الرئيسيةالدورى الاسبانىأرض النفاق وانتحار المنطق في برشلونة!

جيرارد بيكيه

لا غبار على من يثني على لاعب أو زميل أو أخ أو صديق لكن لا يجب ألا يكون الثناء مبالغ فيه ، خاصةً عندما يتعلق الأمر بنجوم في عالم كرة القدم و الإشادة تكون خارجة من أسطورة من أساطير برشلونة الإسباني.

تشافي هيرنانديز أسطورة وسط البارسا فاجئ العالم أجمع اليوم الأحد بتصريح غريب خالف به كل قوانين المنطق وتجاوز حدود ما يمكن تسميته ” التطبيل الكروي ” لنجوم الفريق الأول في البارسا.
مدرب السد القطري الحالي قالها بكل وضوح و أعلن للجميع أن جيرارد بيكيه هو أفضل مدافع في العالم ، من قرأ التصريح أعاد قراءته مرتين و ثلاثة ليتأكد، و حاول الوصول إليه في أكثر من مصدر صحفي لعل وعسى يكون المصدر الأول قد أخطئ في الاسم ، لكن للأسف المختار كان بيكيه.

تشافي وحبة النفاق

الأمر لم يتوقف عند هذه النقطة، ليت تشافي توقف عند بيكيه ، مفعول ” حبة النفاق ” التي ابتلعها تشافي قبل أن يدلي بهذه الكلمات ازداد قوة و قال عن جوردي ألبا أنه أفضل ظهير في العالم ، كيف ذلك أيها الأسطورة؟
ربما تشافي كان يقصد الماضي و أراد أن يصنف زملائه السابقين بتصنيفات تليق بهم من وجهة نظره خاصة أنه ذكر أن سيرجيو بوسكيتس هو أفضل لاعب ارتكاز في العالم في الوقت الحالي.
كلمات تشافي كانت كالصاعقة، ربما نحن لا نشاهد مباريات كرة قدم من الأساس في الأشهر الماضية ، أو قد يكون اللاعب السابق لا يشاهد إلا مباريات البارسا ويقارن بين اللاعبين في قائمة فريق ملعب الكامب نو فقط.
و إن لم يكن هذا أو ذلك ، ربما يكون المدرب الحالي للسد القطري يقارن من ذكرهم من لاعبي البارسا بنجوم فريقه في دوري نجوم قطر!.

ما هو المقصد الحقيقي؟
لا يمكن أن يقول المنطق أن جوردي ألبا أفضل ظهير أيسر في العالم، فالإسباني هبط مستواه بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، الأمر ذاته بالنسبة لبيكيه الذي يقدم مستويات متذبذبة مع الفريق مؤخراً والأمر ذاته ينطبق على بوسكيتس الذي أكل الدهر عليه وشرب.
ربما يمهد تشافي لنفسه الطريق ليكون مدرباً لبرشلونة في الفترة المقبلة و هو الأمر الذي أكد عليه بنفسه في ذات التصريحات مع الاعتراف بأنه ليس بحاجة لمثل هذه الأقوال بوصفه أسطورة من أساطير النادي الحية.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة