الرئيسيةعالميةآيندهوفن ينتفض أمام مانشستر يونايتد وفولفسبورج يكتفي بهدف أمام سسكا موسكو

إفي :

قلب آيندهوفن الهولندي تأخره بهدف إلى فوز 2-1 أمام ضيفه مانشستر يونايتد الإنجليزي في الجولة الأولى بالمجموعة الثانية بدوري الأبطال الأوروبي لكرة القدم.

وشهد اللقاء غياب نجم “الشياطين الحمر” واين روني بداعي الإصابة، فيما لعب الوافد الجديد الهولندي ممفيس ديباي أمام فريقه السابق الذي تركه قبل أسابيع. وعلى مقعد التدريب كانت مواجهة ذات طابع خاص بين مدرب مانشستر يونايتد، الهولندي لويس فان جال، ومواطنه فيليب كوكو، الذي نجح في الفوز على مدربه السابق في برشلونة ومنتخب هولندا. وتصدر آيندهوفن مجموعته برصيد ثلاث نقاط بفارق الأهداف عن فولفسبورج الألماني الذي فاز أيضا على سسكا موسكو الروسي بهدف نظيف. كاد مانشستر أن يبادر بالتسجيل (ق6) عبر انطوني مارتيال الذي تلقى تمريرة من ديباي لكن يتصدى لها حارس آيندهوفن زويت. واضطر لويس فان جال لإجراء أول تغيير اضطراري (ق24) بخروج الظهير الأيسر لوك شو للإصابة ونزل بدلا منه الأرجنتيني ماركوس روخو. وتعرض النجم الدولي الإنجليزي، لإصابة قوية بعد تدخل عنيف من هيكتور مورينو لاعب آيندهوفن، أصابت الجميع بالذهول، بعد أن توقف اللقاء نحو عشر دقائق. يطلق لاعب الوسط الإسباني أندير إيريرا تسديدة بيسراه (ق25) تمر بجوار القائم بسنتيمترات قليلة، يرد بعدها أصحاب الأرض بهجمات لكنها تبوء بالفشل وسط تنظيم دفاعي من مانشستر يونايتد. وانتفض ملعب فيليبس في الدقيقة 41 عندما فاجأ ممفيس ديباي جماهير فريقه السابق بهدف رائع بعدما راوغ بمهارة فائقة داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة بيمناه على يسار الحارس زويت. انتظر أصحاب الأرض ست دقائق حتى ارتقى المكسيكي هيكتور مورينو ليسجل هدف التعادل بضربة رأسية من ركنية نفذها البلجيكي ماكسيم ليستين، ليعيد الأمل إلى جماهير فريق الأبيض والأحمر. ومع بداية الشوط الثاني يحاول مانشستر تسجيل هدف يمنحه الأفضلية، لكنه فوجئ بهدف ثان في مرماه (ق11) حمل توقيع لاعب الوسط الهولندي نارسينج الذي تلقى عرضية من ليستين ليسكنها رأسية على يسار ديفيد دي خيا. يحاول فان جال تعزيز الهجوم بإخراج أندير إيريرا والدفع بالبلجيكي مروان فيلايني ثم نزول أنطونيو فالنسيا بدلا من أشلي كول، لكن دون جدوى وسط تكتل دفاعي من جانب آيندهوفن. وباءت بالفشل محاولات الفريق الإنجليزي، الذي عاد إلى المسابقة القارية الأهم على مستوى الأندية التي غاب عنها الموسم الماضي، إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية. وفي نفس المجموعة فاز فولفسبورج الألماني على ضيفه سسكا موسكو الروسي بهدف دون رد. سجل هدف المباراة الوحيد لاعب الوسط الألماني الشاب جوليان دراكسيلر الذي تلقف الكرة بعدما سقطت من أيدي الحارس إثر ضربة رأسية ليسكنها الشباك.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة