الرئيسيةالدوري الانجليزيأرقام سلبية أفرزتها هزيمة ليفربول أمام واتفورد

شهد ملعب فيكارج رود، اليوم السبت، المفاجأة الأكبر في الدوري الإنجليزي هذا الموسم، وذلك بعد أن تألق نجوم واتفورد وأمطروا شباك ليفربول بثلاثية نظيفة، أنهوا بها أحلام الريدز في الفوز بدوري اللاهزيمة.

فوز واتفورد غير المتوقع جاء ليكسر سلسلة سلبية للفريق، حيث لم يفز واتفورد في آخر ثماني مُباريات له أمام الريدز، وتعادل في مُباراة يتيمة وخسر سبع مُباريات.

أرقام سلبية بالجملة لفريق ليفربول بعد هزيمة واتفورد غير المتوقعة

أداء ليفربول السلبي ظهر في رقم سلبي يتكرر للمرة الثانية في مسيرة الفريق تحت قيادة يورجن كلوب، حيث لم ينجح الفريق سوى في تسديد كرة واحدة في الشوط الأول، وهو ما حدث خلال مواجهة ليفربول ضد تشيلسي في يناير 2017.

خسارة ليفربول لم تُنهي فقط حلم دوري اللاهزيمة، ولكن كسرت أيضاً سلسلة المُباريات التي لعبها الفريق دون تلقي اي خسارة، ووصلت إلى 44 مُباراة لتتوقف عند هذا الحد، وأصبح المُدرب الإنجليزي نايجل بيرسون هو أول مُدرب إنجليزي يهزم ليفربول في الدوري منذ نجاح مواطنه سام ألاراديس في تحقيق الفوز مع فريقه كريستال بالاس ضد الريدز.

وعجز ليفربول عن التسجيل ولو هدف في مُباراة اليوم، وهي المُباراة الأولى التي تشهد عدم تسجيل ليفربول لأي أهداف في الدوري الإنجليزي منذ مارس 2019، لتنتهي سلسلة مكونة من 36 مُباراة سجل فيهم الفريق هدف على الأقل.

النجم السنغالي إسماعيلا سار كذلك أصبح أول لاعب يُساهم في ثلاثة أهداف ضد ليفربول في الدوري الإنجليزي (سجل هدفين وصنع الثالث)، منذ أكتوبر 2017 حينما نجح الإنجليزي الدولي هاري كين في تحقيق هذا الإنجاز.

هزيمة اليوم لمُتصدر الدوري الإنجليزي أمام واتفورد الذي كان يحتل قبل المُباراة المركز قبل الأخير، هي الهزيمة الأقسى لمُتصدر الدوري أمام أحد فرق منطقة الهبوط، منذ هزيمة مانشستر يونايتد أمام ليستر سيتي في الثالث والعشرين من نوفمبر 1985، بنفس النتيجة ثلاثة أهداف دون رد.

 

 

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة

Posting....