الرئيسيةكتاب الصحف اليوميةأسد تقي : مو وقته الآن

أسد تقي

النائب الأول لرئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سابقا

القبس :

مو وقته الآن

التوجه العام بالكويت حكومة ومجلساً ورياضيين وحتى جزءاً كبيراً جداً من الشعب الكويتي للخصخصة الرياضية للأندية بعد فشل الوضع الرياضي بشكل عام وانحدار المستوى الفني الرياضي والإداري بشكل لا يضع مجالاً للشك للتغيير والتطور في عالم الرياضة إلى عالم الاحتراف والخصخصة، ولكن نسمع هذه الأيام بالاستثمار الرياضي، وهو أمر غريب عليّ فهمه في هذه الظروف العامة والتوجه للخصخصة الرياضية للأندية.

وأنا في رأيي المتواضع لا أرى في هذا القانون «الاستثمار الرياضي» إلا مشاكل وفساداً متوقعاً سوف يؤدي إلى مشاكل أكثر مما نحن فيه، وحسب خبرة الجميع في ما يحصل في بعض الأندية من أمور شبه مكشوفة ومخالفة للقوانين واللوائح بشكل عام واللوائح المالية بشكل خاص. وهنا لا نريد ان ندخل بالتفاصيل حتى لا نحرج البعض أكثر إلى جانب، وبما ان الحكومة أقرت رسمياً طلباً من الهيئة تقديم تصور ودراسة عن الخصخصة خلال 3 أشهر والمجلس أيضاً يعمل في الاتجاه نفسه، ولماذا لا نركز جهودنا ومالنا ووقتنا على الخصخصة مباشرة وعدم تضييع الوقت في هذا الاستثمار الفاشل (في رأيي على الأقل) بوجود الكم الأكثر من الفشلة الإداريين في أغلب الأندية والشواهد كثيرة، وهل يعتقد أي عاقل إن هذه الإدارات ستنجح في مشروع الاستثمار في الأندية، إلى جانب لماذا لا ننتظر الخصخصة وننتهي منها حتى لا يتورط المستثمر في الخصخصة في عقود سابقة وقد تكون طويلة الأمد قد لا يقبل بها المستثمر التخصصي ونفتح باب المشاكل والفشل على الخصخصة الرياضية، خصوصاً بعض تصريحات المسؤولين بالهيئة بأن الاستثمار يعد بمنزلة أرضية خصبة لمشروع الخصخصة. فنرجو منكم الركادة.. والركادة زينة.

***

«الهيئة» كلاكيت ثاني مرة: الشيخ أحمد الفهد صرح بأن نصف راتب المدرب معلول من جيب طلال الفهد – أين أنت يا مدير الهيئة من تبيان الحقيقة والإيضاح – صح النوم.

***

«الهيئة»: لماذا تأخرت رواتب مدربي نادي القادسية 6 أشهر؟ واذا كان الخبر صحيحاً من المسؤول، وأين محاسبة المقصر؟ ولا ما فيكم حيل، وأنا لا أعتقد إن الأمور تصل إلى هذا الحد والهيئة صم بكم وهم المسؤولون حسب القانون عن الرقابة المالية.

***

نبارك لنادي الرماية وأبطاله واحتلالها المراكز المشرفة العليا في العالم.. هالأبطال الذين يستحقون الاهتمام والتكريم والرعاية.

***

الشكر المميز لرئيس مجلس الوزراء والوزراء بالاهتمام بالشباب الكويتي الرياضي ودعم خطة التخصيص الرياضي للأندية.. تحية وتقديراً.

***

ننتظر من الأخوة رئيس وأعضاء مجلس الأمة واللجنة الرياضية التحرك السريع في اتجاه الحكومة نفسه لإقرار الخصخصة لإنقاذ الرياضيين والرياضة وسمعة الوطن.

***

أخيراً، ورداً على المنافقين الذين يتكلمون في ظهري ولا يواجهونني أقول:

1 – مقالاتي أكتبها بنفسي ولا يكتبها لي أحد، واسألوا الإخوان بـ القبس، واسألوا جهاز الفاكس الموجود عندي بالبيت، وهو ممكن يرد على استفسار أي منافق.

2 – لم أتقرب من عيال الشهيد لحل المشكلة التي بيننا بالرأي فقط، ولم أطلب توسط أحد وكرامتي لا تسمح لي بأني أشعر بأني ظلمت و«المجالس أمانات» – فأنا لي الشرف كنت صديقاً عزيزاً وأخاً قريباً للشهيد البطل فهد الأحمد رحمه الله، وعملت بإخلاص مع الشيخ أحمد الفهد وكنت وفياً له وأتشرف بتاريخي بالعمل معهم، ولكن لم أحاول التقرب، وبالعكس كانت هناك محاولات من أشخاص قديرين بالرياضة للصلح، فرفضت، لأن الموضوع لا يقبل تدخل واسطة في الموضوع، فكرامتي أهم ما أملك في هذه الدنيا وسمعتي الشريفة.

***

ولا توجد عندي عقدة عيال الشهيد كما ادعى منافق معروف، فهم أبناء أسرة كريمة وعلى رأسي – وموتوا يا منافقين في غيظكم – وسأبقى على مبدئي من دون تغيير في موقفي.. وهو مصلحة الوطن.. وأتحدى من عنده غير ما ذكرت.

***

رحم الله امرأً عرف قدر نفسه!

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة