الرئيسيةعالميةأغويرو يساند ليو

شيكاجو- ا ف ب: توقع مهاجم المنتخب الأرجنتيني سيرخيو أجويرو بأن لا يكون القائد ليونيل ميسي اللاعب الوحيد الذي يعتزل اللعب دوليا بعد خسارة المنتخب الوطني أمام نظيره التشيلي للمرة الثانية على التوالي في نهائي بطولة كوبا أمريكا لمنتخبات أمريكا الجنوبية.
وقال أجويرو بعد قرار ميسي الاعتزال دوليا رغم أنه ما زال في التاسعة والعشرين من عمره: “من المرجح أن لا يكون ميسي اللاعب الوحيد الذي سيعتزل دوليا. إنها الخسارة الأصعب علينا على الإطلاق” في إشارة منه إلى الخسارتين الأخريين في نهائي مونديال 2014 أمام ألمانيا وكوبا أمريكا 2015 أمام تشيلي بالذات.
ولم يحدد لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، البالغ من العمر 28 عاما، إذا كان من اللاعبين الذين يفكرون بالاعتزال.
وقد يكون زميل ميسي في برشلونة الإسباني خافيير ماسكيرانو (32 عاما و123 مباراة دولية) من بين اللاعبين الذين سيحذون حذو أفضل لاعب في العالم إضافة إلى لوكاس بيليا وإيفر بانيجا وإيزيكييل لافيتزي وإنخل دي ماريا بحسب بعض التقارير القادمة من أمريكا الجنوبية.
وأضاف أجويرو: “كنا مدمرين تماما في غرفة الملابس، خصوصا ليو (ميسي). لم أشاهده يوما في هذه الحالة. هناك عدد من اللاعبين الذين يقيمون وضعهم ويفكرون بعدم مواصلة المشوار مع المنتخب الوطني. لم يسبق لي أن تواجدت في غرفة ملابس أسوأ من تلك التي تواجدت فيها (بعد النهائي). كانت أسوأ حتى من نهائي كأس العالم في البرازيل والنهائي الآخر في كوبا أمريكا” العام الماضي في تشيلي.
لكن الحارس سيرخيو روميرو يرى بأن ميسي سيعود عن قراره بعد أن يستوعب ما حصل في البطولة القارية، مضيفا: “أعتقد أنه خرج بهذا القرار في حماوة اللحظة لكن فرصة جميلة أفلتت منا. لا يمكنني أن أتخيل المنتخب الوطني دون ميسي. أعتقد أنه سيراجع قراره”.

لتحميل تطبيق جريدة الرياضي

لنظام اجهزة اندرويد

لنظام اجهزة ايفون وايباد

 

الاكثر مشاهدة