الرئيسيةالدورى الاسبانىأتلتيكو «المنتعش» يتربّص لريال مدريد «المنكسر»

 

 

 

أ ف ب :

 

يحل ريال مدريد حامل اللقب ضيفا على جاره وغريمه اتلتيكو مدريد بطل الدوري اليوم على ملعب «فيسنتي كالديرون» في ذهاب دور الـ 16 لكأس ملك اسبانيا في كرة القدم.

ويسعى ريال مدريد الى تعويض خسارته امام مضيفه فالنسيا (1-2) في المرحلة الـ 17 من الدوري والتي حرمته استكمال مسيرته المظفرة التي رفع فيها عدد انتصاراته المتتالية الى 22 في مختلف المسابقات الرسمية، بيد ان السقوط الاخير حرمه من الوقوف على بُعد فوز واحد من معادلة الرقم القياسي على هذا الصعيد.

وبات «الملكي» في موقف حرج على جبهة الدوري، اذ ما زال متمسكا بالصدارة برصيد 39 نقطة بيد انه لم يعد يتقدم على غريمه التاريخي برشلونة الثاني سوى بنقطة واحدة وعلى اتلتيكو مدريد بالفارق نفسه بيد ان ريال مدريد بطل اوروبا والعالم خاض مباراة اقل.

ويتوجب على المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي ان يعيد ترتيب الاوراق بأسرع وقت ممكن لأنه يبدو ان لاعبيه فقدوا تركيزهم بفعل سلسلة الانتصارات المتتالية، كما ان الخسارة امام فالنسيا تعتبر الثانية على التوالي للفريق بعد السقوط في مباراة ودية امام ميلان الايطالي في كأس التحدي في دبي بنتيجة كبيرة 2-4.

وعلق البرتغالي بيبي مدافع ريال مدريد على الخسارة امام فالنسيا، قائلاً: «علينا أن ننسى المباراة والتركيز على مواجهة أتلتيكو مدريد.ستكون محطة صعبة، بعد عودة فرناندو توريس الى صفوفه».

في المقابل، بدأ اتلتيكو مدريد سنة 2015 بامتياز متسلحا بعودة لاعبه السابق توريس بعد رحلة «خارجية» شهدت ارتداءه اكثر من قميص اولها ليفربول الانكليزي ثم مواطنه تشلسي فميلان قبل ان يعود للدفاع عن الوان «روخيبلانكوس» بالاعارة.

وكان الـ «نينيو» تابع المباراة الاخيرة لفريقه والتي فاز فيها على ليفانتي 3-1 في الدوري من المدرجات، وهو مرشح لخوض اول اختبار له مع «فريق الصبا» امام ريال مدريد بعد غياب دام 7 سنوات.

ويخوض «كولتشونيروس» اسبوعا صعبا، فبعد مواجهة ريال مدريد، سيبدأ بالاستعداد للحلول ضيفا على برشلونة الاحد في «الليغا»، قبل ان يزور «سانتياغو برنابيه» لخوض مباراة الاياب من الكأس.

وكان أتلتيكو تغلب على ريال مدريد في نهائي كأس اسبانيا عام 2013، ولكنه ودع البطولة من الدور نصف النهائي على يد ريال مدريد في العام الماضي. ثم أكمل ريال مدريد مشواره ليحرز اللقب بتغلبه على برشلونة في النهائي.

وكان الفريقان المدريديان التقيا في نهائي دوري ابطال اوروبا في الموسم الماضي في العاصمة البرتغالية لشبونة، وفاز ريال مدريد 4-1.

وستحمل مواجهتي الذهاب والاياب في الكأس، الرقم 8 و9 بين فريقي العاصمة في ظرف عام واحد في مختلف المسابقات.

وخلال الموسم الراهن، التقيا ثلاث مرات، في كأس «السوبر» الاسبانية وفي الدوري، ونجح رجال المدرب الارجنتيني دييغو سيميوني في فرض سطوتهم اذ تعادلوا مع جيرانهم 1-1 ثم فازوا مرتين متتاليتين 1-صفر و2-1.

كما ان ريال مدريد لا ينسى بأن اتلتيكو مدريد كان الفريق الاخير الذي تغلب عليه (منتصف سبتمبر) قبل ان يسجل مسيرة الـ 22 انتصارا متتاليا.

وفي بقية المباريات، يلتقي فياريال مع ريال سوسييداد، المنتعش بفوز ثمين على برشلونة 1-صفر في الدوري، وفالنسيا مع اسبانيول، والميريا مع خيتافي.

وتقام مباريات الاياب في 13 و14 و15 يناير الجاري.

نبقى في اسبانيا، انما على جبهة الدوري التي شهدت ختام المرحلة الـ 17، حيث تخلص قرطبة من المركز الاخير بفوزه الثمين على ضيفه غرناطة 2-صفر.

وسجل الجزائري نبيل غيلاس (16) والروماني فلورين اندون (44) الهدفين.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....