الرئيسيةعالميةأزمة بين#الإعلام_الجزائري و#ماجر!

الجزائر – (د ب أ): انتقدت المنظمة الوطنية للصحفيين الرياضيين الجزائريين ما أسمته «تعرض إعلاميين للترهيب والتخويف بشكل غير مفهوم»، خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب فوز المنتخب الجزائري لكرة القدم 3-صفر على ضيفه منتخب إفريقيا الوسطى ودياً.
كان رابح ماجر، المدير الفني للمنتخب الجزائري، هاجم بنبرة حادة معمر جبور، الصحفي بالإذاعة الحكومية، الذي وجّه سؤالاً لرياض محرز قائد الفريق، حيث وصفه بـ«العدو للمنتخب الوطني»، طالباً منه الصمت والذهاب على المعاش.
وعبّرت المنظمة في بيان لها، عن تضامنها المطلق مع جبور، حيث أكدت أنه «ضحية اعتداء لفظي وأحكام قيمية تعسفية» من قبل ماجر. كما ذكرت بأن الدستور الجزائري ينص على أن «حرية الصحافة المكتوبة والسمعية البصرية وعلى الشبكات الإعلامية مضمونة، ولا تقيد بأي شكل من أشكال الرقابة القبلية».
من جهة أخرى، دعت المنظمة، الإعلاميين للاحترام الكامل لآداب وأخلاقيات المهنة، كما حثت الفاعلين في الحركة الرياضية الجزائرية إلى «إظهار الالتزام والمسؤولية، والتحلي بالحكمة والهدوء، خاصة تجنب المشاحنات والصراعات التي لا تزيد الوضع إلا احتقاناً». يذكر أن ماجر، واجه عاصفة من الانتقادات منذ تعيينه مدرباً للمنتخب الجزائري خلفاً للإسباني لوكاس الكاراز، الذي أقيل من منصبه.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة