الرئيسيةالدوري الانجليزيأزمة بين #كلوب والصحفيين بسبب #محمد_صلاح!

لندن – رويترز: دافع يورجن كلوب مدرب ليفربول عن اختياراته لتشكيلة الفريق بعدما خطف إيفرتون تعادلا قرب النهاية في مباراة قمة بالدوري الإنجليزي لكرة القدم. وأدخل المدرب الألماني ستة تغييرات على التشكيلة الأساسية التي سحقت سبارتاك موسكو 7-صفر في دوري أبطال أوروبا وترك البرازيليين الأساسيين فيليب كوتينيو وروبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء في استاد أنفيلد.

وشارك دومينيك سولانكي للمرة الثانية في التشكيلة الأساسية بالدوري هذا الموسم. وسيطر ليفربول على المباراة ومنحه محمد صلاح التقدم بهدف مذهل في نهاية الشوط الأول قبل أن يشارك فيرمينو بدلا من صلاح في الدقيقة 67.

وشارك كوتينيو، الذي أحرز ثلاثة أهداف، بدلا من أليكس أوكسليد-تشامبرلين في الدقيقة 78 بعد دقيقة واحدة من إدراك إيفرتون التعادل من ركلة جزاء عبر القائد وين روني. وقال كلوب في مقابلة متوترة مع شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية «هذه وظيفتي أتخذ القرارات التي أعتقد أنها مناسبة ثم بعد ذلك وظيفتك أن تقول إنني لم أكن على حق ولا توجد مشكلة في ذلك، نعم أنا واثق من أنه كان القرار المناسب أشركنا روبرتو فيرمينو بدلا من محمد صلاح كان يمكننا التسجيل قبل ذلك وبعد ذلك أيضا، وكان يمكننا التسجيل طيلة الوقت وضعنا المنافس داخل منطقة الجزاء».

وتابع «ومن الواضح أننا لم ننتصر يجب أن أتقبل ذلك لا توجد لدي مشكلة في هذا الأمر». وتبدو المباراة المقبلة لليفربول سهلة إذ سيلعب ضد وست بروميتش ألبيون المهدد بالهبوط. وانهار ليفربول في صراع المنافسة على اللقب في الموسم الماضي في يناير بسبب العديد من الإصابات ويريد المدرب تفادي تكرار ذلك مع دخول أدوار خروج المغلوب في دوري الأبطال. والحصول على نقطة من مواجهة غريمه وجاره لم تكن كارثة وواصل ليفربول على الأقل نتائجه الجيدة. ولم يخسر فريق المدرب كلوب في آخر عشر مباريات بكل البطولات ومدد سلسلة من عدم الهزيمة أمام إيفرتون بكل البطولات إلى 15 مباراة ليعادل رقمه القياسي. ولم ينتصر إيفرتون في أنفيلد منذ 1999.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة