الرئيسيةعالميةآرسنال من أجل انجاز تاريخي في مونتي كارلو

 

المهمة لن تكون سهلة أمام مضيفه موناكو.

 

سيكون آرسنال أمام مهمة شبه مستحيلة عندما يحل ضيفاً على موناكو يوم الثلاثاء في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا باحثاً عن تسجيل إنجاز غير مسبوق في تاريخ البطولة.

 

فبعد انتصار نادي الإمارة الفرنسية ذهاباً 3-1 في لندن أصبح على آرسنال الفوز في موقعة الثلاثاء بفارق ثلاثة أهداف ليصبح أول نادي ينجح في تعويض هزيمته بفارق هدفين ذهاباً على ملعبه في مرحلة خروج المغلوب منذ انطلاق البطولة بنظامها الحالي في مطلع تسعينيات القرن الماضي.

 

وبطبيعة الحال سيكون أمام النادي اللندني فرصة أخرى وهي الفوز 3-1 واللجوء لركلات الترجيح.

 

فينغر راض عن أداء الفريق

 

المباراة ستشهد عودة مدرب المدفعجية، الفرنسي آرسين فينغر إلى الملعب الذي حقق فيه العديد من الانجازات في بداية مسيرته التدريبية مع نادي موناكو، وقد عكست تصريحاته التي أعقبت انتصار فريقه على ويست هام في الدوري الإنكليزي الممتاز 3-صفر يوم السبت الماضي ثقته في قدرة لاعبيه على تحقيق النتيجة المطلوبة أمام موناكو.

 

فينغر أرجع مستوى الفريق المهزوز في الشهور الأولى من الموسم إلى تأثير مشاركة عدد من لاعبيه في كأس العالم، خاصة الثلاثي الألماني لوكاس بودولسكي وبير ميرتساكر ومسعود أوزيل، وقال “من المؤكد أن التفاهم بين اللاعبين أفضل مما كان قبل سبعة أشهر وهو ما ساهم في تقديم كل لاعب لأفضل مستوياته خلال الفترة الحالية”.

 

ويحتل آرسنال حالياً المركز الثالث في الدوري الإنكليزي بفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الثاني مانشستر سيتي، كما أنه أطاح قبل أيام قليلة بغريمه اللدود مانشستر يونايتد من ربع نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي على ملعب أولد ترافورد، وقد حقق النادي الإنكليزي الفوز في 12 من آخر 14 مباراة خاضها في جميع البطولات، وخسر فقط أمام موناكو في البطولة الأوروبية وأمام توتنهام في الدوري.

 

هجوم آرسنال بخير

 

ولا يبدو أن خط هجوم آرسنال يواجه أي مشكلة حيث نجح في التسجيل خلال 30 من آخر 31 مباراة خاضها في جميع البطولات، فمنذ 18 تشرين الأول/أكتوبر، كانت المباراة الوحيدة التي لم ينجح خلالها أرسنال في التسجيل هي مباراة ساوثهامبتون في الدوري والتي خسرها صفر-2 في أول أيام عام 2015.

 

وقد سجل الثلاثي، التشيلي آليكسيس سانشيز (13) والفرنسي أوليفييه جيرو (11) وسانتي كازورلا (7) أكثر من نصف أهداف الفريق في الدوري المحلي هذا الموسم (56 هدفاً).

 

أما على مستوى الدفاع فالأمور تبدو مختلفة، فقد تلقى مرماه 30 هدفاً ليصبح أضعف خط دفاع بين الفرق الخمسة الأولى في ترتيب الدوري، بالشراكة مع ليفربول، كما كان لدفاعه وحارسي مرماه العديد من اللحظات الكارثية.

 

الأمور لن تكون سهلة للنادي الإنكليزي الذي سيسعى لتجنب السقوط في مرحلة دور الـ 16 للعام الرابع على التوالي، فالفريق ما زال يعاني من إصابات لعدد من نجومه مثل جاك ويلشاير والمدافع الإسباني ناتشو مونريال، بالإضافة بالطبع إلى المدافع الفرنسي ماتيو ديبوشي ولاعبي الوسط الفرنسي آبو ديابي والإسباني ميكايل آرتيتا، في الوقت الذي عاد فيه مطلع هذا الأسبوع لاعب وسطه الفرنسي المخضرم ماتيو فلاميني بعد غيابه لما يقارب شهر بسبب إصابة في الفخذ.

 

 

 

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة