الرئيسيةخليجية"أسود الرافدين" إلى أولمبياد ريو.. وقطر تودع من الباب الضيق!

الرياضي- زهرة عبدالباقي:

انتزع المنتخب العراقي الأولمبي لكرة القدم بطاقة التأهل إلى أولمبياد ريو دي جانيرو البرازيلية، بعد فوزه بالمركز الثالث على حساب المنتخب القطري بنتيجة (2-1)، امتد إلى وقتها الإضافي.

كان المنتخب القطري الباديء في التسجيل عن طريق مهاجمه أحمد علاء الدين في الدقيقة 27، قبل أن يدرك العراق التعادل في الدقيقة 86 عن طريق مهند عبدالرحيم.

ثم خطف المنتخب العراقي هدف الفوز الثمين عن طريق البديل أيمن حسين عبر كرة رأسية في الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الثاني.

وتقام المباراة النهائية يوم السبت، حيث تتقابل كوريا الجنوبية مع اليابان على ستاد عبدالله بن خليفة.

وتتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى في البطولة إلى دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو، حيث تأهلت كوريا الجنوبية واليابان والعراق إلى الألعاب الأولمبية.

وجاءت بداية المباراة حذرة من كلا الطرفين، حيث عملا على إغلاق المنافذ الدفاعية ثم محاولة الانطلاق في الهجوم.

وكانت أولى الفرص لصالح المنتخب القطري عبر رأسية أحمد علاء الدين التي أبعدها الحارس فهد طالب بصعوبة فوق العارضة (16).

وخطف أصحاب الأرض هدف التقدم بعد تمريرة في وسط الملعب ضربت الدفاع العراقي ووصلت إلى أكرم عفيف الذي انفرد بالمرمى ومرر إلى أحمد علاء الدين ليسدد في الشباك الخالية (27).

وفي المقابل كانت أولى المحاولات العراقية إثر ركلة ركنية ارتدت أمام همام طارق على نقطة الجزاء ليسدد كرة خطرة ارتدت من أحد زملاءه (31).

ووسط الاندفاع العراقي من أجل التعديل سنحت فرصتين خطرتين لصالح قطر عبر الهجمات المرتدة، ولكن المعز علي أخفق في الاستفادة منهما. ثم تابع أحمد ياسر ضربة حرة مباشرة ليحول كرة خطيرة بجوار القائم (45).

وفي بداية الشوط الثاني تبادل الفريقين الهجمات، وكاد منتخب قطر يسجل الهدف الثاني بعدما مرر علي أسد الكرة باتجاه أكرم عفيف الذي انفرد بالمرمى ولكنه سدد كرة ارتدت من الحارس فهد طالب (56).

في الجهة المقابلة تألق مهند نعيم حارس مرمى قطر في إنقاذ مرماه من فرصة خطرة بعدما تصدى لتسديدة علي فائز من ضربة حرة مباشرة بعيدة المدى (70)، ثم عاد وأبعد تسديدة همام طارق المقصية إلى ركلة ركنية.

ورد أصحاب الأرض عبر انطلاقة المعز علي في الجهة اليمنى قبل أن يرسل تمريرة عكسية إلى أحمد علاء الدين الذي سدد كرة أبعدها الحارس فهد طالب بصعوبة إلى ركلة ركنية (73).

ورمى منتخب العراق بكل أوراقه الهجومية في الدقائق الأخيرة من أجل تعديل النتيجة، في حين اعتمد منتخب قطر على الهجمات المرتدة والتي كان أخطرها تسديدة علي أسد التي تصدى لها الحارس العراقي (84).

ولكن التعادل العراقي جاء في الدقيقة 86 عن طريق مهند عبدالرحيم الذي ارتقى لتمريرة مهند كرار الطويلة وحولها برأسه على يسار الحارس مهند نعيم.

وفي الشوط الأول سيطر الحذر على أداء الفريقين، حيث كانت أبرز الفرص لصالح العراق عن طريق البديل أيمن حسين الذي تابع الكرة خلف المدافعين قبل أن يسدد محاولة أبعدها الحارس القطري إلى ركلة ركنية (13).

ثم شهدت الدقيقة الرابعة من الشوط الإضافي الثاني تسجيل هدف العراق الثاني بعدما ارتقى أيمن حسين لتمريرة عرضية من الجهة اليمنى وحولها برأسه في الشباك.

وكاد أصحاب الأرض يدركون التعادل مباشرة عبر رأسية القائد عبدالكريم حسن التي ارتدت من العارضة وتابعها علي أسد لكن الحارس فهد طالب تألق في إنقاذ مرماه (111).

ووسط الاندفاع القطري انطلق مهند عبدالرحيم في هجمة مرتدة ومرر كرة عرضية إلى أمجد عطوان غير المراقب لكن تسديدة الأخير ذهبت بجوار القائم (119)، ثم انفرد مهند عبدالرحيم بالمرمى ولكنه تأخر بالتسديدة لتذهب الكرة إلى الحارس مهند نعيم.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة