين جدران مسرح الأحلام في عاصمة إنجلترا الثانية، حيث ذهب إلى الميرنجي بصفته نجم الإنجليز الأول وقائد الأسود الثلاثة ولم يحصد هناك سوى بطولة الدوري الإسباني في موسمه الأخير 2007 وبعدها مباشرة انضم للوس أنجلوس جالاكسي.

خلال الفترة التي قضاها في بلاد العام سام تمت إعارته مرتين لفريق ميلان الإيطالي، وفي المرة الثانية تعرض لإصابة مُدمرة بكسر في وتر العرقوب وعلى إثرها غاب عن الملاعب أكثر من ستة أشهر، وتوقع الجميع أنها نهاية الظاهرة الإنجليزية مع الساحرة المستديرة، إلا أنه عاد أقوى من أي وقت مضى وتمكن من قيادة فريقه للفوز بالدوري الأمريكي الممتاز –ميجور ليج- مرتين في آخر موسمين.

وغادر لوس أنجلوس جالاكسي بعد انتهاء عقده في ديسمبر الماضي وانضم لصفوف باريس سان جيرمان على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم الجاري، والشيء الرائع أنه رفض الحصول على أجر من أثرياء فرنسا وقرر التبرع براتبه طوال الخمسة أشهر القادمة للجمعيات الخيرية في عمل إنساني يُحسد عليه.

ولن يحصل بيكهام على يورو واحد من عمله في باريس سان جيرمان، حتى بيع قميصه وحقوق الرعايا فَضل أن تذهب جميعها إلى الجمعيات الخيرية، وفي النهاية تم اختياره كأول سفير لكرة القدم الصينية بعد نجاحه في تمثيل بريطانيا في دورة الألعاب الأولمبية.

الرابط المختصر

المواضيع المشابهه

الرابط المختصر


التعليقات (0)
فريق تحرير الموقع قد اوقف التعليقات لحين اشعار اخر.

Designed and Developed by Awcore©, MilanoIT©

جميع الحقوق محفوظة © 2014 - الرياضي