الرئيسيةعالميةأشبيلية يتربص بالسيدة العجوز.. وليون ضيفاً على دينامو بدوري الأبطال

مدريد (رويترز): سيلتقي أشبيلية متقد الحماس تحت قيادة خورخي سامباولي مع يوفنتوس المستقر مع ماسيميليانو اليجري في مواجهة مشوقة بين أسلوبين مختلفين للمدربين في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الثامنة لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.. وفي مباراة ثاني ضمن المجموعة ذاتها، يستقبل دينامو زغرب الكرواتي فريق ليون الفرنسي.

ولم يخسر أي من الفريقين في المجموعة الثامنة ليقتربا من التأهل إلى دور الستة عشر إذ يملك أشبيلية عشر نقاط من أربع مباريات ويحتاج للتعادل فقط بينما يطمح يوفنتوس -الذي يملك ثماني نقاط- للفوز من أجل التأهل.

وفي حال تأهله للدور المقبل لن يتمكن أشبيلية من الدفاع عن لقب الدوري الأوروبي الذي توج به في آخر ثلاثة مواسم.

وأضفى سامباولي مزيدا من الإثارة بالفعل على دوري الدرجة الأولى الإسباني حيث صعد فريقه للمركز الثالث وتغلب على أتلتيكو مدريد خلال مسيرته هذا الموسم.

وأظهر أشبيلية بفوزه 3-2 على ديبورتيفو لاكورونيا يوم السبت الماضي – وخلاله سجل هدفين في آخر خمس دقائق – أسلوبه الذي لا يخص أصحاب القلوب الضعيفة.

وعرف الأرجنتيني سامباولي حليق الرأس باحتفالاته الحماسية وشكل مع تشيلي أحد أمتع المنتخبات في كأس العالم قبل عامين وصنع التاريخ بعدما قاده للتتويج بكأس كوبا أمريكا لأول مرة.

ويحب سامباولي أن يلعب فريقه بسرعة وبحماس وباندفاع هجومي بمشاركة سبعة أو ثمانية لاعبين في الخط الأمامي.

وأحيانا ظلت فكرة الدفاع هامشية بالنسبة له ومع ذلك منح أشبيلية صلابة إضافية في الخط الخلفي حيث لم يستقبل أي هدف في دور المجموعات.

ويحبذ اليجري مع يوفنتوس الهيمنة والاستحواذ لكنه لا يحب المخاطرة ويتحدث كثيرا عن أهمية “إدارة المباراة” .

وألقى المدرب باللوم على فريقه بعد التعادل 1-1 بملعبه مع أولمبيك ليون للتراخي في الدقائق الأخيرة ما هدد مرماه. وقال “فرصتنا في التأهل كانت ستتعرض للخطر” .

وعلى عكس سامباولي صنع اليجري اسما في الكرة الأوروبية بتتويجه بدوري الدرجة الأولى الايطالي مع ميلانو ومع يوفنتوس مرتين وقاد الأخير لنهائي دوري الأبطال قبل موسمين.

وربما حقق سامباولي انتصارا معنويا عندما تعادل بدون أهداف في ملعب يوفنتوس في الجولة الافتتاحية في سبتمبر الماضي لكن هذه المرة ستتجدد المواجهة في إسبانيا.

وسيلعب يوفنتوس في الجولة الأخيرة مع دينامو زغرب الذي لم يحقق أي نقطة حتى الآن ويمكن لبطل إيطاليا أن يحسم تأهله في هذه المباراة إذا خسر أمام أشبيلية اليوم. وسيخوض أشبيلية اختبارا أصعب في آخر جولة في ليون.

وقال اليجري “أعتقد أن مباراة الثلاثاء أكثر أهمية لأشبيلية. إذا لم نهزم دينامو زغرب بملعبنا في الجولة الأخيرة فإننا لا نستحق الظهور في دوري الأبطال” .

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة